أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عصام بن الشيخ - اجتياز منعرج -الاضطراب العظيم-... الدعاية السوداء والغرق في التسميم وتعميم النكد العام عبر الويب















المزيد.....

اجتياز منعرج -الاضطراب العظيم-... الدعاية السوداء والغرق في التسميم وتعميم النكد العام عبر الويب


عصام بن الشيخ
كاتب وباحث سياسي. ناشط حقوقي حر

(Issam Bencheikh)


الحوار المتمدن-العدد: 7337 - 2022 / 8 / 11 - 07:32
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


*************************

في رحلة البحث عن الدور الأكاديمي حول منهجيات "لم الشمل" وجدت تقنية "التفريغ" Discharge/Décharge لإنهاء عمليات "الشحن" psychological charge، فمنذ العهدة الرابعة تم تجهيز الشباب للانفجار بعد كبت طويل، مثلما يتم تجهيز الانتحاريين الدواعش، بعد غسل الأدمغة Brainwashing/ Lavage de Cerveau، فتحول الجمهور إلى "ألعوبة للمحرضات" بسبب إغراء الفوضى وسحر الغليان وجاذبية الأكاذيب ومغناطيس خطاب الحرية. أتحدث عن الجزائر التي يستهدفها المخزن وأجهزة الدولة العميقة الفرنسية والاسبانية،التي تكول وتستضيف وتدعم معترضين يروجون لأكاذيب لا أساس لها من الصحة لمرجفة كشفهم الموقوف محمد بن حليمة التي تعرض للخداع والاستغلال لعدة سنوات على حساب حياته وحريته.
خرجت زعيمة حزب العمال من نافذة حزب العمالPT من نافذة "راديو أم" لتفرق بين الحيراك Hirak والحاراك Harak، بأن الحيراك موجة تخص ريف المغربRif، والحاراك باعتباره سيرورة ثورية منذ أول نوفمبر، وهي حيلة تروتسكية بعد الاعتقال العسكري بمحكمة عسكرية TM لترقيع إدعاء أن السردية الخالدة لبيان أول نوفمبر لم تعد صالحة.

ما حكاية "شفافية الاقتناء".. حين يزعج جيشنا" فرنسة" بكسر الفاء
سئل الشيخ البشير الإبراهيمي، فقال: "سموها فرنسة بكسر الفاء، كسر الله ظهرها". ساعدت الصين وروسيا الجزائر بالأطباء عام 1962 لتسهيل ولادة مليون طفل جزائري على إثر استشهاد مليون ونصف مليون شهيد على يد فرنسة وأعوانها..
نهاية عام 2018 أطلق الفريق الصدر أحمد قايد صالح رحمة الله عليه، أكبر مناورة عسكرية برية وبحرية وجوية متزامنة، أثارت تلك المناورات اهتمام عشرات الصحفيين والقنوات الإعلامية، وتمت إشاعة فرار العاهل المخزني لسويسرا ومطالبة ماكرون الجزائر بشفافية الاقتناء العسكري للافصاح عن مشتريات الجيش الجزائري المنشورة دوليا بكل شفافية خاصة طائرات السو Su والميج Mig والغواصات والفرقاطات ودفاعات S400. عدت إلى القانون الدولي وتقاليد التغطية الاعلامية لمثل هذه الموضوعات، فتأكدت أن أنه من حق الجيش الجزائري التكتم والسرية حول دفاعاته وجاهزيته القتالية وجهوزيته الهجومية خاصة بالإنزال الجوي للمضليين Paratroops. ونتيجة لتقرير صادر عن السفارة الفرنسية يوصي بالتخلي عن دعم عبد العزيز بوتفليقة لنيل العهدة الخامسة تحضر الفرنسيون في مجلس الأمن لإدانة قمع الأمن الجزائري لحركة بركات!؟، وعندما حمى الجيش الجزائري العظيم الشباب لتطويق أول تجربة للاعتراض الشعبي العلني في الشوارع بروتستوكراسي Protestocracy ضد حكم الفساد Kleptocracy.
فوت القضاء الجزائري في عهد وزير العدل الشجاع بلقاسم زغماتي الفرصة على التدخلات الأجنبية ونشر "شفافيات مفاجئة أخرى" عن ممتلكات رئيسي وزراء سابقين سلال وأويحي، ووسط ذهول الشعب الجزائري تبين أن من يريد التكتم المشبوه والأسرار غير الصحية Dissimulation Suspecte et Secret Malsain/ Suspicious Concealment and Unhealthy Secret هم صحفيون مشبوهون أمثال الإرهابيين عبد سمار وهشام عبود الذين لم يعد يهمهم الحصول علنا على الدرهم المخزني من جهاز ديستي المغربي الذي يرأسه لطيف الحموشي بعد كشف مكالماتهم السرية للمساومة مع رموز أوليغارشيا المال الفاسد طحكوت وحداد وكونيناف للاتفاق معهم على الدفاع عن توسيع نطاق النهب والسلب.
خطط الجزائريون لتطوير قطاع البتروكيماويات بطريقة تساهم في التخلص من الريع النفطي في حد ذاته، وأصبح الآن ممكننا أكثر مما سبق استغلال الغاز النيجيري وغار جبيلات لإنتاج الحديد وفق رؤية واضحة لمخططات أعداء الداخل والخارج.

