أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=746989

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - ماذا سيكون لو وضعت الحرب اوزارها














المزيد.....

ماذا سيكون لو وضعت الحرب اوزارها


طلال بركات

الحوار المتمدن-العدد: 7162 - 2022 / 2 / 14 - 21:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لنضع سيناريو لحرب عالمية ثالثة بعيداً عن افلام هوليود اي نحلل بواقعية مسار الاحداث والاجواء المشحونة التي تنذر بحرب بين روسيا وامريكا ولا أحد يعرف مدى عقباها .. بمعنى اذا اندلعت الحرب لا سمح الله واحتلت روسيا اوكرانيا هل سيتم مجابهتها في حرب شعواء من قبل امريكا واوربا او الايمان بالامر الواقع والبحث عن مخرج جديد وفق الخيار الدبلوماسي الذي لا حياد عنه في سياسة الرئيس بايدن، ولكن ماذا لو نفذ الرئيس بايدن تهديداته وقرر مواجهة روسيا، اكيد سوف يحصل انقسام عالمي بين محورين المحور الاوربي ويشمل امريكا والدول الاوربية بالرغم من تردد البعض منهم الا انهم مجبرين لكونهم دول منضوية تحت شروط حلف الناتو، والمحور الثاني روسيا وربما والصين وكوريا الشمالية، ولا نعتقد دول اخرى ستدخل هذة الحرب المفترضة التي لا تحتاج الى ارض وجيوش ضخمة لان التكنولوجيا والاسلحة المتطورة تعوض كثيراً عن متطلبات الحروب التقليدية، وطالما نحن نتحدث عن حالة افتراضية، لنفترض ايضاً ان حرب من هذا النوع اكيد ليس فيها طرف رابح وطرف خاسر لانه لا يمكن لدولة نووية القبول بالهزيمة وتفرض عليها شروط مثل ما فرضت على المانيا واليابان قبل ان تستنفذ كل ما لديها من مستلزمات مكامن القوة .. مما يعني الفناء بعينه وعودة العالم الى العصر الحجري في حال لو بقي هناك عالم لذلك من خلال هذة المعطيات الافتراضية يكون الغرض الاول في سباق التصعيد هو تحاشي الصدام لكي لا يقدم احدهم على خطوات غير محسوبة العواقب لان نظرية الغرب في صناعة السلاح النووي من اجل صناعة السلام وليس الفناء بالرغم من تجربة الحرب العالمية الثانية وضرب هوريشيما بالسلاح النووي الذي انهى الحرب لصالح الحلفاء، الا ان في هذة المرة ليس من المعقول سكوت احد الطرفين لو استخدم الطرف الاخر السلاح النووي بمعنى سيكون نهاية العالم .. لذلك ان ما يحصل اليوم من تصعيد هو محاولة كل طرف معرفة نوايا الطرف الاخر ولو من بين السطور حيث ترى امريكا في التصعيد الروسي جس نبض لحين وصول روسيا الى قناعة هل من وراء هذا التصعيد امكانية عمل عسكري لفرض امر واقع جديد، وايضاً روسيا تبحث من بين سطور التصعيد الامريكي هل من وجود جدية في التهديد ام جعجعة اعلامية نظراً لميول ادارة بايدن للحلول الدبلوماسية مستندين الى تجربة امريكا مع ايران التي تخاذلت عن مواجهتها بالرغم من تمريغ سمعتها في الحضيض وهي من القوة لا تساوي شيء امام قوة روسيا والصين فكيف سيكون الحال في مواجهة قوميتين نوويتين، يعني انهم الان في مرحلة الاستنزاف الاعلامي داخل اطار الحرب النفسية لمعرفة كل طرف خفايا الطرف الاخر، لان تعقيد الازمة لم يصل الى ذروته أي لم يتم انضمام اوكرانيا التي لها حدود واسعة مع روسيا الى حلف الناتو وانما مجرد تقديم طلب للانضمام والموضوع قيد المفاوضات بالرغم من ان روسيا اعتبرت ذلك تهديداً لامنها القومي، وهذة الازمة اشبه لما حصل في ستينات القرن الماضي التي وضعت العالم على حافة الهاوية بعد نشر الاتحاد السوفيتي في حينه صواريخ نووية في خليج الخنازير في كوبا القريبة من الولايات المتحدة وفي حينه اعتبرها الرئيس الامريكي جون كندي تهديد للامن القومي الامريكي وهدد بضربها حتى لو كلف الامر حرب عالمية ثالثة، وقبل انتهاء مدة التهديد بساعات اعلن الاتحاد السوفيتي سحب تلك الصواريخ .. مما يعني اليوم كل طرف يريد اختبار حقيقة نوايا الطرف الاخر لحين اللحظة الاخيرة وبعدها يأتي القرار المناسب، ويبدو ان تصريح السفير الاوكراني في لندن بمثابة بداية لنزع فتيل الازمة حيث اشار الى ان اوكرانيا قد تراجع قرارها في الانظمام الى حلف الناتو، وقبله اشار الرئيس بايدن الى ان الولايات المتحدة مستعدة للدبلوماسية والسيناريوهات الاخرى .. لذلك نعتقد من الصعوبة بمكان حصول حرب عالمية ثالثة حتى لو تم ضبط النفس في حرب محدودة وهذا ممكن ولكن لا احد يستطيع ضبط عواقبها الى النهاية مما يعني فناء الطرفين قبل بروز اي حلول توقف الحرب لو حصلت لا سمح الله، لان الحلول السلمية الافضل ان تحصل قبل بدء الحرب وليس بعدها لهذا من الناحية الواقعية صعوبة حصول هكذا حرب بين اعظم قوتين نوويتين في العالم قبل التفكير بنهايتها ونتائج عواقبها ان كان هناك عواقب قبل فناء الجميع



