أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل علي عبيد - انطولوجيا مدينة : (القسم الاول ) الزبير قبل سبعينات القرن المنصرم















المزيد.....

انطولوجيا مدينة : (القسم الاول ) الزبير قبل سبعينات القرن المنصرم


عادل علي عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 7279 - 2022 / 6 / 14 - 23:29
المحور: الادب والفن
    




تقديم : بازين اسمها عند القدماء ، وخريطتها عين الجمل / زبر البعير / ووادي النساء والكمأ والسباع .. اطواق الآساد التي تنتشر في الفلوات / احداث ما بعد واقعة الجمل / الرمال الكثبان الفلوات / الحمض العاقول المفازات / الاسوار الدروازة الميبب السراديب والدرايش والجلبان والحيات / المفتول ومحرقة الهنود ... الحداء الذي يشق رابعة القيظ وهو يجتاز الازقة الطينية الباردة والرمل اللاهب الذي يشعل الحوافر / النسوة التي يفترشن ما بعد الظهيرة وهن يرششن اباريق ماء الورد في اليمنى ويمسكن المغازل في اليسرى والامهات / منارات المآذن التي عانقت السماء وهي تصدح باسم الخالق الباري ليعم السكون السكوت الهدوء في السوق وليصبح مشهد المدينة ضمن صورة الخشوع والصلوات ، فلا تبصر الا بعض مجانين يجتازون الشوارع دون ان يعتدوا على دكان او تمتد ايديهم البريئة الى محل او بسطة او حرمات !
حاولنا بطريقة السياحة الشفاهية السريعة ان نمسح تاريخ مدينة الزبير لمن عاش فترة الاربعينات من القرن الفائت ، مسلطين بوصلة على استحياء على الاسماء والاشخاص والشواخص والاسر والعشائر والحرف وغيرها ممن اسهم بدفقة حياة انبعثت بمدينة حية ، كانت بحق خير من يصل الماضي بالحاضر من خلال عاداتها وتقاليدها وتراثها وفنونها وفلكلورها وموروثها الشعبي .. لذلك اشترك في هذه المسحية السريعة الخاطفة شيوخ فضلاء ونماذج عاشت في هذه المدينة وشاخت بها ، الامر الذي يجعل الذاكرة قاصرة هشة شبه متخبطة ، وهو ذات الامر الذي يمنح العذر لمن لم تمسحهم الكتابة ، والعذر ايضا لمن لم يذكر او صار النسيان بلفه بجبروته الذي لا يرحم ! وليس لنا الا ان نعذر ذاكرة من ناف عمره على السبعين .
حينما سألنا كل من الاخوة الحاج : محمود جبر فندي وزكي حياوي وكريم مظلوم الحميداوي وحسن عكال اللامي وعبد الجليل بداي عطية وعبد الهادي عيسى عن اهم الاسر والبيوت والعوائل الزبيرية التي سكنت :
المربد / ديم خزام / الكوت / محلة العرب / الدريهمية / الزهيرية / الدروازة / الرشيدية / الجمهورية / الشمال / المعلمين / الضباط / الظويهرات / الشعيبة / الرميلة / جويبدة / البرجسية / الخور ... ذكروا لنا اهم هذه الاسماء والعشائر والاسر واشهرها وابرزها وهي :
الزهير / المشري / الهميلي / الدليجان / الحسينان / الهوا / الراشد / التركي / العوام / المحطب / الطوك / الهادي / الزامل / البعيجان / الصانع / الدايل / ابا حسين / المخاط / البكمي / المنصور / الابراهيم / المبيض / المزين / الحمودي / العيد / العقيل / البريكان / السهو / الذيب / المشعل / السويلم / الحريبي / الحربان / الصباح / الكناص / البابطين / الثاجب / المزروع / الحسين / المطلك / المسفر / العودة / العيسى / الفارس / الرفاعي / الحزبه / الذكير / المفوز / الرُبيعة / الحميدان / الخليفي / الخريف / العبيد / الرشود / السويدان / الطيران / الحميان / العجايلة الذين تكفلوا بدفن الموتى في مقابر الزبير / الصالح / العجيل / الضاحي / الضويحي / الشبيبي / الشبيب / الشايجي / الحمد / الجاسم / العاشور / الخراز / البريه / الفضل / الحدبان / الجيعان / الفليج / الزيد / الشريدة / العمار ...
هذه العوائل تتبضع من اسواق من مثل : المسكوف / البنات / الجت / السمك / الخرازة / سوادي / العوهلي / السويلم / الحزم / الصفافير / الذهب / الحمام / الذهب / الهرج / الحديد / .. واسواق فرعية اخرى . . واسواق تبيع المواد الغذائية : ابن فوزان / المزروع / عبد الوهاب الجاسم / حسن (اخو كواله ) .. وبزازون اشهرهم : الشطيب / عبد المحسن جار الله / عبد الرحمن القماش/ عبد الحسين العقابي .. فضلا عن مطاعم معروفة وقتذاك مثل : ابو حسن / ابو حبابة / العجمي / ابو اميرة الكرناوي / حجي ادعيم / ساهي البيضاني / ابو ناظم / سيد حيدر .. ومحلا الحلاقة مثل : المزين شقيق المطرب المعروف عبد الكريم عبد القادر / صاحب ابو نعمان / عبد الشيخ الذي سجن في نقرة السلمان / طالب شراد / ياسين / عبد المنعم / عبد العال .. ومحلات القصابين : ابن صكير / صابر الفهد/ مولود العاشور .. وهناك من يتكفل بحمل المياه الى محلاتها ويطوف في شوارعها يبيع المياه التي يجلبها من عيون قريبة من معلم (المفتول ) اذ تبصر ان ستة عيون يتجمهر عليها السقاة حفرها الامام علي (عليه السلام) قبل واقعة الجمل فيتسابق كل من مريود / ابو خضير عباس / وعيدان على حمل الماء وبيعه الى اهالي المدينة . اما المسافر الذي يحج الى المدينة للتجارة او زيارة مشاهدها وقبورها فيجد راحته في فنادق : السويلم / الفليج / الوطن / الرميلة .. او ان بعضهم يعقد صفقته من اشهر معامل الجص المعروفة مثل : معمل الحاج طوينة / مشايل / شكبان / الاعمار .. او ان البعض منهم يقضي اوقاتا في قصور مشهودة مثل : قصر ابو سعود / يوسف الهويمل في خويسات الذي كان يقابل المجدم على البحر حيث ابو دلم المغني / وابو العوف / وسلمان الخزار والطباخ العجيب الشهير جاسم الزيد . ولا بأس ان يسمع اصوات ابو طبيلة التي كانت تصدر من جبار الاسمر / خماس . . وفي حالة ان حل المرض والسقم فهناك اطباء من امثال : ابراهيم الفداغ / يوسف العامر / نوري عبد القادر الدول / محمد الحكيم / والطبيب الهندي المعروف هندو . اما بالنسبة الى النساء والحوامل فهناك نساء معروفات بإتقانهم مهنة الطب من امثال : مريم الجدة / حميدة اللاري / ام لعيبي / مثلة ام علي / جدة مريم وهي امرأة ارمنية كان شغلها الشاغل ان تعتني بالكلاب والقطط وتطعمهم وتترك اواني ملآى بالماء كيما تشرب الطيور منها / ام محمد زوجة الاستاذ المعروف نوري فدعم الجبيلي . . اما بالنسبة الى (المجبرجية) فيتواجد المبيض / الدوغمان .. وفي صباح المدينة تسمع اصوات التلاميذ تصدر من مدارس الملالي : الخليوي / الحنيف .. وفي العصر يتجول المصورون حاملون اجهزة التصوير كالحميدان / آرام/ الشمسي / هاشم / ستوديو ابراهيم / عبد الرزاق / المالكي / عدسة الفن .. وتنتشر بيوت على طراز مختلف ابدع في بنائها اسطوات وخلفات مثل : عبود الخلفة / ابو طالب / هاني البنه واخوه داود / ابو شهاب وكان يعتمر الجراوية البغدادية / صاحب سلمان العواد / ابو مجيد / محمد العزاوي .. في حين تنتشر (الرجايا – الركايا ) قبل المزارع ومن اشهرها مزارع : الدليجان / العثمان / العوهلي / البابطين .. في ما تنتشر محلات تصليح السيارات والتي يتسيدها الاسطة حياوي ما زاد الذي اخرج لنا اسطوات مبدعون من امثال : حسن عويله / سيد موجر / رحيم سليمون / حجي سالم / جبار ابو مرزوك .. وحينما تشدك الجلبة والاصوات المموسقة المنغمة فاعلم ان مشجعين يشجعون فرق : راس البر / المربد / السهم الاسود / النجم الازرق / شباب المحلة ..
تصحو المدينة على اصوات الأذان الصادرة من مساجد وجوامع المدينة : النجادة / المزروع / الزبير بن العوام / الباطن / مزعل باشا / ديم خزام / الابراهيم / الحاج طوينة / القرطاس / الشويلي / الدروازة / المنتفج / الخضيري / الذكير / العوهلي / الحصي / الخمسة / ابن لاحك / البراك / الحنيف / الزهيرية / عمار بن ياسر / البسام / الرواف / السحلي / الصوالح / سعاد الصباح ... وفي العيد وهذا تقليد ما زال قائما يزور (الزبيريين) من فقدوا في مقابرهم : الحسن البصري / الزهير / سيد احمد / السادة الكريه / مقبرة انس بن مالك ..



