أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سلام المهندس - احياء بلا كرامة














المزيد.....

احياء بلا كرامة


سلام المهندس
كاتب وشاعر وناشط في حقوق الإنسان

(Salam Almohands)


الحوار المتمدن-العدد: 7326 - 2022 / 7 / 31 - 16:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الشعب العراقي احياء بلا كرامة طبعاً ليس استنقاص من شعبنا العراقي او تقديم الاهانة لكن مفروضة علينا مع الأسف، إن ما يحدث في العراق لا يمكن يستوعبه العقل وخاصة بعد التسريبات الصوتية للمالكي، والاعتراف بأن الميليشيات مدعومين من ايران وهذا ليس بشيء مخفي بل كتبنا سابقاً، تبجح المالكي بالدعم من ايران هذا دليل على هدر كرامة العراقيين من لحظة استلامهم السلطة في العراق مع السماح للمد الإيراني بالتوغل داخل العراق، اعتراف المالكي بانه مكلف لتجهيز وبناء عدد من المجاميع المسلحة وتجهيزها بالسلاح والمال للمرحلة الاخرى ولعدم ثقته بالجيش والشرطة يبين النوايا المخفية لما تخطط له ايران داخل العراق والجاهزية بعد مرحلة داعش لتكون مرحلة اكثر دموية لما سبقتها.

انسحاب الصدر من العملية السياسية والبقاء خلف الكواليس، وعدم الرضوخ لما بعد الانسحاب والموافقة على اي حكومة وهو خارج العملية السياسية مع تطبيق فرضية لا نظام ولا قانون في دولة يحكمها اللصوص، يبين لنا وصول العراق إلى الانحطاط السياسي بأكمله، متظاهرين فاسدين لرفض تشكيل حكومة فاسدة اكيد معادلة متناقضة ، أليس كان من الاجدر للصدر يقدم مقترح تشكيل حكومة لاختيار رئيس حكومة بالانتخاب من قبل الشعب افضل من هذه المظاهرات الفاسدة ؟ لا لكل انتماء فقط الانتماء للإنسانية ولنفس الانسان واولها الوطن لا ارتبط لجهة تسيرني كما تريد بل أسير بنفسي لما يتطلب الانتماء لوطن خالي من الفاسدين والمفسدين، الآن العراق على هاوية حرب اهليه سوف يتأثر بها الشعب ويبقى الفاسدين يتفرجون لحماية نفسهم فيقع بها الاغبياء الموالين.

أي دولة هذه الذي يحتل برلمانها ومجلس قضائها !! اي دولة هذه مهزوزة لا تستطيع حماية نفسها !!  كيف سوف تتأمل منها خيراً لحماية الشعب؟ الصدر يخرج مناصريه ويدعو المالكي والحكيم لخروج مناصريهم وأسفاه ياعراق يا بلد الحضارات اصبح الولاء للأشخاص وليس للوطن، لا يبقى للعراق مكانة إلا بإزالة الفاسدين والعملاء من حكم العراق ومحاكمتهم على جرائمهم بحق شعب العراق، اصبح واجب وطني على كل عراقي شريف الانتفاضة على كل الولاءات لغير الوطن، اصبح من الضروري ان يضع حد والوقوف ضد العملاء وكل من يتاجر بالعراق وسمعته وتاريخه العريق، اصبح من الضروري سحق هذه الشرذمة الذين غيروا ملامح الحضارة والتقاليد والاعراف وحتى الديانة والأنتماء.


عجبي للشعب الذي يعلن ولاءه للأشخاص من جنس البشر ويحمل صورهم على رأسهم  بدل ان يحملوا وطنهم وعلم بلادهم. لو سألنا نفسنا ماذا يريد الصدر؟ وماذا يريد الاطار التنسيقي؟ كلاهما يبحث عن المغانم من ثروات العراق والطامة الكبرى الداعم لهذا الصراع مكونات الشعب العراقي المتحزبة تحت اسم الولاء لهؤلاء الفاسدين.



#سلام_المهندس (هاشتاغ)       Salam_Almohands#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفكر الحسيني والفكر الماركسي
- الناشط علي فاضل والمالكي مساومة على حرق العراق
- الحق المشروع للدفاع عن اهداف حقوق الإنسان
- النجاة في النهوض
- جَلَل جَلَل جَلَل
- عندما تمطر السماء دمًا
- الملائكة والشياطين
- لم يبقى إلا أنا وضميري
- احذر من جرح القلوب الطاهرة
- الإنسانية والدفاع عن حقوق الإنسان ومساعدة الفقراء
- عندما تكون في وجه العاصفة
- عندما يباع الأمل في الخفاء تحت غطاء الإنسانية
- الخبز او الموت
- النهوض ما بعد السقوط
- هل يُسحق الورد تحت اقدام الظلم مرتين؟
- لماذا يا صديقي تتهمني بالألحاد؟
- بوتين يسبح في بحر من دماء الابرياء
- معاناة اللاجئين في الدول المستضيفة
- بوتين مجرم حرب وانتهاكات ضد حقوق الإنسان
- التحرر من حكم الميليشيات العراقية


المزيد.....




- الحكومة المصرية تصدر قرارا يتعلق بالكنائس
- فرنسا ترحل إماما جزائريا بحجة -التحريض على كراهية اليهود-
- أحباب الله.. نزل تردد قنةا طيور الجنة الجديد 2024 وفرحي أولا ...
- حدث أقوى أشارة لتردد قناة طيور الجنة بيبي على النايل سات وعر ...
- هذا ما ينتظر المسجد الأقصى خلال عيد الفصح اليهودي الوشيك
- حامل ومعها 3 أطفال.. انقاذ تلميذة اختطفتها جماعة بوكو حرام ق ...
- المقاومة الإسلامية في العراق تعلن استهداف موقع اسرائيلي حيوي ...
- المقاومة الإسلامية في العراق تعلن استهداف قاعدة -عوفدا- الجو ...
- معرض روسي مصري في دار الإفتاء المصرية
- -مستمرون في عملياتنا-.. -المقاومة الإسلامية في العراق- تعلن ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سلام المهندس - احياء بلا كرامة