أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالإله الياسري - رزيئة عروس














المزيد.....

رزيئة عروس


عبدالإله الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 7108 - 2021 / 12 / 16 - 08:11
المحور: الادب والفن
    


صوتُ عُرسٍ أَم ذا نشيجُ نُــواحِ
لعروسٍ زُفَّتْ زفافَ الأَضـاحي؟
أَيُّ حـزنٍ يلــوحُ في مقـلتيهـــــا
وســكـوتٍ يُغني عن الإِفصــاحِ
أَخــذوهــــا لأَشــيـبٍ مُتصــابٍ
أَخـذَ طيــــرٍ لشـفــرةِ الذبَّــــــاحِ
تاجـــرٍ فاجـــرٍ وضيــعٍ رقيـــعٍ
جـاهــلٍ سـافــلٍ حقيــرٍ وَقَــــاحِ
إِستبــاح الجَمـالَ بالمـالِ رَغْمـاً
يـالَـوردٍ ــ بعاصفٍ ــ مُستبــاحِ!
فزعتْ,إِذ بَدا لهــا,فَــزْعَ طفــلٍ
من ظــــلامٍ يَكتـظُّ بالأَشـبـــــاحِ
راعَـهــــا نَــزوُه كــــأنَّ يـديـــهِ
مخلبٌ راعَ بلبــلاً في الصبـــاحِ
مَسَّـتا شَعرَهــا فأَوشــكَ أَنْ يَبْــ
ــيَضَّ شَـيبـاً من مَسَّـةٍ بالــراحِ
مَـرَّ من فـوق صدرِهـا مُسـتـلِذّاً
مَرَّة الوحشِ فوق طيبِ الأَقــاحِ
مـا بـــه من فـؤادِهـــا حُرُقــاتٌ
أَو رذاذٌ مـن جفنِهـــا النـضَّــاحِ
هـي في نحسِ أَزْمَـةٍ وعـــذابٍ
وهو في سعــدِ نشوةٍ وارتيــاحِ
قـاومتْــه بصمتِهــــا.مالديـهــــا
غيـرُ آهٍ ,وعبــرةٍ من ســـــلاحِ
غَرزوه في روحِهــا بابتهــــاجٍ
كانغــرازِ المسمارِ في الأَلواحِ
وتَـواصــوا على أَذاهــا رُمــاةٌ
بسهــــامِ الشُمَّــاتِ والنُصَّـــاحِ
بيــنَ نـــاريــنِ:عــاذلاتٍ لَــوَاهٍ
بـأَسـاهــا،وواعظاتٍ لَـــواحي
فتَمشَّى العـــذابُ في مقلتيـهـــا
كتَمشِّي الخـريــفِ في الأَدواحِ
أَلـفُ آهٍ علَى رياضِ هواهـــــا
مزَّقتْ وردَهـا نيـوبُ الريـــاحِ
وانطوَى سـحرُهــا كأَنَّ فَرَاشـاً
لم تَطفْ حول عطرِها الفــوَّاحِ
وكأَنَّ الغمــــامَ لـم يحتضنْهـــا
بــذراعٍ من سَــلْسَبيــلٍ قَـــراحِ
أَلــــفُ آهٍ،وأَلــــفُ آهٍ.تَـلظَّــتْ
بـزفـيـــــرِ المُعـذَّبِ المُلتــــاحِ
بين موتٍ ــ لوخُيِّرَتْ ــ وحيـاةٍ
لاستماتتْ فَسْخاً لــ (عقد نِكاحِ)
أَزواجٌ هـــذاكَ حقَّـاً أَم اســـــمٌ
مُســتعـــــارٌ لزهقـةِ الأَرواحِ؟
أَيـن منهــا طبــولُ عـدلٍ وحَقٍّ
ومـزاميـــرُ قـادةِ الإصــــلاحِ؟
قد أَغَصُّوا سوقَ النضالِ ولكنْ
ليس فيهــمْ من صادقٍ جَحْجاحِ
طُلَّ طَلَّ الدمـــاءِ حُلْـمُ صِباهــا
بين سيفِ(الحجَّاجِ)و(السـفَّاحِ)
تلك عُقبَى صمتِ النساءِ وعُقبَى
كـلِّ خـوفٍ من وثبــةٍ وجمــاحِ
ليس عند الظِبــاءِ وسْطَ حِصـارٍ
غيرُ فكِّ الحصــارِ بالإجتيــاحِ
لاتَهــابُ الـذئـــابُ إلَّا جريئـــاً
مثلَهــا بارِزاً لهــا في السَّــــاحِ
ليس في القومِ من نصيرٍ لمِعطَا
ءَ وَلــــودٍ وخِصْبَــةٍ مِمــــراحِ
لا التفــاتٌ إِلا لــذي ثــروةٍ في
أُمَّتـي أَو ذي قــــوَّةٍ نَـطّـــــاحِ
إنّ بُعــدَ الشـعـــوب عنَّـا رُقِيَّـاً
كالثريَّـا عن سَـبْسَـبٍ وبِطــــاحِ
أَيَّ خطبٍ جلوتُ؟هل أَنا في طَيْـ
ـــفِ منــامٍ أَويقظـةٍ أَومِـزاحِ؟
أَو أَنـا المُثخـنُ الـذي قـد تَجلَّى
لجريـــحٍ بمظهـــرِ الجـــرَّاحِ؟
أَأُداري لهيــبَ غيـري وأَنسَى
مـا بقلبي من لاهــبٍ لفَّــــاحِ؟
مُثبِتٌ في الحَشَا همومَ البرايـا
ومُـزيــحٌ بهـنَّ هـمِّي ومـاحي
مُزِجتْ زفـرةُ السبايـــا بلحني
ودمــــوعٌ لهـــنَّ في أَقــداحي
بنِـــداءٍ لهــنَّ أَشــتــاقُ صوتاً
لـرؤومٍ ــ ثكلتُهــا ــ مِسـمــاحِ
قد سقتني حتّى سكرتُ كؤوساً
مـن حنانٍ وصبــوةٍ ومِـــراحِ
ياإِلهي!حَوَّطتُ باسمــكَ حبَّــاً
من أَذَى كـلِّ حاقـــدٍ مِلحـــاحِ
وإِنــاثــاً مُطَمْأَناتٍ ســلامــــاً
من هجـومِ المُذكَّــرِ المُجتـاحِ
عَقَّ أُمَّاً ـ ماكان لولا رضاهاـ
جاحداً نبعَ خيرهـا والسمــاحِ
يالَهولِ اغتصابِ حوَّاءَ جهراً!
باسمِ عرسٍ مُحلَّـلٍ ومُبـــــاحِ!
أَأُعزِّي بصدقِ حـزني ذويهــا
أَم أُهنِّيهـــمُ بكذب انشــراحي؟
أَأَنــا خـالــطٌ مَشـيـنــاً بـزَيـــنٍ
ومَشـوبـاً بخالـصٍ وصُـــراحِ؟
كيف أَقوَى على السـرورِ نفاقـاً
بمُصابٍ قد هِيضَ منه جناحي؟
***
أَيُّها الراقصونَ كفّوا عن الرَّقْــ
ـصِ على مقتـلٍ ونزفِ جـراحِ
إنَّ هـذي ضحيَّــةَ الظلــمِ أَولَى
بحَنــوطٍ مـن بـدلـــةٍ ووشـــاحِ
أَتنوحـونَ ساعـــةَ العيـدِ حُمْقاً
وتُغنُّــونَ ساعــــة الأتــــراحِ؟
وتُذِلّـونَ موجـةَ النهـرِ جهــلاً
وتُعِزّونَ آسِـنَ الضَحضَــاحِ؟
مابرحتـمْ حربـاً علَى كلِّ حــرٍّ
مُســتنيـــــرٍ وواهـبٍ منَّــــاحِ
مـاأنـا منـكـــمُ.دعـوني وعقلي
بجنوني استقــامتي وصلاحي
إنّني كـافـــــرٌ بليــــلِ المَلَـــذّا
تِ وليـلِ الأَعراسِ والأَفـراحِ
واغتيالِ الإِنسانِ باسـمِ الديانـا
تِ وباسمِ النصوصِ والشُـرَّاحِ
سوف أَبقَى رغمَ اغترابٍ مُشعَّاً
في منافي الظــلامِ كالمصبـاحِ
أَتحـدَّى جوارحَ الصمتِ غِرِّيـــ
ـداً طليقَ الجناحِ ثَبْتَ الصداحِ
طامحاً في ربيــعِ جيـلٍ جديـدٍ
مُزهرِ الوعيِ مُورِقِ الإنفتـاحِ
وارفِ الظـلِّ بالبسـاتيـنِ لكـنْ
من طماحٍ أَشجــارُها وكفـاحِ
مُقتفي العقـل لا الخرافة نهجاً
لــصبــــاحٍ مُنـــوِّرٍ وضَّـــاحِ
أَتقــرُّ العيــــونُ يومــاً بهـــذا
قبـل موتي وهَمْدَةٍ لصيـاحي؟
واختتامي معيشــةً لـم تكنْ إِلّا
كما كانت في أَسىً بافتتـــاحِ؟
أمْ ليـــالـيَّ أَقفلـتْ عليَّ أَبــوا
بَ رجائي وليس من مفتـاحِ؟
ــــــــــــــــــــــــــــ



