أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - كُلَّمَا بَكَيْتُ سَالَ الزَّمَنُ مَطَراً...














المزيد.....

كُلَّمَا بَكَيْتُ سَالَ الزَّمَنُ مَطَراً...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 7173 - 2022 / 2 / 25 - 00:25
المحور: الادب والفن
    


عندمَا تسيلُ الدموعُ منْ عيونِ القصائدِ ...
كلُّ مناديلِ الشعرِ
تجفِّفُ الطاولةَ منْ قهوةِ الإنتظارِ ...
وتشربُ الحظَّ
في فنجانٍ مثقوبٍ...


أغسلُ عينيَّ ...
كَمْ تكونُ الكتابةُ أجملَ
حينَ تصبحانِ مرآةً...!
تحلمُ فِلِزَّاتُهَا بشاعرةٍ عاريةٍ /
منَْ المجازِ...
تعكسُ الضوءَ على مرآةٍ
فلَا تُخفِي شيئاً ...


عندمَا يغتسلُ الشعرُ بالمطرِ...
أُحضِّرُ قهوةً
بِزخَّاتِهِ ...
فتصيرُ دموعِي مطراً
لَا يدعُ أصابعَ السماءِ تُكفكِفُ ...
مَا يهطلُ على أمكنةٍ
رحلَ أصحابُهَا ...
يُخبِرُ إنذارُهَا :
إنَّ الساعةَ على جدارِ قلبٍ...
دقَّاتُهَا
تعطَّلَتْ تحتَ جِلْدِي...


هلْ أنتِ على مَايُرامُ ...؟
قالَ أحدُ العقاربِ :
وتلوَّى على معصمِي
قبلَ أنْ يدخلَ الإطارَ ...
أنَا بخيرٍ:
تحتَ جلدِي ...
العالمُ ينطوِي على نفسِهِ
لينامَ خارجَهَا...


أنَا بخيرٍ...
المطرُ يلُفُّ الزمنَ /
في مظلةٍ...
ويطوِي المسافةَ /
في رمشةِ عينٍ...


كطائرِ الْقُطْرُسِ ...
يتزوجُ مدَى الحياةِ شريكَهُ
تزوجْتُكَ أيهَا المطرُ...!
فلَا تَبْكِ منَْ السماءِ
اِبْكِ
منْ عينيَّ...!
إنَّهُمَا الأقربُ إلى العشبِ /
وإلى الصلاةِ /
غِبَّ مطرٍ ...


هامش: القطرس: طائر وفِيٌّ عكس طائر الأَطْيَشِ يتواجدُ في جزر غَالَا نَاغُوسْ



#فاطمة_شاوتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بَحْثٌ غَيْرُ مُجْدٍ...
- هُوِّيَّةٌ تَأْكُلُ التُّرَابَ...
- فِي الرَأْسِ مُسْتَوْطَنَةٌ إِسْمُهَا الْوَطَنُ...
- سُؤَالٌ مُتَعَثِّرٌ...
- صَحْوَةُ الدِّيكْتَاتُورِ...
- الْإِنْتِظَارُ هِوَايَةٌ وَ هَاوِيَّةٌ...
- الْجَيْبُ السِّرِّيُ ...
- حَشِيشَةُ الْعُمْرِ ...
- طِفْلُ الْمَاءِ...
- LE COP VIDE / الضَّرْبَةُ الْخَاوِيَّةُ ...
- الشِّعْرُ أَجْمَلُ لُغْزٍ ...
- اِنْتَظَرْتُكَ...
- وَحْشٌ فِي الذَّاكِرَةِ ...
- شَرَابٌ حَلَالٌ...
- وَكَأَنَّهَا الْعَرَّافَةُ...!
- مُفَوَّضِيَّةٌ آلَاهِيَّةٌ...
- سَفَارَةٌ إِلَاهِيَّةٌ...
- قَيْصَرُ زَمَانِهِ...
- غَيْمَةٌ عَمْيَاءُ...
- خُدَعٌ لُغَوِيَّةٌ...


المزيد.....




- رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق يتحدث عن زيلينسكي اليهودي الك ...
- بعد سيادة الخوف.. هل ساد النص الغاضب في الأدب العراقي؟
- بعيد ميلادها.. حبيب الفنانة نادين نسيب نجيم يفجر مفاجأة غير ...
- فعاليات مجانية بمنصة إطلاق مهرجان الإمارات الآداب
- صورة / فنان عربي شهير يودع الحياة
- كيف واجه الممثل والمخرج العالمي ميل غيبسون محاولات القضاء عل ...
- مهرجان برلين.. الجائزة الكبرى من كليرمون فيران لفيلم صومالي ...
- وفاة الفنان المغربي محمد الغاوي عن عمر 67 عاما
- تكريم الفنان السوري دريد لحام في سلطنة عمان (صور)
- انطلاق الدورة الـ 12 لمهرجان السينما الأفريقية بمعبد الأقصر ...


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - كُلَّمَا بَكَيْتُ سَالَ الزَّمَنُ مَطَراً...