أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - جميلة شحادة - تُجّار الكلام














المزيد.....

تُجّار الكلام


جميلة شحادة

الحوار المتمدن-العدد: 7029 - 2021 / 9 / 25 - 16:36
المحور: المجتمع المدني
    


لا أحبُ أنْ أشتريَ الكلامَ،
ولا أنْ أبيعَه.
ذلكَ الكلامُ المُنمَّقِ..
تلكَ الشعاراتُ باهظةُ الثمنِ،
لا رصيدَ لها عندي لاقْتنائِها
تِلكَ الشعاراتُ الرنَّانةِ
نَشازٌ عزفُها في دهاليزِ أُذني.
مقاساتُها فضفاضةٌ.. ألوانُها براقةٌ
تَخطفُ البَصرِ.
تَضيقُ إنِ ارتديتُها.. ويكلَحُ لوْنُها
عندَ أوّلِ ظهورٍ بها الى الساحةِ،
تحتَ المطرِ الأولْ.
لستُ تاجرة أنا.
لا أبيعُ الخواءَ ولا أشتريهِ.
لا أثقُ بتجّارِ الكَلامِ،
لا أثقُ بهِم وهُم يراهنونَ على،
سطحيةِ فَهْمي لِمَا وراء الكلمات.
وهُمْ يُراهنونَ على بَساطةِ حِلْمي..
وهُمْ يُراهنونَ على حاجتي،
للماءِ والهواءِ.. وسَلَّتي مليئةٌ بالثقوب.
وهم يراهنون على سذاجتي..
وهُم يراهنونَ على تَعكُّرِ الهواء في بَلدي،
وعلى سوءِ الظَّرْفِ وانحناء الهاماتِ،
وعلى سورٍ يَسندُهُم مِنَ الخَلفِ.
لست تاجرة أنا.
لا أبيعُ الهواءَ ولا اشتريهِ
لا أبيعُ الخواءَ ولا أشتريهِ
لا أبيعُ كرامتي،
لا أبيعُ حريَّتي
لا أبيع آدميتي
كي يعيشَ اسمي..
ذاكَ الخلوُدِ المزيَّفِ.



#جميلة_شحادة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في الخريفِ تبعثرتْ أوراقي
- حكماء تعساء
- غُربة
- سأنزل في هذه المحطة
- ارحمونا من التعقيد والتركيب
- هذا البحر لنا؛ فأنصفوه
- ورود أمير
- صوت ذاك الآخر
- في القدس
- مقدسيون كرام أنتم
- رمضان
- نفاق
- هي خمس دقائق فقط
- أمي؛ تعالي الليلةَ نسهر
- الصوص*
- تذكرةُ سَفَر
- غيْداء
- هدية الفالنتيْن
- ابتسامةٌ مسافرة
- عبقُ الحَنين


المزيد.....




- محدث:: إصابة شاب برصاص الاحتلال واعتقال آخرين في جنين
- الاحتلال يوسع اقتحامه لجنين ويشن حملات اعتقال في القدس والخل ...
- أول دولة أوروبية تعلن استعدادها لاعتقال نتنياهو
- لاجئو السودان في تشاد.. توقف الإغاثة و-ازدواجية المعايير-
- خيم اللاجئين تثير الجدل قبل نهائي -يوروبا ليغ-
- معاريف: بريطانيا تطلب من مجموعة السبع منع الجنائية الدولية م ...
- -التعليم العالي- تبحث ترتيبات إطلاق المنصة العربية للتعليم ا ...
- ما عواقب صدور مذكرة اعتقال دولية بحق نتنياهو؟
- مطلوبون للعدالة.. أبرز القادة الصادر بحقهم مذكرة توقيف من ال ...
- اعتقال 7 أشخاص في قرغيزستان للاشتباه بمهاجمتهم لأجانب


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - جميلة شحادة - تُجّار الكلام