أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - قصائد غير مدعوة لمهرجان الجواهري 2














المزيد.....

قصائد غير مدعوة لمهرجان الجواهري 2


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 7114 - 2021 / 12 / 22 - 20:31
المحور: الادب والفن
    


بطل الخطوب

لا ورد في الورد, حتى الماء لا بللُ
=كل الموازين فيها عشعش الخللُ
حتى الوجود تخلى عن تواجده
=جرح بحجم بلادي..؟ ليس يحتملُ
الله.. يا أيها المجروح, يا أسداً
=على دماه, ذئاب الليل تقتتلُ
إنّا يعز علينا ما تكابده
=يعز حتى على من كلُّه عللُ
قد كنت تزهو بعين الكون مؤتلقاً
=فبعد زهوك ..فَلاّ تزدهي الدولُ
عراق.. يا حامل الأعباء ,أجمعها
=عن أمة العرب.. أخفى قولك العملُ
ظللتَ أقوى من الأِعياء, لا كللٌ
=أمام بأسك دوماً.. يركع الكللُ
كنت الربيع تجلّى في مواكبه
=حب الحياة.. لكل العرب, والأملُ
كنت الشروق لفجرٍ ظلَّ مرتقباً
=كم ضمَّهم دفؤه, بل كم به اغتسلوا
لم تدَّخِرْ ,في سبيل العرب, موهبةً
=تهدى.. ولا زلت ,رغم الريح, تشتعلُ
كم رحت تبذلُ ,في سوح الجفاف, ندىً
=لمن عليك ,بدمع العين, قد بخلوا
وكم بصدرك من جرحٍ .. لأجل أخٍ
=بكفه أخذت, من ظهرك ,النصلُ
وكم سهرت ..ونام البعض ملتحفاً
=وإن صحا, فهو في صحواته ثملُ
........................................
يا واسع الصدر.. كم سامحت من زللٍ
=حتى توهم مَن سامحت لا زللُ
ورحت مشتعلاً ,كي لا يفيق دجىً
=على العروبة ..وانداحت لك السبلُ
أنت الذي مزَّق الظلماء غرَّته
=وفيءُ يعرب من أنفاسه خضلُ
أبلغْ بني عمنا الـ(ناموا) على ضعة
=لا خير في أمة حكامها خَوَلُ
وقل لمن يتباكى حول أضرحنا
=أخيبْ بدمع يُذَكِّي درَّها البصل
هل هؤلاء بنو عمي ..؟ أولو نسبٍ
=كأنّما من سجاياهم قد اغتسلوا
إنّا منينا بإخوانٍ لهم معنا
=مواقفٌ يستحي من ذكرها الخجلُ
لعل أبسطها صمتٌ, يحيق بهم
=إزاء موت العراقيين, مبتذلُ
هل لا تواكب روح العصر نُصرتُنا..؟
=هل الحضارة أن يستجرُؤَ الشبلُ
كأنما من فراغ طين إخوتنا
=سيان منهم إذن حلٌّ, ومرتحلُ
هبنا صبرنا على ظلم الغريب لنا
=ظلم القريب ..مرير ليس يحتملُ
صمتُ العروبة ..لا ترقاهُ معذرةٌ
=كأنما هو مرهون به الأزلُ
هذا العراق.. وحيد كالحسين بطفٍ
=يستجير ..فلا جارٌ, ولا أهلُ
لا الشام هبت ولا مصرٌ لنجدته
=جميعهم, بلذيذ العيش, منشغلُ
....................................
يا دائم الوثب والأهوال تندبه
=هل وقفة لك لم يضرب بها المثلُ.؟
يا دائم الوثب..هل للعرب نازلة
=ولم يكن لك فيها العزمُ يمتثلُ..؟
إذْ كنت ,في كل خطب نازلٍ, بطلاً
=هل الرجولة إلاّ موقفٌ بطلُ؟
غداً.. ستشرق شمس الفجر يا وطني
=في بحر أنوارها الآمال تغتسلُ
غداً.. ستشرق للسارين.. يا قمراً
=بفيض بهجتِه الأنوارُ تكتحلُ



#مصطفى_حسين_السنجاري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصائد غير مدعوة لمهرجان الجواهري
- لا تثقْ في الحربِ بعروةْ
- كلُّ التَّعاسَةِ أنْ تكوني وردةً
- بئسَ حُبّاً لا تُقَوّيهِ عُرى
- لِمَ لا أحِبُّكِ دائماً، وأُقَدِّسُكْ
- ليسَ للذّلَّةِ الأحرارُ قد خُلقوا
- كيف أوصفها
- أنت في الحب روحي
- فلتحرسك عين الله
- بين يدي غفران.. (2)
- بين يدي غفران
- إنَّ الجبانَ إذا انْبَرى صَلِفُ
- لا تهملوا الحب
- خريف على أصقاع الشام
- دراما شعرية بديعة في رباعية سنجارية بقلم: براءة الجودي
- أَنا بِلِسَانِيْ حُزْتُ كُلَّ مَحَبَّةٍ
- إلى شعراء وأدباء الأمة العربية
- أنتِ على مقاس اشتهائي
- بَشّارُ فِعْلٌ والمُلُوْكُ كَلامُ
- مصطلحات أدبية


المزيد.....




- اشتهر باسم -عبد الرؤوف-.. عبد الرحيم التونسي كوميدي -بسيط- أ ...
- الأديب المغربي حسن أوريد: رواية -الموتشو- تقدم نظرة فاحصة لأ ...
- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...
- موسيقى الاحد: الرواية الموسيقية عند شوستاكوفيتش
- قناديل: بَصْمَتان في عالم الترجمة
- وفاة الممثل الكندي جورج روبرتسون عن عمر يناهز 89 عاماً
- «الفنانون التشكيليون» تناقش محاربة التزوير والاستنساخ في الأ ...
- كاريكاتير العدد 5362


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - قصائد غير مدعوة لمهرجان الجواهري 2