*- حول "حكم الدقة" وحوسبة المشكلات الاجتماعية:
تدخل دكتور جيلالي سفيان مؤسس حركة مواطنة زعيم حزب جيل جديد في الاذاعة الوطنية القناة الثالثة عقب لقائه برئيس الجمهورية، وصرح أن السيد الرئيس قد وضح له ضغوط السوق الدولية عقب الحرب الأوكرانية وسعي الجزائر للابتعاد عن جاذبية استقطاب أي من القطبين في هذه الأزمة للبقاء بعيدا عن الفرقاء، ومن بين ما تحدث عنه جيلالي سفيان:
- لدينا رؤية دقيقة حول المخاطر والتهديدات على حدودنا الجزائرية 6000 كلم، والدول الفاشلة أو الهشة التي تستغلها القوى الكبرى والمتوسطة للتأثير سلبا على الأمن القومي الجزائري.
- تحدث جيلالي سفيان "حكم الدقة" Tatillonne للتخلص من "حكم التهاون" Fussy/ Complacency غير المنظم. فبعد الأزمة العالمية للقمح والذرة والغاز والنفط، توجب الحذر لتجنب مجاعة حتمية ستظهر بقوة في العالم، لم يعد الحديث عن الأمن الغذائي أو زيادة الأجور أو استمرار الدعم الحكومي للأغذية يعكس "الفجع البلعومي الهضمي" كما سوق مناهضو الشعب مبغضو البسطاء ناشرو البؤس والنكد العام. كثيرا ما أتذكر الساخر محمد فلاق حين يقول وهو فاتح فمه "قررحتوها، رجعتونا زواوش"!!.
كتب السوسيولوجي الحيراكيست ناصر جابي مقال عن "أزمة السكن" في جريدة القدس العربي!، كلامه واقعي لكنه ليس تشخيصا نقديا بناء، ويذكرني بمقالة رأي جابي في جريدة الخبر بعنوان "شاي، قلب اللوز، وسياسة"، وفي النهاية توقف برنامج" كريتيكا" لجابي في قناة الخبر بتوقف هذه القناة الربرابية، والتي أعقبها إغلاق جريدة ليبرتي.
استضاف "رايديو أم" ضيوفا داعمين للحراك وضد الجيش، أحدهم قال (صنع رصاصة يساوي سعر كيسين من الحليب)!!. ورد هذا التصريح المشبوه بمناسبة استعراق القوة الحشدية الحربية للاستعراض العسكري!!، والنتيجة، هو المطالبة بمنح المزيد من الحرية لهؤلاء المعارضين وسحب الكلمة عن الوطنيين الشرفاء الذين أصبحوا يفضلون الدردشة على مساحات تويتر مثل تجربتي الشخصية في "مساحة لافرونشي" على تويتر، التي تبثها قناة يوميات الجزائر في بوتيوب، وتستضيف شرفاء ووطنيين من الجمهور الجزائري بالداخل والخارج، شعبا وجالية ومغتربين.
تقتل منصات النواصل الاجتماعي الاعلام "دون دماء" بالفعل، فقط الصين هي من يفرض عبر برنامج "جدار الصين الالكتروني العظيم" لضمان السيادة الرقمية، لا يمكن لتويتر الدخول أمام سطوة تطبيق ويبو Weibo الصيني، لأن الصين ترفض مبدأ أوباما Neutrality of Network /La Neutralité du Net، وتقول أن من حقها تطبيق Datacracy (نظام حكم السيطرة الرقمية على أرشيف بيانات المواطنين) للرد على Spookocracy (نظام الجوسسة المضادة لسيطرة الدولة العميقة The Deep State)، التي تنشر الأخبار الزائفة والأكاذيب العابرة للحدود، "لهو الحديث" لخدع "مختلقة Fabriquée /Made-up.
أصبح الجزائري (المواطن الالكتروني الذي يمتلك هاتفا نقالا ذكيا) يعيش داخل دائرة مغلقة من الأكاذيب التي تدخل إلى بيته من نوافذ فيسبوك ويوتيوب في عصر"ما بعد الحقيقة Post-Truth/ Post-Vérité"، بث يومي للتشكيك والإدعاءات التي أعلنت عن" موت الأحزاب" بسبب ظاهرة اللامعنى Non-sens قامت بتعرية "أشباه السياسيين" وأدخلت المواطنين في حالة دوار Vertige Politique. يجب أن يتم تسهيل اللجوء إلى تدقيق الحقائق Fact-Cheking، بسبب تكرار الإدعاءات Repeating the claims. الكثير من الجرائد تلجأ في الغرب اليوم إلى نشر "إخلاء بالمسؤولية" في حال نقلت "صحافة المواطن" أخبارا غير دقيقة.
الحل هو الذكاء الصناعي AI، فلقد قام كيان مجاور للجزائر باقتناء برامج الجوسسة والتشويش الالكتروني لنقل الأكاذيب والأخبار الزائفة بقنية الانتشار الفيروسي، وأعقبتها باستخدام الطائرات المفترسة (الدرونات دون طيار) لقتل مواطنين مدنيين على الحدود الجزائرية الموريتانية بعد اختراقها إعلان وقف إطلاق النار في الصحراء الغربية المحتلة، كمقدمة لآعلان التطبيع مع الصهيونية ومقايضة الصحراء بسبتة ومليلية مع مدريد مثلما تمت مقايضة التطبيع مقابل اعتراف إدارة دونالد ترامب بمغربية الصحراء الغربية المحتلة (عبر زقزقة في تويتر) وخارج الأمم المتحدة "هدية لا يملك، لمن لا يستحق.