#طلال_بركات (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تعويضات الكويت جرح نازف ونهب منظم
- هل اتخذ بايدن من مشكلة اوكرانيا حجة للانحناء امام التحدي الا ...
- لماذا لا يتم ترشيح رئيس جمهورية لا تحوم حوله الشبهات
- المعادلة الطردية في حسم الخلافات بين الطرف الامريكي والايران ...
- انجاز كبير للكابوي الامريكي
- هل بدء عصر انخراط العقد الامريكي
- داعش الخلطة الجاهزة لكل طبخة
- هل انكشف المستور وانتهي زمن الخداع
- الافعى هي السبب والحوثي عبد مأمور
- عودة الكاظمي لولاية ثانية انهاء لمشروع الصدر
- ماذا انتم فاعلون
- احتضار النظام السياسي في العراق أم احتضار المشروع الايراني
- من سيكون كبش الفداء للانتقام من الصدر
- بسبب انتهازية امريكا ونفاق اوربا وكذب اسرائيل يتصاعد النفوذ ...
- الانتخابات الرقعة التي تغطي بها امريكا عيوبها
- لا احد يريد ان يدرك الحقيقة في لبنان
- لماذا لم توحد ايران ميليشياتها في العراق
- الانتخابات وذبول المشروع الايراني
- أمريكا تمهد لدمار الامة العربية والاسلامية بقنبلة ايرانية
- الانتخابات ، والامتيازات ، والجوازات الدبلوماسية


المزيد.....




- النواب الأميركي يقر ميزانية دفاع قياسية ومساعدة عسكرية ضخمة ...
- واشنطن تفرض عقوبات على رجل أعمال تركي وشركات تابعة له بتهمة ...
- مادورو: رئيس بيرو المعزول ضحية لمؤامرة النخب اليمينية
- الحضارة الفرعونية: أيرلندا تعتزم إعادة مومياء و قطع أثرية أخ ...
- البنتاغون يبحث مع رئيس الأركان الإسرائيلي الجديد دعم قدرات ت ...
- شركة TC Energy الكندية: تسرب النفط في خط أنابيب Keystone كان ...
- رويترز: الإدارة الأمريكية بصدد تقديم وسائل دفاع جوي لأوكراني ...
- -فرانس برس-: الخارجية الألمانية تستدعي السفير الإيراني
- شاهد: نشطاء المناخ يعلقون حركة المرور في مطار ميونيخ
- البرتغال..أمطار غزيرة تتسبب في فيضانات ومقتل شخص


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - ماذا سيكون لو وضعت الحرب اوزارها