أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد ابراهيم الخزاعي - بين الكوردستاني والسيستاني حكم قضاء كاكا بارزاني!














المزيد.....

بين الكوردستاني والسيستاني حكم قضاء كاكا بارزاني!


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 7211 - 2022 / 4 / 5 - 06:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قبل ايام قليله قرات تغريده على تويتر منسوبة لشاب كوردي عراقي يطلق على نفسه (نايف كوردستاني) تضمنت هذه التغريده رفض ناشرها مرجعية المدعو علي السيستاني الفارسية في النجف ومطالبته بمرجعية عربية, ولا اعلم ماذا ينفع العراق من هذه المراجع فارسي او عربي, كلهم نفس الــ (CACA) فقط الرائحة تختلف؟!
مُلاحظة | Caca كلمة فرنسية يمكن البحث عن معناها في كوكل.
قُرعت طبول الجهل والظلام والتخلف من اشرار سادوا ارض بلاد الرافدين قضّت مضاجع عمالتهم وتبعيتهم (تغريده) عبّر ناشرها عن رأيه الشخصي ورغبته في نوع وشكل العمامة التي يريد ان يتبعها لم يُذنب, لم يرتكب اثما يُحاسب عليه أله البدو "السراسنة" عملاء بلاد فارس!
احرق عدد من المرتزقة المدعومين من تنظيم ولاية الفقيه الارهـــابي مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في العاصمة العراقية بغداد, واعلن "كاكا بارزاني" اعتقال الناشر وتقديمه الى المُحاكمة امام القضاء في اقليم كوردستان!
كل هذه الزوبعة الفارغة بسبب تغريده شعر القطيع انها تمس صنمهم الاكبر الذي علمهم الجهل والذي كان ولايزال من اهم اسباب دمار العراق من فتوى الـ (169) الى فتوى (555) التي يخجل حتى "سعدي الحلي" من ذكرها لبشاعتها, حفاظا على البيت الشيعي ليحكم العراق حزب الدعوة العميل ومرتزقة بلاد فارس, ثم كارثة الموصل وفتوى شرعنه الميليشيات, الاهم المذهب بخير ولنذهب نحن الى حيث بلاد اللجوء والمهجر او نبقى تحت سياط غدر وتخلف اتباع المرجعية الجاهلية!
عقدين مضت على احتلال العراق وتسليمه لثلة من الاوباش وقطاع الطرق من شماله ووسطه وجنوبه, فَصّلوا حُرية التعبير عن الراي بمقاسات ضيقة اضيق من (استهم) بكثير, اضحينا لا نطمح لحرية التعبير وانما فقط نريد الحفاظ على حياتنا من غدر رصاصات كواتم ابناء التوابات واتباع السماحات والكاكات الذين اضعف غدرهم حكم بالسجن من قضاة "عتاكة" في محاكم "سوكـ مريدي"!
ملاحظة | العتاكة – الباعه المتجولين الذين يشترون الاغراض القديمة.
سوكـ مريدي – سوق شعبي في بغداد يوجد فيه الكثير من المزورين والنصابين و المحتالين.



#اسعد_ابراهيم_الخزاعي (هاشتاغ)       Asaad_Ibrahim_Al-khuzaie#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تبييض الميليشيات
- حقوق المرأة واين حقوق الرجل ؟!
- نبي الاسلام والسلطة الابوية...
- قتلوا زميلي...
- عنتريات ابن صبحة وارهاب ذيول الخميني.
- رد الشمس (الشمس تجري)!!!
- الحسين بن علي وقوافل بيت مال الدولة الاموية...
- شهربانو يزدجرد الحسين ...
- احمد عبدة ماهر والجدل الدائر...
- الحوزة الشيعية بريطانية ام فارسية؟...
- شام اعادتني لقوميني -العروبية- انا عربي....
- واضلهم السامري...
- الكافر الحقيقي...
- خسفه الموصل الداعشيه وخسفه الكوفة العلوية -الامام علي- بين ز ...
- ما لا تعرفه عن القران...
- ماء زمزم طعام طُعم وشفاء سُقم.
- مصادر شيعية قبر -علي- في النجف لا يحتوي رُفاته!
- كذبوا علينا (تاريخ القران)!
- اللقاح الايراني القاتل...
- العلماء يعثرون على موقع جنة عدن.


المزيد.....




- ريابكوف: الولايات المتحدة الأمريكية ترتكب خطأ كبيرا بدعمها أ ...
- أردوغان يقدم تعازيه بوفاة القرضاوي
- رؤساء الاستخبارات ببلدان رابطة الدول المستقلة يجتمعون في موس ...
- هنغاريا تستفتي مواطنيها بشأن العقوبات الأوروبية ضد روسيا
- شينزو آبي: لماذا تثير قضية إقامة جنازة رسمية لرئيس وزراء الي ...
- شاهد: -فورتشن بينك- ماسة وردية عملاقة للبيع في مزاد بجنيف
- شاهد: مزارعو الخروب في قبرص يواصلون حصاد -ذهبهم الأسود-
- فلاديمير بوتين يلتقي نظيره البيلاروسي لوكاشنكو جنوب غربي روس ...
- الخارجية الروسية: لم نتوقف عن الحوار مع الولايات المتحدة
- السفير الأمريكي يطالب صربيا بتوضيحات حول توقيع اتفاقية مع رو ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد ابراهيم الخزاعي - بين الكوردستاني والسيستاني حكم قضاء كاكا بارزاني!