*- "خطر لا بد منه" لتصحيح الوضع:
عكس التحليلات المتشائمة، أفاد قطع المخزن ومدريد "مسافة الود" مع الجزائر في خسارة الغاز الجزائري ذو الجودة العالية، لقد استخدمت الدبلوماسية الجزائرية البريد الالكتروني (والفاكس والتلكس) في مراسلتها للتجار ووكالات السياحة لوقف التعامل مع مدريد عقب تجميد العمل باتفاقية الصداقة الجزائرية الاسبانية. وهكذا استفاد الايطاليون من الثقة الجزائرية لأن روما هي العاصمة الاوروبية الوحيدة التي رفضت تصديق التلفيق الفرنسي ضد الجيش "من يقتل من؟" زمن فتنة الإرهاب. فلقد انتصر الجزائريون على الاستعمار ثم الإرهاب ثم الفساد، ولم يعلم الكثير منهم أنها "أضغاث أحلام" ما بعد الكولونيالية الفرنسية. وختم الرئيس عبد المجيد تبون ثلاث سنوات من تحركاته الدبلوماسية بالمشاركة قمة بريكس Brics وقد سبق لمجلة فورين بوليسي قبل سنة من اليوم أن الجزائر ومصر ستصبحان عضوتين في بريكس.

عندما شرحت لمواطني مدينة ورقلة برنامج المترشح عبد المجيد تبون، تحدثت عن "تخفيض وزت المحفظة" لنزع الأثقال عن كاهل الأطفال في طور التعليم الابتدائي الاول والثاني، كان حل "الحقيبة الالكترونية Cartable Electronique" لم يكن استيعابنا للمسألة واضحا كما هو اليوم عقب أزمة (كوفيد-١٩) والحرب الأوكرانية، كان والدي يراجع دروس حفيده إبراهيم في البيت قبل أن يقرر وباء كورونا إنهاء حياته في أول يوم من شهر رمضان عام 2021، لم أجد الوقت سوى لكتابة ثريد في تويتر عن Tutor مدرس الدروس الخصوصية بسبب اغلاق المدارس والتأريض الاجباري للحجر المنزلي، لكنني بقيت أتذكر ما قاله بطرس بطرس غالي عام 2016 حين قمت بمسح كل ما قاله بطرس غالي والأخضر الابراهيمي في مكتبة يوتيوب، يوتيوب مكتبة وفيسبوك مجلة وحزب شعبي لكن تويتر هو القايدة العامة للحزب، قال الرئيس التونسي السابق منصف المىزوقي في مساحة Space على تويتر "الجيوش محتل داخلي!"... منصف المرزوق غير منخرط في ما طرح بطرس غالي حين قال: "ما هي الحلول التي يجب أن نقترحها للقضاء على الاختناق اليومي للازدحام المروري في القاهرة، مصر تخسر مليون دولار/الساعة بسبب احتراق البنزين وزيوت المحركات". اجتهدت حينها وبحثت عن الحل وروجت للسيارة الكهربية، ولم أكن أظن أن الأوبئة هي الحل الذي تقترحه الامبريالية، الخطأ كان مني، لاني لم أقرأ كتب التاريخ، لقد انتشرت أوبئة قبل خمسة قرون من الصين الى ايطاليا وانتهت في حرب بشبه جزيرة القرم (في القرنين ١٦ و١٧ م)، كما نشرت الكتب تفاصيل عن وباء كورونا، و"تعلمت الدرس بعد فشلي في الامتحان"، لأن والدي توفي وفقدته بكل سهولة وعمره 64 عاما رحمة الله عليه.
