أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - هل تحسم المحكمة الاتحادية موضوع الانفلاق السياسي بإجراء انتخابات نيابية جديدة ؟














المزيد.....

هل تحسم المحكمة الاتحادية موضوع الانفلاق السياسي بإجراء انتخابات نيابية جديدة ؟


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7216 - 2022 / 4 / 12 - 13:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تشير الدلائل والرؤيا والاستنتاجات ونهاية مهلة انتخاب رئيس الجمهورية بعد أن وصل السياسيون العراقيون إلى الانفلاق السياسي ولم توجد فسحة أخرى لخروج السياسيين من عنق قنينة الانفلاق السياسي سوى إجراء انتخابات جديدة تحسم الأكثرية النيابية بين التحالف الثلاثي الذي يدعو إلى الإصلاح والتغيير وعبور المرحلة الماضية نحو بناء عراق جديد وطن وشعب وبين الإطار التنسيقي الذي يدعو إلى التوافقية في نظام الحكم حسب الأكثرية الشيعية.
إن الكرة الآن في ملعب الشعب العراقي بمختلف طوائفه وأجندته هو الذي يحسم موضوع الأكثرية النيابية من خلال بطاقة الانتخاب وصندوق الاقتراع .. المحكمة الاتحادية إذا قررت التوجه إلى انتخابات جديدة بعد أن أغلقت الأبواب والنوافذ في حلحلت الخلافات بين القوى السياسية للوصول إلى صيغة توافقية تنهي الخلافات بين التحالف الثلاثية والإطار التنسيقي.
العراق وطن وشعب هو الرابح في حالة تحقيق الإيجابيات وهو الخاسر في حالة السلبيات وإعادة الانتخابات النيابية من أجل حسم الأكثرية التي تتجاوز الثلثين من أصوات النواب حسب ما نص عليه الدستور العراقي عند التصويت لمجلس النواب لتحقيق فوز رئيس الجمهورية ولهذا السبب لم يتحقق الثلثين من عدد النواب بعد إجراء التصويت مرتين وأصبح العراق الآن في فراغ دستوري كما انتهت المدة القانونية للترشيح لمنصب رئاسة الجمهورية وأصبح العراق الآن في وضع يدار حكمه عن طريق رئيس الحكومة من خلال تصريف الأعمال فقط ولا يمتلك الصلاحيات الدستورية في اتخاذ القرارات والنصوص الدستورية وأصبح العراق الآن في حالة انفلاق سياسي.
إن الشعب عاش منذ إجراء الانتخابات في 1/10/2021 وإلى الآن يعيش تجربة وتفاصيل وتطورات هذه الأحداث وأصبح يمتلك الصورة الكاملة عن تطوراتها وأسباب تعطيلها والوصول إلى الانفلاق السياسي واحتمال اتخاذ المحكمة الاتحادية الإجراءات الدستورية لإعادة الأمور في انتخاب رئيس الجمهورية الذي بدوره يرشح رئيس الوزراء ويكتمل نصاب الدولة وتسير أمورها في تمشية شؤون الدولة من أجل خدمة الشعب.
إن الشعب هو الآن يمتلك قرار الحسم في الفوز للكتلة التي يودع ثقته وأمله بها في بناء العراق الجديد بعد عقود من السنين خيم فيها كابوس الفقر والجوع والبطالة وتفشي المخدرات والفساد الإداري والعنف الأسري وانفلات السلاح والانتحار وهو الآن يمتلك القرار في تقرير مستقبل العراق نحو المستقبل المشرق السعيد ويتجاوز فيها المرحلة السابقة التي جثمت بكابوسها المأساوي مدة عشرون عاماً عجاف وقد حانت هذه الفرصة الآن لبناء مستقبل العراق نحو الأمن والاستقرار والمستقبل الأفضل السعيد الآن وللأجيال القادمة.



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السياسة تعتبر عمل تطوعي من أجل الإنسان والمجتمع
- أبعدوا السياسة عن الطائفية يخرج العراق وطن وشعب مشافى ومعافى ...
- التغيير صفة موضوعية من أجل التقدم والتطور في المجتمع العراقي
- دور الأفكار التقدمية في الحضارة الأوروبية
- السيد مقتدى الصدر ومشروعه الإصلاحي والتغيير
- من أجل بناء عراق جديد بجميع مكونات الشعب
- فرصة ارتفاع سعر النفط يجب استغلالها لمصلحة العراق وطن وشعب
- الشعب العراقي يطالب بصناعة وزراعة وسياحة وطنية
- التمنيات والآمال الضائعة للشعب العراقي
- على الدولة الاهتمام بالثقافة ورعاية المثقفين من أجل عراق متق ...
- بمناسبة الذكرى ال 91 لميلاد الحزب الشيوعي العراقي
- كل عمل يدعو لخير الناس هو نافع
- من أجل الحقيقة والتاريخ (4)
- الحلول لتخفيف جنون ارتفاع الأسعار إعادة النظر بارتفاع سعر صر ...
- ما هي حقيقة أسباب الخلاف بين التيار الصدري والإطار التنسيقي
- ماذا يعني تعطيل مجلس النواب من انتخاب رئيس الجمهورية ؟
- دور الإدراك الحسي عند الإنسان
- النواب المستقلون وتقرير مصير العراق وطن وشعب
- على القوى السياسية الاستفادة من التجربة السابقة في نظام الحك ...
- النواب المستقلون ودورهم الإيجابي في مجلس النواب


المزيد.....




- بوتين يوقع مرسومين بشأن الاعتراف بـ-استقلال-منطقتي خيرسون وز ...
- مسيرات عارمة جابت فرنسا تطالب بزيادة الأجور وعدم رفع سن لتقا ...
- برلين تعلن تخصيص 200 مليار يورو لدعم أسعار الطاقة وتخفيف الأ ...
- الجيش الإيراني ينشر لقطات لإطلاق صواريخ على أهداف في إقليم ك ...
- روسيا تحذر.. دعم الغرب لكييف لن يعيد دونباس
- رئيس دونيتسك يعلن تقدم القوات الروسية على محور أوغليدار ويعد ...
- وزير الدفاع التركي يعلن عن تنفيذ قصف على بعد 140 كيلومترا دا ...
- عدد ضحايا إعصار -إيان- في الولايات المتحدة يصل إلى 7 أشخاص
- عمل تخريبي متعمد واتهامات متبادلة بشأن تسريب غاز نورد ستريم ...
- تسريبات يتلقى فيها الروس أوامر مباشرة بقتل المدنيين.. ماذا ك ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - هل تحسم المحكمة الاتحادية موضوع الانفلاق السياسي بإجراء انتخابات نيابية جديدة ؟