أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - صدق أو لا تصدق ، زابوريجيا و إيضاحات الوزير الأميركي














المزيد.....

صدق أو لا تصدق ، زابوريجيا و إيضاحات الوزير الأميركي


خليل قانصوه
طبيب متقاعد

(Khalil Kansou)


الحوار المتمدن-العدد: 7356 - 2022 / 8 / 30 - 14:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من نافلة القول أن المرء يجد صعوبة كبيرة في متابعة حلقات الحرب الدائرة في أوكرانيا بين روسيا من جهة و المعسكر الغربي بقيادة الولايات المتحدة من جهة ثانية . لا شك في أن الآلة الإعلامية لدى الطرفين تعمل بكامل طاقتها . ينجم عنه أننا مشبعون بالأخبار بحيث أن الأثر الأكبر يكون للجهة التي تسلط سيلا إعلاميا أكبر . و في هذا المجال فإن الغلبة هي للإعلام الغربي و للولايات المتحدة دون منازع . لم تكذب الأحداث العالمية حتى الآن الزعيم الهندي جواهر لال نهرو (1989 ـ1964) الذي قال أن هوليود كانت أهم أختراع أميركي .
نتذكر في هذه الأيام خطاب و شروحات وزير خارجية الولايات المتحدة كولن باول في 5 شباط , فبراير 2003 ، عن الأسلحة الجرثومية و الكيميائية الموجودة في ترسانة الدولة العراقية ،بينما يعمد الإعلام في الغرب في الراهن إلى إقناع الناس بأن سلامتهم باتت مهددة بعد أن احتل الروس مدينة زابوروجيا في أوكرانيا ،حيث يوجد مفاعل نووي صار عرضة للقصف من جانب القوات الاوكرانية . هنا يتساءل المرء ببساطة ، كيف تم طرد هذه الأخيرة من زابورجيا دون المساس بالمفاعل ؟
و الشيئ بالشيئ يذكر ، فبما أن القوات الأوكرانية تقصف مدينة زابوريجيا بهدف استعادتها من الروس في ظل تغطية إعلامية صاخبة مفادها أن وجود الروس في المدينة يعرض المفاعل النووي فيها للخطر ، و لما كان التنسيق قويا بينها و بين قيادة حلف الناتو ، خاصة الولايات المتحدة ،يحق للمراقب أن يطرح فرضية احتمال أن تكون عناصر مخابراتية غربية دبرت في سنة 1986 ، انفجار مُفاعل تشرنوبيل ، و هذه مدينة أوكرانية أيضا ، لتسريع سقوط الإتحاد السوفياتي ، حتى إثبات العكس .
فهل يريد المعسكر الغربي استخدام مفاعل زابوريجيا النووي ، كسلاح نووي في الحرب ضد روسيا ؟ .و بالعودة إلى شروحات وزير الخارجية الأميركي في مجلس الأمن في سنة 2003 ، تتوجب الإشارة إلى أن الروس طلبوا في شهر آذار مارس الفائت انعقاد جلسة لمجلس الأمن الدولي ليعرضوا أمام المجتمع الدولي و ثائق عثروا عليها في أوكرانيا ، في مختبرات أميركية لتطوير أسلحة جرثومية و كيميائية . تجدر الملاحظة هنا أن القنوات التلفزيونية لم تنقل وقائع الجلسة كما فعلت في 2003 ، عندما عرض الوزير الأميركي سردية متخيلة عن أنشطة مماثلة في العراق ، تمهيدا لتهديم هذه البلاد ، ثبت فيما بعد كما هو معروف أن لا أساس لها من الصحة .
إن هذا كله يرتجع أما م الذاكرة ، قنبلتي هوروشيما و نكايازاكي النوويتين ، و كذلك حرب فيتنام و التوصيات التي كان يتلقاها الجندي الأميركي مثل "إذا فر الفلاح من أمامك فلأنه، فيتكونغ أما إذا لم يهرب فهو فيتكونغ ذكي. وفي الحالتين يجب قتله "



#خليل_قانصوه (هاشتاغ)       Khalil_Kansou#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدولة و الوطن
- الهلال الناري بين أوكرانيا و قطاع غزة
- مقابر و منازل (2)
- مقابر و منازل -1-
- الوقت المقتطع
- التطبع و التطبيع -7-
- عن الفكر و الموقف في السياسة في حكم العراق و بلاد الشام .
- كيف أخْتلقَ - الشعب الإسلامي - فرنسا نموذجا
- فرقعة في أوكرانيا و أرق و جوع و عطش وظلام في الشرق الأوسط
- الحائط المسدود ، الدولة اللاوطنية (2)
- الإعصار
- نكران الوطن
- الولايات المتحدة و سياسة السّلب والتسليح و التدمير و التعمير
- عن الوباء السابق و الحالي و القادم
- عن الدين و الدولة ـ 2 ـ
- ملحوظات على شاطئ النورماندي
- العنف غير المتماثل
- الدولة اللاوطنية
- عن الدين و السياسة
- في مرحلة تفكيك الدولة !


المزيد.....




- السيسي يجري اتصالا هاتفيًا بترامب للاطمئنان على صحته بعد تعر ...
- سيلينا غوميز تحتفل بعيد ميلادها الـ 32.. نظرة على مسيرتها ال ...
- الجيش المصري: إنقاذ مركب هجرة -غير شرعية- على متنه 31 شخصًا ...
- مقتل عشرات الاثيوبيين بينهم نساء وأطفال جرّاء انهيارات طينية ...
- القتل تعزيرا لسعودي انضم إلى تنظيم إرهابي
- السيسي يهاتف ترامب ويطمئن على صحته بعد محاولة اغتياله
- ماسك يتحدث عن تحول نجله جنسيا.. -خدعوني وقتلوه-
- تمثل واجهة لسياحتها... شواطئ تونس مهددة بالانجراف الساحلي
- بعد واقعة كنتاكي.. ما هي جرائم الكراهية؟ وكيف يعاقبها القانو ...
- الإفراط في حماية الطفل يؤدي إلى نتائج عكسية


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - صدق أو لا تصدق ، زابوريجيا و إيضاحات الوزير الأميركي