عندنا اختار الفريق الصدر أحمد قايد صالح رحمة الله عليه إطلاق إسم جدي الشهيد العيد بن الشيخ على مدرسة عسكرية للفوج ال13 للمشاة في مدينة حاسي مسعود في (أول نوفمبر 2019) وتسميه شارع في العرقوب بولاية تقرت بإسم جدي، كان جدي قد يئس تماما من مشاهدة صورة والده الذي اغتيل عام 1957 بتقرت على قوات الاستعمار العسكري، لم يمتلك له قبرا ولا صورة أو وثيقة، كان "خيال اليتيم" مرافقا له طوال حياته، وهو الذي درس في قسمه بابتدائية عائشة نواصر بولاية ورقلة نجل حسين بن معلم وإليامين زروال وعشرات أبناء العسكريين الذين مروا على المنطقة العسكرية الرابعة خلال سبعينيات وثمانينيات القرن 20 المنصرم. فخلال فترة الحراك الشعبي افتتحت عشرات الصفحات الوطنية لنشر أرشيف الفخر الوطني بعد نجاح الرئيس تبون في استرجاع أرشيف الجزائر وجماجم المقاومين الشعبيين رحمهم الله من قبل حكومة ماكرون.
للأسف، كان لا بد من كل هذا الاستطراد الطويل، للقول أن الرؤية الضبابية اختفت، وأصبح الشعب الجزائري يرى بوضوح مثل قيادته العدو والصديق، وزاد موقف الرئيس تبون من إزالة الضباب حين ندد بالتطبيع والهرولة له، ورفض الاعتراف بالصهيونية، وجند وزارة الخارجية لطرد الصهاينة من عضوبة الاتحاد الافريقي كعضو مراقب مهددا بمعاقبة موسى فكي مفو ضالاتحاد نفسه وفي أديس أباب. الجزائر مرشحة لنيل مقعد مجلس الأمن 2023 وستدعم منظمة التحرير الفلسطينية وجيهة بوليساريو في اللجنتين الثالثة والرابعة لتقرير مصير الشعبين الفلسطيني والصحراوي وتصفية الاستعمار في أقاليمهما. كما أن العودة للمسار الصحيح في تونس ضد التطبيع وضد التدخل التركي والقطري والفرنسي والأمريكي في الشأن الداخلي التونسي، يجعلنا متأكدين أن تونس ستعيد النظر حول اعترافها بتايوان لتقترب من الصين، كما أن الرئيس قيس سعيد قال عن التطبيع مع الصهاينة أنه: "خيانة، وليس وجهة نظر"...
وبالعودة إلى أفضال (الحوسبة والرقمنة والأتمتة والتألية) فلقد ثبت أن رقمنة الشهادات الإدارية، وحوسبة الضرائب والجبايات، رقمنة بطاقة الشفاء وجواز السفر وجواز السفر الصحي PCR، رقمنة الأحياء، رقمنة حقيبة التلاميذ وحوسبة كونتين المطعم المدرسي، وربما رقمنة الانتخابات مستقبلا، كلها ستقضي على التوترات السياسية.
من ايجابيات الرقمنة تقديم "قناة يوميات الجزائر" لعباقرة الجزائر أمثال زهير التيقر، عبد القادر، والحاج محمد بوتين، دكتور محمد دومير، وقودال، وسونقليي، وعشرات الشرفاء في مساحة لافرونشي على تويتر، كسبت قناة يوميات الجزائر على يوتيوب 28 مليون مشاهدة خلال شهر رمضان الماضي. جلسات جعلت أفراد الجالية المغتربين بالخارج يفرغون نوستالجيا حب الجزائر ويستعرضون ذكاءهم ونجاحاتهم بالدول المضيفة التي مكث بعضهم فيها لأكثر من ربع قرن.
على كل مواطن تدقيق المحتوى الذي ينشره أعداء بلدنا لأن الله سمانا "أولي الألباب". استخدام العقل نعمة يجب استغلالها، ليس لدينا موهبة السيد رافع في يوتيوب الذي يفكك أكاذيب وتحريض الطابور الخامس المدعوم فرنسيا ومن المخزن، لكن يمكن إعمال مبدأ بسيط هو: " عدم تحدي قرارات رئيس الجمهورية، والوقوف إلى جانب الجيش الوطني ركيزتنا الوطنية ومدرستنا السياسية دون قيد أو شرط. وهكذا يصبح كشف الأخبار الزائفة سهلا، حين تكون وكالة الانباء الجزائرية APS مصدرنا الأصلي الاصيل والوحيد للخبر.
نقطه