#عبدالإله_الياسري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نبذة من حركة الشعر العراقيّ في كندا،والهجرة إليها.
- يالهفي عليكَ
- نزيف الشمس
- الشاعر الحريب
- -أشعار مقاتلة-والمسكوت عنه في الشعر العراقي*
- من وحي كُرونا
- كفّوا لسانكم عن الثوَّار
- في حضرة الشهيد
- مراهقة
- عيشة الغرباء
- منفى سيزيف
- معاناة مُعلِّم
- في ذكر الشاعر الشيخ البرقعاوي
- الشيخ محمّد جعفر الكرباسيّ(1927م 2016م)
- بعيداً عن شبهة الإرتزاق والذيليّة
- المُظفَّر في سطور
- رأي في حداثتنا الشعريّة
- تأَديب
- محنة الزاجل في الضباب
- في شعرنا الحديث


المزيد.....




- الوزير وهبي في مواجهة مع الأمانة العامة للحكومة
- صفعة الأوسكار تطارد ويل سميث ويتمنى عدم معاقبته
- خالد الصاوي يفوز بجائزة سينمائية عراقية
- مهرجان شرم الشيخ يسلط الضوء على مسيرة المسرح العراقي
- كاريكاتير العدد 5317
- دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى بشأن الممثلة منة شلبي بعد القب ...
- ابنة عائلة جزائرية.. قائدة أوركسترا فرنسية تحلق في سماء المو ...
- الأردن.. مطالبات باستقالة وزيرة الثقافة بسبب رواية -خادشة لل ...
- عبدالعزيز المقالح الشاعر اليمني في ذمة الله
- ميشيل أوباما الأكثر مبيعاً في قائمة نيويورك تايمز


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالإله الياسري - رزيئة عروس