أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الطائفية في العراق في العصر الحديث














المزيد.....

الطائفية في العراق في العصر الحديث


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7263 - 2022 / 5 / 29 - 13:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نشبت الطائفية في العراق في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر عندما كانت الدولة الصفوية ذات المذهب الشيعي تحتل العراق فكانوا يقربون إليهم أبناء الطائفة الشيعية ويعتمدون عليهم في بسط سيطرتهم على العراق وكانت أيضاً في نفس الوقت الدولة العثمانية ذات المذهب السني تحارب الصفويين وتطردهم من العراق وتحتل الدولة العثمانية العراق يقربون الطائفة السنية ويعتمدون عليهم في بسط سيطرتهم على العراق ومنذ ذلك الزمن في العصر الحديث الصراع والحقد والكراهية بين الطائفتين الشيعية والسنية حتى احتلال العراق من قبل بريطانيا وطرد العثمانيون منه في الحرب العالمية الأولى عام/ 1914 وكان الانكليز يعتمدون على الإغراءات والرشوة في تكوين قاعدة من العراقيين في دعم حكمهم في العراق دون تمييز بينهم (شيعي أو سني أو مسيحي أو يهودي) وتغدق عليهم الأموال والأراضي إلا أن نعرة الطائفية بقيت في العراق أثناء الحكم الملكي في العراق حيث كان حزب نوري السعيد (الاتحاد الدستوري) أكثريته من طائفة السنة وكان حزب صالح جبر (اتحاد الأمة الاشتراكي) أكثريته من طائفة الشيعة .. واستمرت الطائفية في العراق حتى قيام ثورة 14/ تموز/ 1958 المباركة فألغيت وانتهت الطائفية في العراق في الدولة والشعب .. إلا أنها برزت بشكل كبير أثناء حكم الدكتاتور الدموي صدام حسين حينما أقصى أحمد حسن البكر عن الحكم وتولى صدام حسين الحكم في يوم 16/ تموز/ 1979 واشتدت بشكل خاص بعد أحداث الانتفاضة الشعبانية ضد حكم صدام حسين في 1/3/1991 التي بدأت بعد انسحاب الجيش العراقي من دولة الكويت في مدينة البصرة عندما رمى أحد الجنود من دبابته بالرصاص صورة صدام حسين في إحدى ساحات البصرة وامتد لهيبها من مدينة البصرة إلى محافظات وسط وجنوب العراق التي تزعمها وقادها حزب الدعوة الشيعي العراقي بقيادة السيد محمد باقر الحكيم والسيد عبد العزيز الحكيم حيث استعملت الطائفية بأسوأ حالاتها ضد الانتفاضة لأنها حدثت في المدن الشيعية ومن أغلبية طائفة الشيعة حيث جلب صدام حسين قوات من الجيش ينتمون إلى طوائف أخرى وأشعلها حرب طائفية أكثر مما تكون انتفاضة ضد طغيان ودكتاتورية صدام حسين وقد بلغ عدد الضحايا في المقابر الجماعية حوالي عشرين ألف شهيد ومن القتلى أثناء مقاومة الجيش الصدامي حوالي أكثر من خمسة آلاف شهيد ثم حدثت الكارثة الكبرى عند احتلال الجيش الأمريكي العراق وأصبح دولة مستعمرة للولايات المتحدة الأمريكية عام/ 2003 وتعيين بول بريمر الأمريكي حاكم مدني عام على العراق وسلم مصير العراق وطن وشعب بيد بول بريمر الذي أعاد الحكم الطائفي في العراق عندما أسس مجلس الحكم على القاعدة الطائفية حسب نسبتهم في الشعب العراقي وكذلك سن دستور يعزز رؤيا مجلس الحكم الذي أصبح قاعدة للحكم في العراق وأصبح العراق يحكم على أساس قومي وطائفي فأصبح رئيس الجمهورية (كردي) ورئيس الوزراء (شيعي) ورئيس مجلس النواب (سني) حتى الوزارات ونوابهم وكذلك نواب رئيس مجلس النواب حسب الحصص الطائفية ولا زالت هي القاعدة الأساسية للحكم في العراق.



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أثر حضارة العراق القديم في الحضارات الأخرى
- أمام الحكومة القادمة في العراق عمل ضخم من الإرث للحكومات الم ...
- الجهل السياسي وتأثيره على الحكم في العراق
- المطلوب من القوى الفائزة بالانتخابات إنجاز الاستحقاقات الدست ...
- الأسس التربوية (البيت والمدرسة)
- الوعي الفكري والديمقراطية
- فاقد الشيء لا يعطيه (2)
- رداً على الأستاذ منير كريم المحترم
- العراق في رحاب حركة التاريخ وحتميته
- المناصب والكراسي في العراق أصبحت عدوى وليست من أجل الشعب
- ألا يكفي تجربة حكم استمر تسعة عشر عاماً ؟
- الشعب هو الكتلة الكبرى
- التناقض بين الظاهر والمضمون
- ضعف الدولة العراقية سيؤدي إلى ظهور الحواشد الشعبية في العراق
- الموقف السياسي للمستقلين غامض ومحير لا معنى له
- ما هي صفات وواجبات النواب المستقلون في مجلس النواب ؟
- الإنسان والطبيعة والدولة والديمقراطية
- أمام العراق وطن وشعب الفرصة الأخيرة
- مصادر المعرفة عند الإنسان ودورها في المجتمع
- هل تمتص ارتفاع أسعار النفط نفقات الدولة والفساد الإداري وتأم ...


المزيد.....




- صاعقة تضرب طائرة ركاب في إيطاليا
- يعزلون روسيا عن حلفائها
- مقتل طفل وإصابة 7 مدنيين في اشتباكات مسلحة في مدينة الزاوية ...
- روسيا ترد على تحذير واشنطن من استخدام النووي وزيلينسكي يتحدث ...
- -بلومبيرغ-: أنباء عن استقالة مسؤولين بارزين في مؤسسة التأمين ...
- باريس.. تفريق مظاهرة عند السفارة الإيرانية
- قطر.. القبض على شابين نشرا فيديو أساء للعملة الوطنية (فيديو) ...
- دونيتسك: القوات الروسية تزحف على مدينة أرتيوموفسك
- الحوثيون يعلنون ضبط أكثر من طن من الحشيش وورشة لتعبئته في صن ...
- فلوريدا وكوبا تستعدان لعاصفة -إيان- وكندا تحصي أضرارها بعد م ...


المزيد.....

- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الطائفية في العراق في العصر الحديث