أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد جاسم - قريباً من السماء الأُولى














المزيد.....

قريباً من السماء الأُولى


سعد جاسم

الحوار المتمدن-العدد: 6928 - 2021 / 6 / 14 - 03:10
المحور: الادب والفن
    


" الى روح سعدي يوسف "

لقلبكَ توهّجُهُ واشتعالُهُ العاصفُ 
ولحلمكَ فضاءاتُهُ التي تتسعُ رغمَ أدخنةِ الحروبِ 
والدماءِ الصاعدةِ هرباً من هذهِ الأرضِ المريضة 
ولقلقكَ مخالبُهُ ورمادُهُ الباردُ 
ولليقينِ الذي يسكنُكَ جمرهُ وجوهرهُ 
ولضعفكَ مايذكّرنُي بفكرةِ الموتِ
التي هي رغبةٌ لذيذةٌ للتحليقِ والتحرّرِ
من الارضيِّ
والملوّثِ والشكوكيِّ والغامضِ

يالبسالتكَ وأَنتَ تحاورُ ذاتَكَ
ازاءَ اللهِ والخلقِ والشعرِ والصوتِ
والحلمِ والخوفِ والمنفى والوحشة والحنين
انَّهُ ذاتُهُ الحوارُ مع الروحِ
حولَ الموتِ وسؤالهِ الوجودي
وحقيقتهِ وجوهرهِ
هل تريدُ أن أُجيبكَ عن الموت
نَعَم ... إنَّهُ أبديتُنا وخلاصُنا المؤجلُ
إنهُ حلمُنا الكوكبيّ
إنهُ حياةٌ محايثةٌ
هي اكثرُ جمالاً وفرحاً
من عجوزٍ طاعنةٍ بالخوفِ
والحروب ِوالاوبئةِ والطغاةِ والوحوش
وإِسمُها : حياة
وأعني حياتَنا المُرَّةَ - اللذيذةَ
التي لانعرفُ كيفُ نحياها
حتى ولو كفكرةٍ
او كحبٍّ
او كقدرٍ غامضٍ
مااضعفنا .. مااضعفنا
مااضعفنا نحنُ المهووسينَ
 بالكلمةِ والفكرة والموسيقى
 والحلمِ والقصيدةِ والمشاعرِ
والأغاني  الجريحةِ
أإلى هذا الحدِّ يجعلُ منا التأمّلُ جبناء؟؟؟
       - كما قال صديقنا شكسبير - المشكوك بوجوده أصلاً
جبناءُ نحنُ لاننا لانعرفُ كيفَ نحبُّ حقاً
جبناءُ لأننا لانعرفُ كيفَ ندافعُ عن حبنا الكوني
جبناءُ لأننا نمعنُ بتخريبِ ذواتِنا القلقةِ
ونكذبُ كثيراً بإدعاءاتِنا
على أَساسِ أننا متصالحونَ مع ارواحنا
فلو كنا متصالحينَ حقاً
لأحببنا حدَّ الفناءِ والتجلي
 والتعالي والصبرِ والوجعِ المضئ
والبساطةِ والفرحِ والدموعِ
 والتحليقِ في الأرضينِ
 وليس في سمواتِ الاحلام السودِ
والهذياناتِ الكابوسية
التي تتطاير من رؤوسنا
 كطيورٍ ميتة
---
   وحيدٌ أَنتَ الآنَ
ياالأَخضرُ ابنِ يوسف
وأنا حزينٌ ووحيدٌ
 وأتشرَّدُ في ليلِ مقبرتكَ الإنجليزية البعيدة
عن العرااااقِ الذي كنتَ تحبُّ
وتهجو وتشتمُ وتحتجُ
وتعارض وتُحاججُ وترفضُ
طغاتَهُ وجُناتَهُ
وقتلتَهُ وسفلتَهُ
ولصوصَهُ وعسسَه
وسياسييه وقوّاديه
وباعتَهُ ومُحتليه
ولكنَّ قلبَكَ الخصيبي كانَ مغموراً
بمياهِ دجلتهِ وفراتِهِ
وسواقيهِ العذبةِ النحيلة
وروحك دائماً تُرفرفُ
وتنحبُ قريباً " من سمائهِ الأُولى"*

وكنتَ تُغنّي محزوناً ومجنوناً :
{ كلُّ الأَغاني إنتهتْ
إلّا أَغاني الناسْ
والصوتُ لو يُشْترى
ماتشتريه الناسْ
عَمْداً نسيتُ الذي
بيني وبين الناسْ
منهُمْ أَنا مثلُهم
والصوتُ منهم عادْ
----------------
والليلَ بُتْنا هُنا
والصبحَ في بغدادْ }**
---------------------
اشارة الى مجموعة سعدي يوسف *
" بعيداً عن السماء الأُولى "
مقطع من قصيدة معروفة لشاعرنا الراحل الكبير



#سعد_جاسم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مهرجان لضفادع باشو
- أَخافُ عليكِ من الكورونا
- سعدي يوسف : إِنْهضْ من رمادك يافينيق الشعر والوجع
- مَنْ قتلَ حسين سرمك ؟
- حسين سرمك : اهكذا تغدرنا برحيلك المفاجيء؟
- تراتيل لطفلة الأَبدية
- غيوم الله ... هايكو
- أَتَذَكّرُكِ في المرايا
- دموع نوس*
- تجلّيات في حضرة المتنبي...كتابة جديدة
- دم على الوجوه والقمصان والاصابع
- هكذا هُنَّ أُمُّهاتُنا - نسخة مُصححة
- الهايكو بوصفهِ ظاهرةً شعريةً مُستوردة
- لَعِب ولهو وكورونا
- في مديح الأُنوثة
- العناقُ نكايةً بالكورونا
- قلوب تمشي على الأَرض
- حَمام فاسد ومتوحّش
- أَسئلة الشعراء
- هايكوات الكورونا


المزيد.....




- دنيا سمير غانم تحيي أول ذكرى لوفاة والدها
- سعد لمجرد أول فنان عربي يحقق مليار مشاهدة على يوتيوب
- ريهانا ترزق بمولودها الأول من مغني الراب روكي
- نجل الفنان المصري عبد الرحمن أبو زهرة: والدي دخل العناية الم ...
- بوريل باللغة العربية: أهداف مشتركة تجمع الاتحاد الأوروبي ودو ...
- فيلم -مدينة الرب-.. كاميرا برازيلية لإنقاذ الإنسانية
- هايدي بوخر .. إرثٌ فنيّ زاخرٌ بالتحوّلات لم يحظ بالاعتراف ال ...
- انتقادات لاذعة لنانسي عجرم بعد ظهورها المثير في شوارع بيروت ...
- من -نصفي الآخر- إلى -متلازمة المنقذ-.. كيف قدمت لنا السينما ...
- المؤرخة غنيمة الفهد تكشف للجزيرة نت أسرار اللهجة الكويتية


المزيد.....

- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف
- أمريكا كاكا / عبد الباقي يوسف
- حنين احلام مصادرة / رواية خماسية - رواية الجزء الاول ( هرو ... / أمين احمد ثابت
- ديوان شعر ( مترائي . . الثورة المفقودة ) / أمين احمد ثابت
- حزن الشرق / السعيد عبد الغني
- حتى أكون / رحمة شاذلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد جاسم - قريباً من السماء الأُولى