تحيا الجزائر والله يرحم الشهداء
الجيش الجزائري ركيزة وطنية ومدرسة سياسية
دام عز "مكة الثوار"...
والمذلة والهوان للمطبعين جواسيس الصهاينة



#عصام_بن_الشيخ (هاشتاغ)       Issam_Bencheikh#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تصميم -هفوات الفهم- لصيد ضحايا ديمقراطية الاحتجاج: زعزعة است ...
- ضغوط مأزق -التلاعب العميق- و-سحق الأمل الجمعي- في التجربة ال ...
- *الزوايا الدينية والأئمة: الدور الوطني والوظيفة المثلى* *الق ...
- التوريقة (07): الجبهة الشعبية للسلم والاستقرار -رابطة جيش-شع ...
- التوريقة ال06: الجبهة الشعبية للسلم والاستقرار -رابطة جيش شع ...
- *التوريقة ال 05: الجبهة الشعبية للسلم والاستقرار -رابطة جيش ...
- *توريقة تقدير موقف (04) : الجبهة الشعبية للسلم والاستقرار -ر ...
- التوريقة الثالثة لتصورات أجندة الجبهة الشعبية الجزائرية لراب ...
- الجزائر.. ميزانية الريع 2021 ل-اقتصاد اليسر- وصدمة مقتضيات ا ...
- الاصلاح دواء مر-، لكنه حتمية تاريخية لاستعادة الحيوية والفعا ...
- عودة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون: حياتنا السياسية بعد الت ...
- الجزائر ووزير الخارجية أنطوني بلينكن: كيف نفعل دورا جزائريا ...
- العلاقات الجزائرية-الروسية كأنموذج للقوة الموضعية للتعاون ال ...
- الشبيبة الجزائرية وموت -المعارضة الوهمية للمساومات- : مواجهة ...
- -الجزائر الجديدة- في بداية التحولات الداخلية والإقليمية: رها ...
- الرهانات السلطوية للتحولات الدستورية في الجزائر الجديدة: قرا ...
- المراقبة التأمليّة الخبيثة، ومخاطر التجسّس على مجتمعاتنا ودو ...
- معاينة السياسة الخارجية الجزائرية بعد 100 يوم من أداء -قسم ا ...
- كيف يحمي وعينا الحقوقيّ المقبل -الساعة البيولوجيّة- لإنسان م ...
- الحراك العربي والتحديات الأمنية الخطيرة لاستخدامات -الإعلام ...


المزيد.....




- التوقيف عن العمل بسبب الإضراب والعرض على المجلس التأديبي: أي ...
- مئات المتظاهرين في رحوفوت وتل أبيب يطالبون بانتخابات إسرائيل ...
- تنظيمات الرجعية الدينية ونقاش تعديل مدونة الأسرة
- نداء من أجل التعبئة لصد الهجوم على حقي التقاعد والإضراب
- تركيا توقف مسؤولا في حزب العمال الكردستاني بعد وصوله من ألما ...
- مباشر: مهرجان تضامني مع المعتقلين السياسيين
- نيويورك.. الناجون من حصار لينينغراد يدينون توجه واشنطن لإحيا ...
- محتجون في كينيا يدعون لاتخاذ إجراءات بشأن تغير المناخ
- التنظيمات الليبراليةَّ على ضوء موقفها من تعديل مدونة الأسرة ...
- غايات الدولة في تعديل مدونة الاسرة بالمغرب


المزيد.....

- ورقة سياسية حول تطورات الوضع السياسي / الحزب الشيوعي السوداني
- كتاب تجربة ثورة ديسمبر ودروسها / تاج السر عثمان
- غاندي عرّاب الثورة السلمية وملهمها: (اللاعنف) ضد العنف منهجا ... / علي أسعد وطفة
- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عصام بن الشيخ - اجتياز منعرج -الاضطراب العظيم-... الدعاية السوداء والغرق في التسميم وتعميم النكد العام عبر الويب