أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد جاسم - عراق الله والامهات














المزيد.....

عراق الله والامهات


سعد جاسم

الحوار المتمدن-العدد: 6995 - 2021 / 8 / 21 - 12:28
المحور: الادب والفن
    


كلَّما أتذكّرُكَ
يرتبكُ دمي
وأَصابعي تُصابُ بالرجفةِ والذهولِ
وتَغصُّ حنجرتي بالحشرجةِ
والسكوتِ المُرِّ
وتسقطُ من قلبي
دمعةُ دمٍ
تُبَقّعُ جلدَ قميصي
فيتجعّدُ من فرطِ التذكّرِ
والأَسى والحنين

***

كُلَّما أَحتاجُكَ
يُضيءُ وجهُكَ
في مرايا ذاكرتي
وروائحُ خبزِكَ
وطلعِكَ
وبنفسجِكَ
وقيمرِكَ
ورازقيِّكَ
وعنبرِكَ
وطينكَ الحنون
دائماً تفوحُ
من مساماتِ روحي
ومن جِلْدي الترابيِّ البسيط
وكُلّما إِختنقتُ إِشتياقاً إليكَ
وضاقَ بيَ الهواءُ
وأَشتعلَ حنيني
أَصيحُ :
حيثُ لامدى يَسَعُ لوعتي
وجنوني فيكَ وعليكْ
-عرااااااااااق
ع : عينٌ : تتوهجُ فيها صورتُك القديمة
وأنتَ أخضرٌ ومعافى ورهيف
ر : روحٌ تتلالأُ بضوءِ مسلّاتِ الحكمةِ
ورقيماتِ الحرفِ الأولِ
وفتنةِ الجنائنِ الأرضيةِ وملاحمِ البسالاتِ
وإنوثةِ عشتاراتِ الخصبِ والحبِّ والمسرّاتِ
وأنوارِ حكمائِكَ وفرسانِكَ وشعرائِكَ وفنانيكَ ومُحاربيكَ ورواتِكَ
وقُضاتِكَ ومزارعيكَ ومعلميكَ النبلاء
ا : آآآه منكَ وعليك
ماأَبهاكَ وماأَغلاكَ
وماأَقساكَ أيها الملعونُ الجميل
ق : قلقي عليكَ وقلبي معكَ
حتى وأنتَ تطردُني وتقتلُني
وترميني الى الغامضِ والمجهول
لكنني وبلهفةِ المعشوقِ
أبقى عاشِقكَ
ودمي رهانُكَ وقربانُكَ
ونهرُ خلاصِكَ الابدي

***

ياأنتَ ياأُغنيتي الأسيانة
وبيت أُمي الفراتية
وصلاة أُبي السيد الحنون
وإشراقة حبيبتي الأولى
وحكايات وذكريات إخوتي وأخواتي الخجولاتِ
وأَصدقائي الحائرين
الضائعين النازفين
وإلتباساتُ ومآربُ البرابرةِ واللصوصِ
والخونةِ والغانياتِ وحكّامِ الغفلةِ
والطوائفِ والكراهيةِ والقسوةِ السوداء

***

ياااااااااااه ياأَنتَ ياقبرنا الأخير
يااااااااه ياأَنتَ يافردوسنا الوحيد
ياااااااااااااه ياعراااااااق
أَصيحُ فيكَ وأُناديكَ
وأَنا أَحتضرُ
أَو أَحلمُ
أَو أَعشقُ
أو أَثملُ
أَو أُغني مجروحاً
ومجنوناً ونشواناً
فيضجُّ العالمُ كلُّهُ
بالعطرِ والهديلِ
والغناءِ الحرِّ
وأَدعيةِ الامهاتِ
الصابراتِ
النازفاتِ
النائحاتِ
الحالماتِ
الصائحاتِ فيكَ وعليكَ
ياعراااااااق-
هلْ أنتَ حيٌّ
وحقيقيٌّ
وكريمٌ
ونبيلٌ
وطيّبٌ
كما نريدُك ونحتاجُكَ ونحبُّكَ؟؟؟
وآآآآآآآآهْ
ياعراقي
وياعراق أَهلي
ياعراق الخليقة
ياعراق الوجود
ياعراق االحياةْ
وياعراقَ الله
والخِصْبِ والأُمهاتْ
وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهْ
ياعراق الموتِ والدمعِ
والخساراااااااااااااااااااااتْ
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه



#سعد_جاسم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مرايا الحب والرغبات
- لسْتُ أُحبُّكِ فقط
- الكوميديا الصينية
- لماذا يشْتمونَ سعدي يوسف ؟
- قريباً من السماء الأُولى
- مهرجان لضفادع باشو
- أَخافُ عليكِ من الكورونا
- سعدي يوسف : إِنْهضْ من رمادك يافينيق الشعر والوجع
- مَنْ قتلَ حسين سرمك ؟
- حسين سرمك : اهكذا تغدرنا برحيلك المفاجيء؟
- تراتيل لطفلة الأَبدية
- غيوم الله ... هايكو
- أَتَذَكّرُكِ في المرايا
- دموع نوس*
- تجلّيات في حضرة المتنبي...كتابة جديدة
- دم على الوجوه والقمصان والاصابع
- هكذا هُنَّ أُمُّهاتُنا - نسخة مُصححة
- الهايكو بوصفهِ ظاهرةً شعريةً مُستوردة
- لَعِب ولهو وكورونا
- في مديح الأُنوثة


المزيد.....




- دنيا سمير غانم تحيي أول ذكرى لوفاة والدها
- سعد لمجرد أول فنان عربي يحقق مليار مشاهدة على يوتيوب
- ريهانا ترزق بمولودها الأول من مغني الراب روكي
- قُبَيل ...
- نجل الفنان المصري عبد الرحمن أبو زهرة: والدي دخل العناية الم ...
- بوريل باللغة العربية: أهداف مشتركة تجمع الاتحاد الأوروبي ودو ...
- فيلم -مدينة الرب-.. كاميرا برازيلية لإنقاذ الإنسانية
- هايدي بوخر .. إرثٌ فنيّ زاخرٌ بالتحوّلات لم يحظ بالاعتراف ال ...
- انتقادات لاذعة لنانسي عجرم بعد ظهورها المثير في شوارع بيروت ...
- من -نصفي الآخر- إلى -متلازمة المنقذ-.. كيف قدمت لنا السينما ...


المزيد.....

- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف
- أمريكا كاكا / عبد الباقي يوسف
- حنين احلام مصادرة / رواية خماسية - رواية الجزء الاول ( هرو ... / أمين احمد ثابت
- ديوان شعر ( مترائي . . الثورة المفقودة ) / أمين احمد ثابت
- حزن الشرق / السعيد عبد الغني
- حتى أكون / رحمة شاذلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد جاسم - عراق الله والامهات