أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حسن مدن - سقط سهواً














المزيد.....

سقط سهواً


حسن مدن

الحوار المتمدن-العدد: 7258 - 2022 / 5 / 24 - 10:05
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



سمعتُ، مرةً، أنّ التعبير الشائع: "سقط سهوًا"، استخدم، أول ما استُخدم، من قبل الصحف في بداياتها، حين كانت حروفها تطبع على الرصاص، ثم تصف بعناية في وعاء يجري شدُّه من أطرافه الأربعة بإحكام، قبل أن يُمرر عليه الورق بعد إضافة الحبر، فكان يحدث أن بعض الحروف، أو حتى السطور، تسقط من النص قبل أو أثناء الطباعة، وحين تلاحظ الجريدة ذلك، متأخرة، بعد طباعة العدد وتوزيعه، تنشر في العدد التالي توضيحًا أو تنويهًا، على هيئة اعتذار، عن الخطأ غير المقصود، لأن الناقص "سقط سهوًا".

قمتُ بما يلزم من تحرٍ وبحث لأجد سندًا لهذه المعلومة، لكنني لم أفلح، ما يجعلها في مدار الشك، ولكني أعترف بأنها راقت لي، في تفسير أصل التعبير، وليس ثمة خطيئة في أن نجد جمالًا أو جاذبية في معلومة خاطئة أو غير دقيقة، في تفسير أو شرح ظاهرة من الظواهر. أليست الأساطير، الني بتنا ندرك أنها ليست حقيقة، تنطوي على مقادير هائلة من الشاعرية وسعة الخيال، وأن الفنون والآداب، وربما حتى الفلسفة، طالما نهلت من المخزون الثري والمدهش للأساطير؟

ما أكثر ما تخرج المفردات والتعابير من السياق الذي نشأت فيه أول مرة، وتكتسب، مع الاستخدام، دلالات وشحنات أخرى مختلفة عن تلك التي بدأت بها، لذا فإن القول: "سقط سهواً"، بات اليوم يطلق على سلسلةٍ لا تنتهي من الاعتذارات، لا تلجأ إليها الصحف وحدها لتفسير أو تبرير ما تقع فيه من هفوات، وليست كلها غير مقصودة بالمناسبة، وإنما بات يُقال حتى في تفاصيل تتصل بحياتنا اليومية، حين ننسى دعوة أحد ما لمناسبة من المناسبات، ثم نكتشف ذلك بأنفسنا، أو يأتينا التنبيه من آخرين، أو اللوم والعتب من الشخص المعني، وويلٌ لنا إذا كان هذا الشخص ذا مقام عالٍ.

لكن ما ألحّ على بالي، أكثر من غيره، وأنا أتفكر في هذا الأمر هو التاريخ. قيل إن المنتصر هو من يكتب التاريخ، وهذا صحيح، وقيل أيضًا إن التاريخ لم يقع، لأن المؤرخ لم يكن هناك، فهو أشبه بشرطي المرور الذي لم يشهد الحادثة، وإنما سجّل تفاصيلها من شهادات أطرافها، وهي، عادةً، شهادات مختلفة، وحتى متضاربة، فليس مألوفًا أن يعترف المتسبب بخطئه.

التاريخ، إذن، كٌتب بعد أن بعد وقعت أحداثه، لا لحظة وقوعها. وبالتالي علينا السؤال: كم من التفاصيل سقطت سهوًا عندما كُتب هذا التاريخ، خاصة وأنه أعيدت كتابته مرات، وعلينا تخيل التفاصيل التي سقطت، أو أُسقطت، سهوًا أو غير سهو، منه في كل مرة تعاد فيها الكتابة.

أوشكتُ على القول إنه ليس كل ما قيل عنه سقط سهوًا، قد سقط سهوًا بالفعل، وإنما جرى إسقاطه مع سابق الإصرار والتعّمد



#حسن_مدن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مظفر النوّاب
- كتيبة (آزوف)
- عالم اللا يقين
- كذب المستشرقون وإن صدقوا
- مساءلة المثقف
- بؤس الوعي
- ليست حرباً باردة فقط
- التاريخ كخزّان للخرافات
- كييف محجّة زعماء الغرب
- معاطف المثقفين
- تاريخ التاريخ
- علي الدميني وريح المتنبي
- حواسيب أم أقلام رصاص؟
- علي الدميني.. وداعاً
- طبائع الإستهلاك
- الطيب صالح كاتباً للمقال
- في صورة المدينة الخليجيّة
- أدبنا في اللغات الأخرى
- النساء هنّ من قررن
- العدالة الاجتماعيّة وشروطها


المزيد.....




- مصرع 10 أشخاص بطريقة مروعة في مصر
- المحكمة الاتحادية العراقية تحكم ببطلان مادة في قانون أحوال إ ...
- باريس تستنكر استدعاء سفيرها في إيران
- الحكم على عضو سابق بمجلس الاتحاد الروسي بالسجن 18 عاما
- محللون وإعلاميون يعلقون على إطلاق صفحة RT Egypt
- باريس -تستنكر- استدعاء سفيرها في إيران
- ستولتنبرغ يحث الناتو على عدم تكرار -خطئه- مع روسيا في التعام ...
- مصر.. حبس مسؤول في مجلس الدولة بقضية فساد كبرى منذ عهد مبارك ...
- بوريل يعتزم بحث إعادة إعمار أوكرانيا على حساب أموال روسيا ال ...
- الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتذار لكييف عن التصريح بـ-مقتل 100 ...


المزيد.....

- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حسن مدن - سقط سهواً