أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - نهاد ابو غوش - الحركة الوطنية الأسيرة (1)














المزيد.....

الحركة الوطنية الأسيرة (1)


نهاد ابو غوش
(Nihad Abughosh)


الحوار المتمدن-العدد: 7067 - 2021 / 11 / 4 - 13:18
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    


نهاد أبو غوش
أعادت قضية هروب ستة من الأسرى الفلسطينيين أو تحررهم الذاتي ثم إعادة اعتقالهم من قوات الاحتلال إلى الواجهة، قضية الأسرى الفلسطينيين خصوصا مع عودة التكهنات والتسريبات بشان قرب إبرام صفقة لتبادل الأسرى مع جنود جيش الاحتلال (أو أشلائهم) المحتجزين لدى حركة حماس في قطاع غزة، وكذلك الإضراب البطولي الطويل الذي يخوضه عدد من الأسرى والذي بات يهدد حياتهم بشكل جدي.
فعلى امتداد النضال الوطني الفلسطيني المستمر منذ أكثر من قرن ضد المشروع الاستعماري الكولونيالي الصهيوني وتجسيده دولة الاحتلال الإسرائيلي، تعرض نحو مليون فلسطيني للاعتقال لمدد متفاوتة، من بينهم اكثر من عشرين ألف فتاة وامرأة، ويوجد الآن في السجون والمعتقلات الإسرائيلية نحو خمسة آلاف أسير وأسيرة، من بينهم قرابة 40 أسيرا مضى على اعتقالهم أكثر ثلاثين عاما، ومن بينهم اسرى شارفوا على قضاء أربعين عاما في السجون.
هذا العدد قابل للزيادة أو النقص لا سيما مع وجود حملات الاعتقال الجماعية، واستخدام دولة الاحتلال لقضية الاعتقال كاداة مساومة وابتزاز، إلى موجات الصعود والهبوط في النضال الوطني الفلسطيني كما في الحالة السياسية والعلاقات بين قيادة منظمة التحرير ودولة الاحتلال. كما ينتمي هؤلاء الأسرى إلى مختلف فصائل الحركة الوطنية بما فيها التنظيمات الاسلامية واليسارية، وإلى مختلف مناطق وتجمعات الشعب الفلسطيني، كما يوجد عدد من الأسرة العرب مع أن العدد تراجع في السنوات الأخيرة بعد صفقات التبادل التي ابرمها كل من حزب الله وحركة حماس.
برز مصطلح "الحركة الأسيرة" باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الحركة الوطنية الفلسطينية، وهذه الحركة لها نضالاتها وتشكيلاتها وأشكال تنظيمها، وعلاقاتها الداخلية، إلى علاقاتها بشعبها وبمؤسساته وبعموم بفصائل وهيئات الحركة الوطنية، وكذلك علاقتها بالاحتلال سواء عبر السجان المباشر الذي تتعامل معه يوميا في شؤونها الحياتية أو حكومة الاحتلال ومشاريعها السياسية لقهر الشعب الفلسطيني، ولذلك فإن تحصينات السجون المادية هي جزء يسير من حالة المواجهة المستمرة. وحكومة الاحتلال (وليس فقط إدارات السجون) لا ينظرون للأسرى باعتبارهم مجرد سجناء يفكرون بالهرب، بل هم جزء من قيادة الشعب الفلسطيني وقيادته المتقدمة، ولذلك حكومة الاحتلال معنية بكسر إرادة هؤلاء الأسرى ومنع التواصل بينهم وبين شعبهم وإخضاع كل مراسلاتهم واتصالاتهم للمراقبة. في محطات تاريخية عديدة كانت أعلى المستويات الحكومية للاحتلال تجري مفاوضات مع قادة الأسرى، اسحق رابين نفسه زار الأسرى وحاول التفاوض معهم في أواخر الثمانينات لإيجاد بدائل لمنظمة التحرير، وكذلك فعلوا مع الشيخ الشهيد أحمد ياسين وقيادة حركة حماس في أكثؤ من محطة، كما أن السجون تحولت إلى معاهد وجامعات لتخريج الكوادر والقادة، الأغلبية الساحقة من قيادات الشعب الفلسطيني تخرجت من السجون، والسجن هو محطة لصقل تجربة المناضل وتطوير وعيه وثقافته السياسية، لذلك أهداف حكومة الاحتلال وإدارات السجون ليس منع الهرب فقط بل الحد من الدور القيادي والطليعي الذي تلعبه الحركة الأسيرة في إطار الحركة الوطنية.
بالنسبة للجانب المباشر من السؤال، التحصينات هي الجانب المادي الصمّ من المعادلة ولكن يوجد بشر على طرفي المعادلة، سجان يتعامل بمنطق الوظيفة واحيانا تكون لديه رغبات في الانتقام والتنكيل، وعلى الجانب الآخر سجين يناضل من اجل حرية شعبه وتحركه إرادة الحرية وقيم إنسانية سامية، هناك كثير من القصص التي استطاع فيها السجين/ الأسير التأثير على السجان أو العكس، وكما أن القدرات المادية للسجان تتطور وتتحسن، ايضا وعي السجين وذكاؤه وقدرته على اختراق التحصينات الأمنية في حالة تطور مستمر، تماما مثل المقارنة بين القدرات العسكرية الهائلة لدولة إسرائيل التي لديها مئات الطائرات وآلاف الدبابات ونحو 200 راس نووي، ولكنها تفشل أحيانا في السيطرة على مخيم مثل مخيم جنين أو حي الشجاعية في غزة إلا بعد ارتكاب مجازر وبعد أن تمنى بخسائر فادحة في صفوف قواتها، لأن المواجهة هنا هي بين دولة مدججة بكل أنواع الأسلحة وشعب مسلح بإرادة الحرية والقدرة على التضحية.



