أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - عشرون نوعا من الزواج تسهيلا للدعارة













المزيد.....

عشرون نوعا من الزواج تسهيلا للدعارة


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7332 - 2022 / 8 / 6 - 14:49
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1/ عشرون نوع من الزواج تسهيلا للدعارة ويتهمن الغرب بالإنحلال، زواج المتعة، المسيار، العرفي، المحجاج، المسياق، الوناسة، إرضاع الكبير، ومفاخذة الرضيعة، ونكاح الوداع، و الزواج بنية الطلاق، الزواج بشرط، وزواج الدم ويأتيك مخرف ليقول كان سيدهم بقوة أربعين رجل في النكاح و صدق المخرف العظيم.
2/ أقوال الله وكتابه ليس له أي إعتبار هنا فكله كلام فارغ لا يقدم ولا يؤخر، أنقعوه وآشربوه وآجعلوه يفيدكم أنتم المؤمنين به وبأقواله.
3/ إذا كنتم تخافون من الإساءة إلى دينكم فآمسحوا آيات الشتم والتحريض والعنصرية والقتل والقتال من كتابكم المقدس ويا دار ما دخلك شر.
4/ حروب المسلمين كان الهدف منها السبايا والأموال و العبيد، وأسواق النخاسة تشهد على ذلك ولم يكن لنشر الدين كما يحاول أتباعه إفهام الناس والدليل هو وبكل بساطة كان يترك الناس على معتقداتهم لمن يدفع ويقتل من لايدفع و عنوان تلك الحملات كانت أسلم تسلم.
5/ (وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَن تَنكِحُوهُنَّ إِذَآ ءَاتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ) الصلعمي لا يرى في زواج المتعة وجهاد النكاح و وطئ السبايا وملكات اليمين دعارة إنما هو حلال زلال عليه.
6/ لا فضل للمسلمين ولا للإسلام على بقاء النصارى واليهود و الإيزيديين في مناطقهم أحياء، الفضل يعود للأموال التي كانوا يدفعونها (الجزية).
7/ ماذا قدم دينكم للبشرية غير الديكتاتوريات وقهر الشعوب و الغزوات وأسواق النخاسة وأنكحوا ما طاب لكم والحوريات.
8/ الكلام الغامض الذي يحتاج لتفاسير وتراقيع وشيوخ وعلماء لغة و رغم ذلك يبقى غامضا، الحل الوحيد له سلة الزبالة.
9/ من يعارض الإتجار بالبشر ويمارس تلك التجارة بنفسه هو كالعاهرة التي تطعن بشرف عاهرة أخرى، عن أسواق النخاسة والسبايا وملكات اليمين أتحدث، من أشهر تلك الأسواق التي يُعرض فيها العبيد أو الرق سواء من الرجال أو النساء، كانت سوق "دكّة العبيد" في السعودية قديماً، و"شارع دار الرقيق" في العراق، وسوق "تونس"، وسوق "باب زويلة" بمصر. وسوق العبيد بسلا.
10/ في خطبة الجمعة يجلس الطبيب والمهندس والمحامي و ماسح الأحذية وبائع الخمور والسمك واللص والنصاب و القاتل والضحية جنبا إلى جنب ويتساوى الجميع في هذه الجلسة الإيمانية فلا فرق بين عاقل ومجنون وغني وفقير إلا بقوة إيمانه، حيث الكل يردد وبصوت واحد آمين.
11/ من الغباء أن تستشهد بآيات قرآنية لتثبت صحة كلامك أو تفكيرك أو دينك لأنك في صفحة متنورين لايؤمن أصحابها لا بالقرآن ولا بمؤلفه.
12/ صلاة الصلاعمة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولكنه لايمنع من سرقة أحذية المصلين.
13/ لم يكن الوحيد الذي يمر على نسائه بغسل واحد وهذا أمر طبيعي في بيئة صحراوية تفتقر إلى المياه، ترقيع لم يخطر ببال أحد.
14/ لو لا الفتوحات و الغزوات وسبي النساء وأسواق النخاسة و الإتجار بالبشر لمات الناس في الصحراء القاحلة جوعا و عطشا، البترول قضية أخرى ؟
15/ لو حرم السبي والتبني وغزو القبائل على أتباعه لما إستطاع أن ينكح زينب وأن يمتلك عشرات النساء غيرها و أن يأخذ خمس الغنائم.
16/ داعش هي إمتداد لجحافل خالد بن الوليد الذي قتل مالك بن نويرة لينكح زوجته بعد أن طبخ رأس مالك، داعش هو الإسلام، داعش هي إمتداد لجحافل صلاح الدين الذي قتل مئات آلاف الفاطميين ليحكم مصر والذي تعتبرونه بطلا فاتحا، داعش فعلت ماكان يفعله النبي وأصحابه الفاتحون، داعش هم الذين آحتلوا شمال أفريقية وصولا إلى جنوب فرنسا، داعش هم الذين وصلوا لحدود الصين، كفاكم الإساءة إلى داعش بقولكم أنها صناعة أمريكية إسرائيلية صهيونية فداعش هي صلب الدين وعمودها الفقري ولو لا الدواعش لأنتهى الإسلام بعد موت النبي مباشرة، فحروب الردة تشهد لداعش، كفاكم هبل.
17/ يؤمن بالخرافات ولكنه يطلب منك أن تناقشه بالمنطق و بالأدلة القاطعة والبراهين الثابتة وبالحقائق العلمية، عن أحد الصلاعمة أتحدث.
18/ أحد الصلاعمة يطلب مني نقاش موضوعي, يعني آية من القرآن هل هذا ما تريده؟ إذا ما الفائدة للبشر من الآية التي تقول( يَٰٓأَيُّهَا ٱلنَّبِىُّ إِنَّآ أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَٰجَكَ ٱلَّٰتِىٓ ءَاتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّآ أَفَآءَ ٱللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّٰتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَٰلَٰتِكَ ٱلَّٰتِى هَاجَرْنَ مَعَكَ وَٱمْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِىِّ إِنْ أَرَادَ ٱلنَّبِىُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ ٱلْمُؤْمِنِينَ ۗ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِىٓ أَزْوَٰجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَٰنُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ ۗ وَكَانَ ٱللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا ) ماذا سنستفيد من هذه المعجزة ونحن في القرن الواحد وعشرون!
19/ الغلط مقصود في هذه الآية, هل تقبل بها عزيزي المسيلم، أي قتال المسلمين لأنهم لايؤمنون بذلك الآله، أكيد سوف لن تقبل، هذا مجرد قلب للوضع، يعني هل ستدخل دينا يفرضه عليك شخص يهددك بالقتل وسبي زوجتك أو أن تدفع له الأموال وأنت ذليل، إذا كنت لاتقبل هذا على نفسك فالمفروض أن لاتقبله على الآخرين، عاملوا الناس كما تحبوا أن تعاملوا، (قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ) [ سورة التوبة: 29].
20/ كل الدواعش يؤيدون جريمة ذبح اسرى بني قريظة و الخيانة العظمى تكون بحق دولة، ويقوم بها شخص واحد و ليس كل الرجال والذكور والنساء، مذبحة بني قريظة هو عار لا يمحيه الزمن و لا عدد المبررين لتلك الجريمة، كفاكم هبل وترقيع وتجميل لجرائم يندى لها جبين الإنسانية و بكل وقاحة ينكرون عن أنفسهم ودينهم تهمة الإرهاب.
21/ الحقيقة الوحيدة التي أثبتت نفسها هي اللعنة الإلهية، فهي التي وقعت بالفعل على المؤمنين به فقط، فجهلهم و تخلفهم أكبر دليل.
22/ المسلمون جاءوا لينقذوا الناس من الظلم و الظلام ومن رفض ذلك قتلوه وسبوا زوجته وآستعبدوا أطفاله وآغتنموا أمواله وآحتلوا أرضه وبيته.
23/ لم يسلم أحد من أذى المسلمين حتى أبناء الرسول و أصحابه المبشرون بالجنة والخلفاء الراشدين ويقول لك دين السلام أي سلام هذا ياسلام.
24/ سؤال للصلاعمة المتواجدين في صفحات الملحدين، من هو أول نبي أرسله ربكم للناس وهل إستطاع ذلك النبي أن يجعل من أتباعه أناس عليهم القيمة والاخلاق رغم قلة عددهم أم أنه فشل في ذلك، هذا هو إمتحان لك ولكل من يؤمن بخرافات صلعم الذي فشل في زرع المحبة بين أتباعه و الآخرين بل نجح في جعلهم دواعش ومجرمين وقتلة ومصاصي دماء وقطاع للرؤوس وطرق التجارة بإمتياز.
25/ المسلم الحقيقي هو الذي سلم الناس من لسانه ويده والآن السؤال هو من هو المسلم الذي حقق هذا الشرط بدأ من نبيكم حتى آخر مسلم في آخر نقطة بهذا الكون. لاتنسى الدعاء على اليهود والنصارى والآخرين الذين لايؤمنون بربك ونبيه الذي يردده المسلم في صلواته أيام الجمعة المباركة.



