أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الانفلاق السياسي سوف يؤدي إلى انتفاضة جديدة ومصير مجهول














المزيد.....

الانفلاق السياسي سوف يؤدي إلى انتفاضة جديدة ومصير مجهول


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7220 - 2022 / 4 / 16 - 13:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن السياسيين يبدو في صراعهم وخلافهم قد تغافلوا وتناسوا في أعمالهم وتصرفهم أن الانفلاق السياسي سوف يسبب الضرر للشعب وسوف يؤدي إلى تحركه في انتفاضة جديدة لأن الانفلاق السياسي يؤدي إلى عدم تأليف حكومة جديدة تقدم خدماتها للشعب وهذا يعني أن الحكومة السابقة يكون عملها تصريف الأعمال المحدودة التصرف وتكون مقيدة التصرفات وتقوم فقط بتسيير الأعمال اليومية العادية وهي الأعمال التي لا تعرض أعضاء الوزارة لمسؤولية النتائج السياسية المنصوص عليها في الدستور مثل شراء المستلزمات المكتبية وتجهيز الوقود للمحطات الكهربائية وغيرها من الأعمال الروتينية وإن هذه الظاهرة يجب أن لا تستمر لمدة طويلة لأنها تشكل ضرراً كبيراً للشعب وهذا ما يعني أن الإطار التنسيقي إذا استمر بتعطيل البرلمان من أداء واجبه من التصويت على انتخاب رئيس الجمهورية الذي بدوره يرشح رئيس الوزراء في تأليف الحكومة لكي تقوم بإنجاز أعمالها في إقرار ميزانية عام/ 2022 وإصدار القرارات الخاصة بتمشية مشاريع الدولة الضرورية بالتعيينات والترفيعات وكل ما يختص بأعمالها في خدمة الشعب وفي حالة استمرار تعطيل البرلمان لمدة طويلة سوف يؤدي إلى تعطيل أعمال المواطنين ويسبب الضرر الكبير بمصالحهم مما يؤدي إلى تذمر الشعب ويؤجج لهيب انتفاضة جديدة ربما تعرّض السلم الأهلي للخطر وتتحمل مسؤوليتها الكتل والأحزاب في الإطار التنسيقي والنواب المصطفين معها.
إن الشعب العراقي ما عاد يتحمل فوضى سياسية تؤدي به إلى مزيد من الفقر والجوع والبطالة والحرمان كما أن الخلافات والتناقضات بين الأحزاب والكتل السياسية العراقية ستؤدي إلى انفجار الفتنة العمياء بين أبناء الشعب العراقي وأن ظاهرة الفوز والخسارة بين القوى السياسية ظاهرة صحية في جميع دول العالم ولكن ربما توجد أسباب وعوامل أخرى أوصلت القوى السياسية الخاسرة في الانتخابات النيابية إلى هذه الظاهرة الغريبة التي قد تؤدي إلى انفجار الفتنة العمياء لأن الشعب ما عاد يتحمل أكثر من الذي عاش به منذ عشرين عاماً أفرزت الفساد الإداري والمحاصصة الطائفية والمحسوبية والمنسوبية والتضخم الوظيفي والبطالة والفقر والجوع والحرمان والاقتصاد الريعي وتفشي المخدرات وانفلات السلاح والعنف الأسري والانتحار.
إن الانتخابات أفرزت فوز مجموعة بأكثرية أعضاء مجلس النواب واختارت برنامج الإصلاح والتغيير والمجموعة الأخرى خسرت في الانتخابات وإن هذه القوى الفائزة تألف الحكومة وتنفذ برنامجها والقوى الأخرى تشكل المعارضة للقوى الفائزة وهذه هي الظاهرة المتعارف عليها في دول العالم الذي يسير وفق النهج الديمقراطي الرافض للتوافقية التي أفرزت السلبيات الماضية وفجرت الثورة التشرينية التي استمرت سنة ونصف وقدمت أكثر من سبعمائة شهيد وأكثر من خمسة وعشرون ألف جريح ومعوق وهذه العملية سببت حمام الدم والفوضى السياسية يمكن أن تعاد إذا عاد نفس السيناريو القديم والمطلوب الآن من القوى السياسية أن يبعدوا الشعب العراقي وعدم تحمله مسؤولية النتائج التي تهدد العراق وطن وشعب ولم يبق إلا منفذ واحد لحلحلت الانفلاق السياسي وهو اللجوء إلى حل مجلس النواب وإجراء انتخابات جديدة والشعب هو الذي يحسم قرار الأكثرية في الانتخابات وتحمل العراق ما تحمد عقباه.



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السياسيون مشغولون بمصالحهم الخاصة والعراق وطن وشعب يعاني من ...
- الخطأ لا يحل بالخطأ وعلى جميع القوى السياسية الاستفادة من ال ...
- هل تحسم المحكمة الاتحادية موضوع الانفلاق السياسي بإجراء انتخ ...
- السياسة تعتبر عمل تطوعي من أجل الإنسان والمجتمع
- أبعدوا السياسة عن الطائفية يخرج العراق وطن وشعب مشافى ومعافى ...
- التغيير صفة موضوعية من أجل التقدم والتطور في المجتمع العراقي
- دور الأفكار التقدمية في الحضارة الأوروبية
- السيد مقتدى الصدر ومشروعه الإصلاحي والتغيير
- من أجل بناء عراق جديد بجميع مكونات الشعب
- فرصة ارتفاع سعر النفط يجب استغلالها لمصلحة العراق وطن وشعب
- الشعب العراقي يطالب بصناعة وزراعة وسياحة وطنية
- التمنيات والآمال الضائعة للشعب العراقي
- على الدولة الاهتمام بالثقافة ورعاية المثقفين من أجل عراق متق ...
- بمناسبة الذكرى ال 91 لميلاد الحزب الشيوعي العراقي
- كل عمل يدعو لخير الناس هو نافع
- من أجل الحقيقة والتاريخ (4)
- الحلول لتخفيف جنون ارتفاع الأسعار إعادة النظر بارتفاع سعر صر ...
- ما هي حقيقة أسباب الخلاف بين التيار الصدري والإطار التنسيقي
- ماذا يعني تعطيل مجلس النواب من انتخاب رئيس الجمهورية ؟
- دور الإدراك الحسي عند الإنسان


المزيد.....




- سائق طريق السويس: -مطاردة مثيرة- تطرح تساؤلات اجتماعية في مص ...
- الرضا والرفاهية.. كيف يمكن أن تقاس مثل هذه المفاهيم؟
- السجن 10 أعوام لمالك مجموعة النهار الإعلامية الجزائرية
- زيلينسكي: واشنطن تدعم ميزانيتنا بـ1.5 مليار دولار شهريا
- أمير قطر يعقد مباحثات مع شولتس في الدوحة
- تنبأ بموعد وفاة الملكة إليزابيث ومصير الملك.. كتاب المنجم ال ...
- صحيفة: أوروبا تواجه تهديدا وجوديا بانجرارها إلى أزمة أوكراني ...
- حريته حقه.. 12 مؤسسة محلية ودولية تطالب بعفو رئاسي عن محمد أ ...
- محامون: إخلاء سبيل دفعة جديدة من المحبوسين احتياطيا غدا.. وع ...
- مقتحمو المصارف في لبنان يثيرون جدلا بين الشعب والسلطات


المزيد.....

- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الانفلاق السياسي سوف يؤدي إلى انتفاضة جديدة ومصير مجهول