أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام جمال داوود - نحتاج لداهية مثل المأمون.. لا لطاغية مثل أبو مسلم الخراساني.














المزيد.....

نحتاج لداهية مثل المأمون.. لا لطاغية مثل أبو مسلم الخراساني.


هشام جمال داوود

الحوار المتمدن-العدد: 6610 - 2020 / 7 / 5 - 03:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في بلد مثل العراق ووضعه المتأرجح بين الكوارث الاقتصادية والصحية والسياسية وعلى كل الأصعدة.
فأي نوع من القيادة يحتاج كي يقفز من حالٍ إلى آخر متجاوزاً هذه الأزمات؟
فلو عدنا الى التاريخ، فهو يحدثنا ان أبا مسلم الخراساني في أحد الأيام كان في مدينة مرو الإيرانية، فقابله رجل يعمل صائغاً للذهب، وأبو مسلم يمشي فخوراً تفاخر الفاتح المنتصر، فقال له الصائغ ((لا أرى عملاً صالحاً أكثر من اعلان الجهاد ضدك باسم الله، ولكن بما أنني لا امتلك القدرة على ذلك بيدي فسوف افعله بلساني، ولكن الله سيراني يوم الحشر وباسمه اكرهك)).
ما كان من أبي مسلم بعد سماعه لكلام الصائغ إلا أن قطع رأسه، دون أي محاولة للتحري او الاستفهام عن الأسباب التي دفعت به لقول هذا الكلام.
العراقيون اليوم يتأملون ظهور نموذج جديد يعمل على ضرب أكثر من جهة ويسلك سلوك الخراساني ظناً منهم بأن العنف يولد الإصلاح.
اما التجربة الثانية، فيحدثنا بها التاريخ أيضا ولكن هذه المرة عن المأمون ابن هارون الرشيد، اثناء خلافته كان يمشي برفقة أحد قادته العسكريين فصادفه رجل متدين الى حد التزمت، ورفض ان يسلم عليه، فلما استفسر المأمون عن السبب قال له: الومك على افساد الجيش بثلاث طرق.
الأول: السماح ببيع الخمر في المعسكر.
الثاني: ترك الجواري الصبايا دون حجاب يمنع الجنود من رؤيتهن.
الثالث: السماح بالمنكر والشر.
لم يقم المأمون بعد سماعه لكلام الرجل بقطع رأسه كما فعل الخراساني، انما استخدم منهجية التوليد السقراطية في استجواب الآخر خطوة بخطوة وكلمة بكلمة للوصول إلى الحقيقة التي تقف وراء كل شيء.
وعن طريق هذا الأسلوب اكتشف المأمون التطبيق السيء للسلطة عند قادة الجيش وعاقبهم بدلاً من معاقبة الرجل.
أليس هذا النموذج هو الانجح مع أي شعب من شعوب العالم؟ ولكن كيف لنا بنموذج مماثل إن كان كل رؤساء الوزراء لا تتعدى مساحة حركتهم اسوار الخضراء وهم ابعد ما يكونوا عن الاحتاك بالناس.



#هشام_جمال_داوود (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء السادس
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء الثالث
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء الخامس
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء الرابع
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء الأول
- لماذا الزعيم عبد الكريم قاسم...الجزء الثاني


المزيد.....




- كييف ترد على تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية بشأن مقتل 100 ...
- واشنطن بصدد توفير وسائل النقل العام مجانا
- إحباط محاولة انقلاب في بوركينا فاسو
- هروب قطيع من الأبقار من مزرعة يتسبب في فوضى في كيبيك
- شقيق وزير المالية المصري في عهد مبارك يواجه السجن المشدد بته ...
- كييف ترد على تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية بشأن مقتل 100 ...
- -وول ستريت جورنال-: أكثر من نصف الأمريكيين لا يثقون في جيش ب ...
- واشنطن تبحث مع دول في الشرق الأوسط تسليم كييف أنظمة NASAMS
- سيناتور روسي: -الناتو- يدرك خطورة اللعبة في أوكرانيا
- كاني ويست يعلن إعجابه بهتلر


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام جمال داوود - نحتاج لداهية مثل المأمون.. لا لطاغية مثل أبو مسلم الخراساني.