أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=750218

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - ما الهدف من زج المرتزقة والارهابين في الحرب الاوكرانية














المزيد.....

ما الهدف من زج المرتزقة والارهابين في الحرب الاوكرانية


طلال بركات

الحوار المتمدن-العدد: 7193 - 2022 / 3 / 17 - 21:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد تأكيد الرئيس بايدن لا مواجهة عسكرية مع روسيا ولن نخوض حرب عالمية ثالثة في اوكرانيا وصدق في ذلك لان امريكا تريدها حرب عالمية بين اوربا وروسيا ويتضح ذلك من التدابير التي تتجه نحو التصعيد من خلال تجييش غير مسبوق الذي تقوم به اوربا بدفع من امريكا لخنق روسيا مما يعني هناك نوايا مبيته اكثر من ما معلن لان هدف امريكا استخدام اوربا جسر لتمرير ازماتها الى الشرق طالما انها أسيرة قيود حلف الناتو الذي اصبح اداة تستخدمه امريكا لتنفيذ مصالحها، لان القرن الواحد والعشرين لم يعد القرن الامريكي بسبب الانحدار والتراجع الذي حل بامريكا، ولم تعد القطب الدولي الاول في العالم مالم تقوم باشعال حروب مدمرة بين منافسيها انفسهم، لهذا الحرب الدائرة في اوكرانيا وفق الاجندة الامريكية تدمير اوروبا في حرب روسية اوروبية من خلال اوكرانيا المسلوبة الارادة وقد انتبهت المانيا في حينها الى النوايا الامريكية وحاولت ارساء قواعد سياسة مستقلة لاوربا من خلال تأسيس الاتحاد الاوربي الا ان خروج بريطانيا ونفاق فرنسا أفشل مشروع تشكيل قطب اوربي موحد .. لهذا تخشى امريكا من اوربا موحدة لذلك تسعى الى اضعافها من خلال خلط الاوراق وسحب دول الشرق الى ميدان المعارك من خلال تحشيد المرتزقة للقتال في اوكرانيا .. لهذا تحاول الولايات المتحدة إدامة هذه الحرب بتكتيكات استراتيجية مختلفة، لغرض استنزاف روسيا واوربا بعد إغراق أوكرانيا بالمرتزقة، سواء كانوا شركات امنية خاصة او متطوعين مدفوعي الثمن، لجر المنظمات الاٍرهابية من القاعدة وداعش وماعش المنتشرة في الشرق الأوسط وأفريقيا وأسيا لتعود هذة المرة الى اوربا خصوصا بعد اعلان الامين العالم لحلف الناتو بأن بعض دول الحلف دربت اعدادا كبيرة من المقاتلين قبل الاجتياح الروسي للقيام بحرب عصابات في اوكرانيا .. وبالمقابل فتحت روسيا باب التطوع لكل راغب تتوفر فيه شروط الخبرة العسكرية والتدريب على السلاح للمشاركة في القتال بجانب القوات الروسية، والخطورة تكمن عند مشاركة المرتزقة يعني ان الحرب ستنتقل الى حالة لا يمكن فيها محاسبة من يقترف جرائم القتل والابادة وفق القانون الدولي الانساني لان المرتزقة والشركات الامنية ليس لها مركز قانوني وبالتالي لا يمكن ملاحقتها قضائياً بدليل ان الولايات المتحدة وبريطانيا واسرائيل تنصلوا جميعا من جرائم الشركات التي استأجروها وارسلوها الى العراق وافغانستان وسوريا وليبيا لم يتم ملاحقتهم قانونيا. لذلك يفترض بروسيا عدم الانزلاق في الفخ الامريكي الذي يرمي الى توسيع دائرة الحرب بدخول مرتزقة سورين ومتطوعين عراقيين ومن دول اسيوية اخرى للمشاركة في القتال بجانب روسيا لان لدى روسيا جيش نظامي قوي وليست بحاجة الى مرتزقة يشكلون لها عداوات دولية في غنى عنها لان هدف امريكا توسيع رقعة الحرب لاستمرار المعارك من اجل استنزاف الطرف الروسي والاوربي في آن واحد وذلك من خلال محورين :
المحور الاول : العمل على اعتبار المرتزقة القادمين من دول متعددة قوات نظامية تم تشكيلها من متطوعين للمشاركة في الحرب بموافقة دولهم وليس ارهابين لاحراج تلك الدول وجرها لتكون معادية او صديقة لاحد طرفي النزاع شائت ام أبت .
والمحور : الثاني دفع بعض دول اوربا الشرقية مثل جمهورية التشيك سلوفينيا لاتخاذ مواقف عدائية ضد روسيا وبالاخص بولندا التي اصرت على نقل طائرات الميغ بالاضافة الى فتح قنوات من اراضيها لتسهيل دخول الاسلحة الامريكية والاوربية الى اوكرانيا مما تجعل روسيا غير مكتوفة الايدي لانه سبق وان اعتبرت اي دولة تساهم في ادخال الاسلحة الى اوكرانيا عبر اراضيها مشاركة في الحرب وهذا ما تريده امريكا لكي تتفرج على حروب استنزاف طاحنة في اوربا من على بعد الاف الكليومترات.



#طلال_بركات (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حقيقة الاعتداء الايراني على اربيل
- أوجه التشابه والاختلاف بين قضية الكويت واوكرانيا
- الحروب ساحات أختبار لمنتجات شركات بيع الاسلحة
- انهيار التفوق الامريكي في العالم
- رسالة بايع ومخلص
- الخطورة في تسيس القضاء
- ماذا سيكون لو وضعت الحرب اوزارها
- تعويضات الكويت جرح نازف ونهب منظم
- هل اتخذ بايدن من مشكلة اوكرانيا حجة للانحناء امام التحدي الا ...
- لماذا لا يتم ترشيح رئيس جمهورية لا تحوم حوله الشبهات
- المعادلة الطردية في حسم الخلافات بين الطرف الامريكي والايران ...
- انجاز كبير للكابوي الامريكي
- هل بدء عصر انخراط العقد الامريكي
- داعش الخلطة الجاهزة لكل طبخة
- هل انكشف المستور وانتهي زمن الخداع
- الافعى هي السبب والحوثي عبد مأمور
- عودة الكاظمي لولاية ثانية انهاء لمشروع الصدر
- ماذا انتم فاعلون
- احتضار النظام السياسي في العراق أم احتضار المشروع الايراني
- من سيكون كبش الفداء للانتقام من الصدر


المزيد.....




- تركيا عن تطبيع العلاقات مع دول المنطقة: لا يوجد مطلقا خط أحا ...
- سفير إيراني: طهران وموسكو ستوقعان اتفاقية تعاون طويلة الأمد ...
- تركيا عن تطبيع العلاقات مع دول المنطقة: لا يوجد مطلقا خط أحا ...
- سفير إيراني: طهران وموسكو ستوقعان اتفاقية تعاون طويلة الأمد ...
- سجن ناشط عراقي 3 سنوات بسبب تغريدة عن الحشد الشعبي ومقتل شخص ...
- زيلينسكي: ترميم نظام الطاقة في أوكرانيا بالكامل أمر مستحيل ا ...
- كاتب بولندي: الضربات الروسية للبنية التحتية في أوكرانيا تفيد ...
- الرئاسة التركية: 2022 كان عام التطبيع مع بلدان المنطقة
- موسكو لن نقدم أي تنازلات في مفاوضات التوازن الاستراتيجي مع و ...
- ريابكوف: موسكو لا تفضل قطع العلاقات مع واشنطن


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - ما الهدف من زج المرتزقة والارهابين في الحرب الاوكرانية