أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - حسن مدن - كييف محجّة زعماء الغرب














المزيد.....

كييف محجّة زعماء الغرب


حسن مدن

الحوار المتمدن-العدد: 7241 - 2022 / 5 / 7 - 11:40
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


إلى العاصمة الأوكرانية، كييف، يتوافد بشكل شبه يومي زعماء ووزراء أمريكيون وأوروبيون، يستقبلهم رئيس أوكرانيا، ليصطحبهم في جولات في بعض شوارع العاصمة، يريهم مباني تضررت بالقصف، معتداً بنفسه، وموهماً إياها أنه من يخوض الحرب ضد روسيا، في ما بات واضحاً أن الدول التي يتوافد قادتها عليه هي من يقود تلك الحرب، ويشعل المزيد من الزيت اليومي على أوارها حتى لا تنتهي، أو لكي تستمر أطول ما يمكن.

إلى كييف أتى رئيس الحكومة البريطانية، ووزيرا الدفاع والخارجية الأمريكيان، وبعدهما أتت رئيسة الكونجرس الأمريكي، وإليها أتى زعماء دول محاذية لأوكرانيا من شرقي أوروبا كقادة جمهوريات البلطيق الثلاث: لاتفيا، إستونيا، وليتوانيا، وكذلك بولندا، بالإضافة إلى وفود برلمانية أوروبية، وسيستمر مسلسل الزيارات إلى العاصمة التي كان الغرب يتوقع سقوطها بيد القوات الروسية في أيام الحرب الأولى، قبل أن تنسحب هذه القوات من محيطها، وتركز معاركها على شرق وجنوب أوكرانيا.

أهداف الغرب في أوكرانيا لم تعد خافية عن الأعين: تعطيل أي مفاوضات بين الجانبين الروسي والأوكراني يمكن أن تفضي إلى تسوية تضمن مصالح وأمن بلديهما، وطمأنة موسكو بوضع حدود وضوابط للتوسع الأطلسي باتجاه حدودها، وهي تسوية غير مستحيلة، بل إنه جرى إهدار إمكانية واقعية لبلوغها، ففي تعطيل مثل هذه التسوية، إطالة لأمد الحرب، بغية استنزاف روسيا في حرب يتضح اليوم أن الغرب كان مستعداً لها أكثر مما كانت موسكو نفسها مستعدة، أو هكذا يبدو لنا على الأقل، ليس فقط من خلال دفعات السلاح الضخمة التي ترسل إلى أوكرانيا يومياً هذه الفترة، وإنما بتلك الأسلحة التي جرى بالفعل تسليح الجيش الأوكراني بها قبل الحرب بسنوات، وتدريب الجنود الأوكرانيين على استخدامها.

يتصرف الغرب بمنطق المنتشي، لأنه يشعر بأنه أوقع الروس في ورطة، ولكن حتى غلاة الزعماء الأوروبيين، بمن فيهم رئيس الحكومة البريطانية، أقرّوا بصعوبة، إن لم يكن استحالة، هزيمة الجيش الروسي في هذه الحرب، مؤكدين أن سيد الكرملين، فلاديمير بوتين، رجل عنيد لن يقبل بشروط الغرب، ولن يتراجع قبل الاطمئنان إلى أن بلاده حققت الجزء الأهم من أهداف العملية العسكرية التي أطلقتها في أوكرانيا، رغم التبعات الكبيرة التي جرّتها على بلاده.

مكابرة هذا الغرب لا تنفي ما بات هو نفسه يعانيه من تداعيات هذه الحرب، على الصعيد الاقتصادي خاصة، مع تفاقم أزمة الوقود وارتفاع الأسعار، وزيادة نسب التضخم وما إليها، فضلاً عن المخاطرة الحقيقية بدفع العالم نحو حرب عالمية ثالثة مدمرة، إن لم يثب هذا الغرب إلى رشده ويبدي مرونة، لبلوغ تسوية مقبولة قبل فوات الأوان.



#حسن_مدن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معاطف المثقفين
- تاريخ التاريخ
- علي الدميني وريح المتنبي
- حواسيب أم أقلام رصاص؟
- علي الدميني.. وداعاً
- طبائع الإستهلاك
- الطيب صالح كاتباً للمقال
- في صورة المدينة الخليجيّة
- أدبنا في اللغات الأخرى
- النساء هنّ من قررن
- العدالة الاجتماعيّة وشروطها
- التقدّم أم التوحش
- زوجة طه حسين
- الفرق بين الحشود والجماعات
- ما بعد العولمة
- خصوصيّات الأمم
- عالم جنّ جنونه
- خالد الشيخ
- كسر التحيّز
- احمد الخطيب


المزيد.....




- مصدر لـCNN: عشرات من عناصر الحرس الثوري في قطر لمراقبة لاعبي ...
- خط رملي يمتد باتجاه الدوحة.. ما أسطورة جزيرة -السافلية- بقطر ...
- مع انتشار الإنفلونزا والفيروس المخلوي التنفسي.. كيف يمكنك مع ...
- البيت الأبيض: الرئيس بايدن يتابع المظاهرات في الصين -عن كثب- ...
- مصدر لـCNN: عشرات من عناصر الحرس الثوري في قطر لمراقبة لاعبي ...
- طبيب يحذر من ثلاثة -مشاعر- يمكن أن تدمر القلب وتجعلنا -أكثر ...
- برودة اليدين والقدمين -يمكن أن تكون أحد الأعراض لأمراض كامنة ...
- شاهد: دروس الرقص تمنح الأمل للسجناء البرتغاليين
- السلطات الصينية تحاول كبح الاحتجاجات الغاضبة من القيود الصحي ...
- رئيس وزراء بريطانيا ريشي سوناك يؤكد ضرورة تغيير موقف بلاده م ...


المزيد.....

- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة
- ماركسيتان / دلير زنكنة
- عملية البناء الاشتراكي والوطني في كازاخستان وآسيا الوسطى. ال ... / دلير زنكنة
- ما هو المشترك بين زيوغانوف وتروتسكي؟ -اشتراكية السوق- بين ال ... / دلير زنكنة
- الانتفاضة في سريلانكا / كاديرغامار
- الاتحاد السوفيتي. رأسمالية دولة أم اشتراكية حصار / دلير زنكنة
- كيف تلقي بإله في الجحيم. تقرير خروتشوف / دلير زنكنة
- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي / دلير زنكنة
- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - حسن مدن - كييف محجّة زعماء الغرب