#نهاد_ابو_غوش (هاشتاغ)       Nihad_Abughosh#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وعد بلفور الاستعماري في الذكرى 104
- الدولة المارقة
- المصالحة وإنهاء الانقسام أولا
- الأبارتهايد كحل للمعضلة الديمغرافية
- وداعا للفلسطيني الجميل سعيد عياد
- اسرائيل والدولة الفلسطينية: من الرفض إلى الأبارتهايد (2)
- إسرائيل والدولة الفلسطينية: من الإقرار الظاهري للرفض القاطع( ...
- هجمة إرهابية على المجتمع الفلسطيني
- القدس ومخططات دولة الاحتلال
- القدس بؤرة دائمة وملتهبة للصراع
- زمن الارتجال والخفّة
- 26 تشرين الأول: اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية
- اسرائيل وجرائم الإبادة
- تداعيات قضية الأسرى الستة
- عباس الكردي والثورة والسلطة والأخلاق
- طوابير القهر ويوم العمل اللائق
- استحضار ماجد أبو شرار
- في يوم التراث: كوفية، حطة ، شماغ
- الدين والأخلاق
- لا دولة ولا دولتين... بل إسرائيل الكبرى


المزيد.....




- بريطانيا ورواندا تدافعان عن خطة طالبي اللجوء بالأمم المتحدة ...
- المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الإنذار: العالم ينهار ودول ...
- العفو الدولية تُطالب بالإفراج عن علاء عبد الفتاح: لم يُستَهد ...
- الإفراج عن أسير من رام الله بعد اعتقال دام 14 عاما
- جندي روسي يطلب العفو في محاكمة بخصوص جرائم حرب بأوكرانيا
- الأمم المتحدة تدعو روسيا وأوكرانيا الى تبني التواصل والتنسيق ...
- عدد قياسي من النازحين عام 2021 بسبب الكوارث الطبيعية والنزاع ...
- اللاعب إدريسا غاي: تضامن عربي وعالمي مع نجم السنغال والسبب - ...
- الأمم المتحدة تدين قرار طالبان حلّ -اللجنة الأفغانية المستقل ...
- حاول التسلل إلى روسيا بصفة لاجئ.. اعتقال نائب قائد كتيبة -آي ...


المزيد.....

- في الذكرى 103 لاستشهادها روزا لوكسمبورغ حول الثورة الروسية * / رشيد غويلب
- الحياة الثقافية في السجن / ضرغام الدباغ
- سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مذكراتي في السجن - ج 2 / صلاح الدين محسن
- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - نهاد ابو غوش - الحركة الوطنية الأسيرة (1)