أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالإله الياسري - في حضرة الشهيد














المزيد.....

في حضرة الشهيد


عبدالإله الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 6377 - 2019 / 10 / 12 - 03:52
المحور: الادب والفن
    


لصوتـِكَ لا لمَنْ صمتـوا البقــاءُ
إِذنْ أَولَـى بهــــمْ منـكَ الرثــــاءُ
عليــهـــمْ لا عليــكَ بكيتُ حزناً
وهانـتْ بالدمــــوعِ الكبريــــاءُ
ومــا معنَى البكـاءِ عليــكَ حيَّا ً؟
عليهــــمْ كلَّمــا ماتــوا البكـــــاءُ
لئـنْ أشــقـاكَ صمتُهُــــمُ بعـيـشٍ
فقـد أشــــقاهــمُ منـــكَ النـــــداءُ
وإِنْ آذوا خطاكَ فليــس عُجْبَـــاً
لأنَّهــمُ الصخـــورُ وأنـتَ مـــاءُ
وإِنْ كنـزوا وما اسـتغنوا لصُغْرٍ
فلـم تكنـــزْ وأَغنـــاكَ الإبــــــاءُ
وإنْ ســـاووكَ والموتَى بـقـــولٍ
فهــــمْ ،بالفعـل،والموتَى ســواءُ
لـقـد ذلَّـــوا وأَقـصَى المـوتِ ذلٌّ
بـــه الأَحيــاء يدفنـُــها انحنــــاءُ
فأَين جبـــالُ عـزِّكَ مـن رمـــالٍ
لأقـــزامٍ يُـذرَّيــــها الهـــــــواءُ؟
وأَين فـراتُ عمــرِك من سرابٍ
لأَعمـــارٍ عــواقبـُهـــا هبـــــاءُ؟
بحسبـِك مجدُ عطـرِك من حيــاةٍ
وإِنْ وارَى أزاهــرَكَ الشـتــــاءُ
ولـو لــم تُغْنَ عـن جســدٍ بوعيٍ
لأَجَّــلَ مـا بذمَّتـِــكَ القضــــــاءُ
أَمتَّ الجســـمَ قبــلَ الموتِ عـزَّاً
وأَعجلَـــه الـى القبـــرِالذكـــــاءُ
أَعدتَـــه للثــرَى كِـبْــراً ليـبـقَى
بلا عمــرٍ خلــــودُكَ والعـــطاءُ
جمالـُـــكَ مكتـفٍ بالحسْــنِ عنـه
ومُســتغنٍ بهـالتـِــــه البهــــــاءُ
ســتبقَى مشــعـلاً في كــلِّ عصـرٍ
بــه للتيــهِ في الليـــلِ اهتـــــــداءُ
نظيفَ الروحِ لم يُخضعْكَ حكـــمٌ
ولـم يُطمعـْكَ في الدنيـــا ثــــراء
***
هنيئــــاً أَيـُّهـــــا البطـلُ المُصـفَّى
لــكَ المجــدُ المؤثَّـــلُ والثنــــــاءُ
ورعيـاً أَجمـــلَ الثــــوَّارِ فينـــــا
أُؤمِّــــلُ أنْ يجــدَّ بـــكَ اقتـــــداءُ
وسـقيـاً قامـــةَ النخــــــلِ المُفـدَّى
أُجـلُّـــكَ أَنْ يكـونَ بـــكَ التــــواءُ
أَياصـدقَ النبـيِّ بعصـــــر كــذبٍ
تـَـزوَّرَ فيــــــه حتَّى الأنبيــــــــاءُ
وياغضبَ اللهيــبِ على حديــــــدٍ
إذا استعصَى على الطرْقِ استواءُ
لمولـــــدِكَ الجديــــدِ فمـي يُغنِّــي
ومـن قلبي لــه شــمـعٌ يُضــــــاءُ
ومثلـُــك لاتليـــقُ بـــه المـــراثي
ولايُــــرضِي مُـريـديــهِ العـــزاءُ
ولـــكـنْ ثــــــورةٌ بــــدمٍ تُـــدوِّي
ويَطلـعُ مــن ضحاياهــا الغنــــاءُ
ليـَرقَى باســمِهـا الضعفـــاءُ عـزَّاً
ويَهـــوي في لظاهـــا الأقويـــــاءُ
تكــاد تثـورُ مـن غضبٍ عـروقي
على جســدي وتنفجـــرُ الدمـــاءُ
لقد أَســرفتُ في صبري وحـزني
وأتـعبَــنـي انتــظارٌ وادّعــــــــاءُ
إلامَ نــظلُّ في قفــصِ المنـــــافي
ويحكمُـنــــا الـولاةُ الأغبيــــــاءُ؟
ــــــــــــــــــــــــــــــ
في حضرة الشهيد/شعر عبدالإله الياسري




#عبدالإله_الياسري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مراهقة
- عيشة الغرباء
- منفى سيزيف
- معاناة مُعلِّم
- في ذكر الشاعر الشيخ البرقعاوي
- الشيخ محمّد جعفر الكرباسيّ(1927م 2016م)
- بعيداً عن شبهة الإرتزاق والذيليّة
- المُظفَّر في سطور
- رأي في حداثتنا الشعريّة
- تأَديب
- محنة الزاجل في الضباب
- في شعرنا الحديث
- دعيني أُصارحكِ
- مع شاعر الضمير
- خواطر حول خمريّات الحبوبيّ(1)
- سيّدة الليل
- حنين
- قولٌ في مجموعة-شظايا أنثويّة-
- حروف من سيرة الفقيد باسم الصفّار
- الجمال والوعي في كتاب-في أُفق الأدب- ل سعيد عدنان


المزيد.....




- جوائز الأوسكار 2023: كيف يمكن مشاهدة الأفلام المرشحة؟
- من سواحل المتوسط إلى خانات المغول.. أدب الرحلات في كتابات ما ...
- المغني الروسي شامان يطلق أول ألبوم موسيقي له
- فنان من أصول سورية يفوز بأرفع جائزة في مجال الشرائط المصورة ...
- بدأت قبل الغزو الإيطالي وتعرضت للإهمال.. محاولات لإحياء السي ...
- محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية يع ...
- تضامن مع رسام كاريكاتير فلسطيني بعد فصله من عمله بسبب انتقاد ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر متابعي ا ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر الأوسكار ...
- رحلة بي بي سي عربي إذاعيا منذ 1938


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالإله الياسري - في حضرة الشهيد