#عادل_علي_عبيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- آريون
- لاث محطات مربدية (المحطة الثانية)
- ثلاث محطات مربدية (المحطة الثالثة)
- لاث محطات مربدية (المحطة الاولى )
- ورقة نقدية
- عطشان تركي
- ومضات شاخصة من جلسة اتحاد الادباء والكتاب لمناسبة يوم السرد
- يوم الزبير الدامي الشيخ احمد ..العود احمد
- الفنان الكبير ماجد عباس : الحرص المسؤول والمهنية العالية ..
- حسن زبون العنزي ( شهادة بطعم العلقم) :
- حسن زبون العنزي قطار الرحيل السريع
- الصالون الرياضي في البصرة لجنة اولمبية ثانية ...
- الزبير .. لمحات من اصالة الماضي
- بطولة العراق للحمام الزاجل
- غودو لن يعود
- ملاحظات في الفيس بوك
- لا طيف يمر في العام الجديد
- بانتظار عام جديد
- سائر نحو الحسين
- كن كالقصب


المزيد.....




- فيل كولينز وفرقة جينيسيس: صفقة بقيمة 300 مليون دولار لشراء ح ...
- لماذا تصل الأفلام المصرية القصيرة فقط إلى العالمية؟
- الحرب الروسية على أوكرانيا تلقي بظلالها على موسم جوائز نوبل ...
- تشريح الموت في -احتضار الفَرَس-.. خليل صويلح: لا رفاهية لمن ...
- :نص(وادى القمر)الشاعر ابواليزيد الكيلانى*جيفارا*.مصر .
- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...
- هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق معرض الرياض الدولي للكتاب
- نادية الجندي تكشف مواصفات فتى أحلامها: من حقي أتزوج ولا أحد ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل علي عبيد - انطولوجيا مدينة : (القسم الاول ) الزبير قبل سبعينات القرن المنصرم