أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - الْمَسَافَةُ صِفْرٌ بَيْنَ الْأَرْضِ وَ رَأْسِي ...














المزيد.....

الْمَسَافَةُ صِفْرٌ بَيْنَ الْأَرْضِ وَ رَأْسِي ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 7182 - 2022 / 3 / 6 - 09:22
المحور: الادب والفن
    


كَكُرةٍ أرضيةٍ تدورُ في رأسِي...
كَسريرٍ هَزَّازٍ /
يُحدِثُ ارتِجاجاً في دماغِ الكونِ

الجميعُ يريدُ النومَ فيهِ...
ليحلمَ بالعالمِ
على شكلِ كرةِ سلَّةٍ ...
تُقْذَفُ /
ويفوزُ /
مَنْ يتمتعُ بكمالِ الأجسامِ ..



أعناقُ الزرافاتِ...
ترصدُ الشجرَ
مهمَا طالتِْ الغصونُ...
للعِناقِ /
شكلُ زرافةٍ تُعانِقُ ...
زرافةً
وتصعدانِ إلى السماءِ ...


أصعدُ سلالِيمَ العدمِ...
آكُلُ السَّلَمُونَ في بحيرةِ
الرمانِ...
وأُجفِّفُ قشرةَ الرأسِ
بأوراقِ الْجُلُنَّارِ ...
خُفْيةً /
منْ عيْنِ الثلجِ
في فروةِ دبٍّ قطْبِيٍّ...


أُخفِّفُ الضغطَ على الوَرَمِ...
الصاعدِ منَْ العدمِ
فأشوي يَرقاتِ الحياةِ /
على أسْياخِ السؤالِ ...
ثمَّ أُقَطِّرُ الأملَ /
في أَفْوافِ الْقُرنْفلِ...

يفتِكُ بالشمسِ /
ذاكَ الورمُ ...!
ويعضُّ عظمةَ قمرٍ
أتلفَهُ الغيابُ...
في موسمِ التزاوجِ
فألغَى موالاً...
كانَ يجيدُ الرقصَ
في ليالِي الحزنِ القمريِّ...

يكشفُ عنْ ساقِ البَامْبُو...
عريسٌ /
لمْ يسألْ غيابُهُ...
عصفورةً
تحضِنُ عشًّا خالياً منَ البكاءِ...


وعلى بُعْدِ فاصِلَتَيْنِ ...
نقطةٌ
تُشبهُ شامَةً /
على خدِّ ياسمينةٍ ...
تنزفُ مساءاً
لتَهَبَ عطرَهَا ...
لإمرأةٍ /
إسمُهَا ياسمينُ ...
كلمَا اشتاقتْ
ليلاً /
نامتْ زهرتُهَا ...
نهاراً /



هكذَا تتبادلانِ الأشواقَ...
هكذَا يتبادلانِ الأدوارَ
هكذَا تسيرُ كلٌّ منهُمَا ...
حدْوَ الأخرَى
شوقاً وشوكاً...


هكذَا تبدأُ حكايةُ الدورانِ...
بينَ رأسٍ /
وأرضٍ /
لَا يختلفانِ في الدُّوارِ
وإِنْ اختلفَ الحجْمُ ...



#فاطمة_شاوتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سُونَاتَا مَفْقُودَةٌ...
- قُرْبَانٌ كُورُونِيٌّ ...
- ذَاكِرَةُ غَيْمَةٍ...
- جِرَاحٌ تَرْقُصُ...
- كَمَّاشَةُ الزَّمَنِ ...
- كُلَّمَا بَكَيْتُ سَالَ الزَّمَنُ مَطَراً...
- بَحْثٌ غَيْرُ مُجْدٍ...
- هُوِّيَّةٌ تَأْكُلُ التُّرَابَ...
- فِي الرَأْسِ مُسْتَوْطَنَةٌ إِسْمُهَا الْوَطَنُ...
- سُؤَالٌ مُتَعَثِّرٌ...
- صَحْوَةُ الدِّيكْتَاتُورِ...
- الْإِنْتِظَارُ هِوَايَةٌ وَ هَاوِيَّةٌ...
- الْجَيْبُ السِّرِّيُ ...
- حَشِيشَةُ الْعُمْرِ ...
- طِفْلُ الْمَاءِ...
- LE COP VIDE / الضَّرْبَةُ الْخَاوِيَّةُ ...
- الشِّعْرُ أَجْمَلُ لُغْزٍ ...
- اِنْتَظَرْتُكَ...
- وَحْشٌ فِي الذَّاكِرَةِ ...
- شَرَابٌ حَلَالٌ...


المزيد.....




- غادر سجون الاحتلال ولم تغادره.. 4 روايات وعشرات الكتب لأسير ...
- بعدما سقط على رأسه من السطح.. فنان يشارك يومياته مع اضطراب - ...
- بالصور.. (بيت المدى) الثقافي يستذكر الفنان جعفر اغا
- كاتب روسي مشهور يتطوع للمشاركة في العملية العسكرية الخاصة
- اليهود والسينما العربية.. من عصر الاحتلال إلى زمان التطبيع
- بري يؤكد: كلام جعجع عن التقسيم خطير والحوار هو المخرج الوحيد ...
- إيفا غرين تدخل في معركة قضائية مع شركة إنتاج بعد إلغاء تصوير ...
- -أوبالم-.. هذا السلاح القاتل الذي طوّرته سويسرا!
- - الكلمة بتخض-.. فنان مصري مشهور يرد على سؤال حول سفره لـ-إس ...
- فيلم شاروخان الجديد يحصد 12.7 مليون دولار في أول أيام عرضه


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - الْمَسَافَةُ صِفْرٌ بَيْنَ الْأَرْضِ وَ رَأْسِي ...