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تعرف على مفاتيح قدراتك و فعلها
- ليس هناك ماهو أقدس من وجودنا
- لم أجد شخص قاسي مطمئن
- القلب الهادئ ليس لديه يد مرتعشة
- و الأنقياء سيبتسمون
- إنسانيتك ألوهيتك الوحيدة
- الطاقة محركة لكل الكون
- بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول مأساة مليلية
- المرصد المغربي لحقوق الإنسان: منظمة إسبانية غير حكومية تؤكد ...
- النوم مفتاح عوالم الغيب الباطنية
- العقلانية المعاصرة و أسطورة الطوفان
- علم الخواص
- تأملات في الذات الإنسانية
- تجربتي من خلال التمكن بالجسد الأثيري
- حروب الفيروسات المصنعة وشيطنة النخبة النورانية
- إلى اللذين يبحثون عن القدرات الروحية
- السمو الروحي مفتاح لجميع القدرات الخارقة
- تنشيط و تنظيف الشاكرات
- ماهية الشاكرات الجسدية السبعة
- الشاكرات و علاقتها بقانون الجذب


المزيد.....




- هل بوتين يستعد لاستخدام الأسلحة النووية؟.. مسؤول أمريكي يجيب ...
- تحليل: عيون الناس على صحة الأميرة كيت تخلق -معضلة- للعائلة ا ...
- -مجزرة الطحين-.. استياء فرنسي -عميق- وماكرون: الوضع مأساوي
- الجيش الأمريكي يعلن استهداف صواريخ كروز ومسيرة في البحر الأح ...
- كندا: مقتل فلسطينيين أثناء توزيع المساعدات الإنسانية في غزة ...
- خبرات عالمية تسهم في تطوير المناهج السعودية
- النظام الإيراني يمنع نرجس محمدي من حضور جنازة والدها
- الولايات المتحدة تطعن في نزاهة الانتخابات الإيرانية المرتقبة ...
- السلطات التونسية تتحفظ على قيادي بارز في الاتحاد العام للشغل ...
- شهيد ومواجهات بالضفة وسموتريتش يدعو إلى -تغيير النهج-


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - عشرون نوعا من الزواج تسهيلا للدعارة