أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام جمال داوود - لوحة جدارية تلهب مشاعر الصين تجاه اليابان














المزيد.....

لوحة جدارية تلهب مشاعر الصين تجاه اليابان


هشام جمال داوود

الحوار المتمدن-العدد: 7349 - 2022 / 8 / 23 - 00:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لوحة جدارية تم وضعها على أحد جدران محطة مترو الانفاق في العاصمة بكين ويظهر فيها سوق ذو طراز قديم، تسببت بحالة واسعة من الجدل حول اسلوبها والذي اعتبرها بعض الصينيين انها تشبه الى درجة كبيرة تلك الصور اليابانية المطبوعة على قوالب الخشب.
هذا التصعيد والذي لم يكن الأول من نوعه جاء قبيل استعداد البلدين للاحتفال بالذكرى الخمسين لتطبيع العلاقات الدبلوماسية بينهما في 29 أيلول القادم.
نتيجة لذلك وبسبب الضغوط الشعبية قامت مدن من المقاطعات الشمالية الشرقية بإلغاء المهرجانات الصيفية على الطريقة اليابانية وامتدت هذه المقاطعات الى مدن الجنوب الصيني، لا بأس لحد الآن ولكن الأمر الذي أزعج اليابانيين واثار مشاعرهم كان بسبب مستخدمو الانترنت الصينيون عندما أطلقوا عبارات من بينها تلك التي وصفت قاتل رئيس وزراء اليابان شينزو آبي بأنه بطل، ولا تزال تلك العبارات منتشرة على منصات التواصل الاجتماعي في الصين والتي هي في نفس الوقت خاضعة للسيطرة الحكومية المشددة.

من جانب آخر فإن هذا الحدث على التواصل الاجتماعي يعد الثاني من نوعه فيما يخص مشاعر اليابانيين إذ سبقه امراً لا يقل أهمية عنه وهو ما جرى في أواخر تموز الماضي عندما اندلعت عاصفة نارية على وسائل التواصل الاجتماعي فوق معبد بوذي في مدينة نان جينغ كان قد وضع لوحات تذكارية للجنود اليابانيين الذين أعدموا كمجرمي حرب لتورطهم في مذبحة نان جينغ عام 1937والتي قام خلالها الجيش الياباني بارتكاب مجازر بحق الجيش الصيني والمدنيين في هذه المدينة، وعلى اثر ذلك تدخلت لجنة الحزب الشيوعي في المدينة والسلطات المحلية، وتم تغيير رئيس المعبد.

كثيرة هي الدعوات التي وجهتها اليابان والولايات المتحدة لـ "السلام والاستقرار في مضيق تايوان" والتي قوبلت بالغضب كون ان بكين تعتبرها تدخلًا في شؤونها الداخلية، لهذا السبب يرى المراقبون ان سياسة الرئيس الصيني شي جين بينغ تجاه اليابان هي صب الزيت على النار.

من جانب آخر فإن زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان في أوائل آب الجاري قد ادت إلى تفاقم الازمة وجعلت الوضع أكثر تعقيداً، فقد كتبت صحيفة الشعب اليومية الناطقة باسم الحزب الشيوعي أن اليابان يجب أن تكون حذرة في أقوالها وأفعالها، مؤكدة أن أكثر من 600 ألف "من مواطني تايوان" قتلوا خلال "احتلالها غير الشرعي" للجزيرة من قبل اليابان وهذا الامر صار واضحاً للمتابعين من خلال حدة الخطاب للمسؤولين الصينيين، اذ استدعى نائب وزير الخارجية الصيني دينغ لي السفير الياباني هيديو تارومي يوم 4 أغسطس لتقديم احتجاج على بيان مشترك لمجموعة السبع بشأن تايوان.
بعد ذلك بوقت قصير، خلال اجتماع قمة شرق آسيا لكبار الدبلوماسيين في كمبوديا، انسحب وزير الخارجية الصيني وانغ يي بينما كان يتحدث نظيره الياباني يوشيماسا هاياشي.

اما المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ قالت للصحفيين ردا على سؤال حول الحادث "القيادة اليابانية تصرفت بشكل فاضح بشأن تايوان". "إن الشعب الصيني غير سعيد للغاية بشأن ذلك."

توترت الأعصاب خلال هذا الوقت الحساس سياسياً ومن المحتمل أن الرئيس الصيني لا يريد أن يبدو متسامحًا مع اليابان قبل مؤتمر الحزب الشيوعي هذا الخريف، والذي من المقرر أن يسعى خلاله لولاية ثالثة كزعيم للحزب وإجراء التعيينات الرئيسية.

تصاعدت التوترات أيضًا وسط الذكرى الأربعين لتطبيع العلاقات في عام 2012 - العام الذي قررت فيه اليابان تأميم جزر سينكاكو، التي تدعيها الصين وتسميها دياويو. أثارت هذه الخطوة غضب حكومة الرئيس الصيني آنذاك هو جينتاو، ولكن الامر الآن على ما يبدو بأنه مختلفاً مع الصين في ظل حكم شي جين بينغ.



#هشام_جمال_داوود (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اختبار المهارات القيادية للرئيس الصيني شي جين بينغ
- 14 تموز في ذكراها الرابعة والستون
- معارك في اوكرانيا ورسائل الى الصين
- احتجاج بسبب اخبار مضللة
- هل النازيون افضل منكم؟
- الصين مستقبل سياسي قلق
- كشمير
- روسيا و أوكرانيا أزمة قارات
- مصطفى الكاظمي كما يراه مواطن بسيط
- أفغانستان لمن لا يعرفها.. وطالبان
- التاريخ لا يكتبه المنتصرون
- الاعلام في العراق
- أذربيجان و أرمينيا
- نحتاج لداهية مثل المأمون.. لا لطاغية مثل أبو مسلم الخراساني.
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء السادس
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء الثالث
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء الخامس
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء الرابع
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء الأول
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء الثاني


المزيد.....




- كييف ترد على تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية بشأن مقتل 100 ...
- واشنطن بصدد توفير وسائل النقل العام مجانا
- إحباط محاولة انقلاب في بوركينا فاسو
- هروب قطيع من الأبقار من مزرعة يتسبب في فوضى في كيبيك
- شقيق وزير المالية المصري في عهد مبارك يواجه السجن المشدد بته ...
- كييف ترد على تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية بشأن مقتل 100 ...
- -وول ستريت جورنال-: أكثر من نصف الأمريكيين لا يثقون في جيش ب ...
- واشنطن تبحث مع دول في الشرق الأوسط تسليم كييف أنظمة NASAMS
- سيناتور روسي: -الناتو- يدرك خطورة اللعبة في أوكرانيا
- كاني ويست يعلن إعجابه بهتلر


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام جمال داوود - لوحة جدارية تلهب مشاعر الصين تجاه اليابان