أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - راندا شوقى الحمامصى - الشموع السبعة للوحدة














المزيد.....

الشموع السبعة للوحدة


راندا شوقى الحمامصى

الحوار المتمدن-العدد: 6919 - 2021 / 6 / 5 - 20:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يتفضل حضرة عبدالبهاء في أحد ألواحه كتوضيح أكثر عن هذا الموضوع (الجليل الخطير) و (العظيم الأهمية) بما معناه: "إنه ولئن كان قد حصل إئتلاف فيما بين البشر في الأدوار السابقة إلا أن إئتلاف جميع من على الأرض كان أمراً مستحيلاً وذلك بسبب فقدان آليات الإتحاد وإنعدام وسائل المواصلات ما بين قارات العالم الخمس. بل إن هذا التواصل وتبادل الأفكار والآراء كان مفقوداً حتى على مستوى أفراد قارة واحدة وكنتيجة لذلك فقد كان من المستحيل إجتماع أمم الأرض في نقطة واحدة والتواصل فيما بينها. أما الآن فإن تغير الوضع وكثرة وسائل الإتصال بين قارات العالم جعلها تبدو وكأنها قارة واحدة وأصبح في مقدور أي شخص -بعد هذه الثورة في وسائل الإتصال- أن يسيح في مختلف البلدان وأن يطلع -بمجرد أن يقرأ المنشورات والكتب- على أحوال وأديان وأفكار جميع الشعوب حيث لم يعد بإمكان دول العالم ومدنه وقراه أن تستغني عن بعضها البعض لتعيش منعزلة لأن كلا منها محتاج للآخر ومشدود إليه في سلسلة قوية ورباط محكم من المصالح التجارية والصناعية والإجتماعية والسياسية والثقافية. ومن أجل هذا فإن حدوث الإتحاد بينهم لهو أمرٌ ممكن، وهذه الأسباب إنما هي معجزات هذا العصر المجيد والقرن البديع والذي كانت القرون الماضية محرومة منها حيث أن لهذا العصر خصوصية متميزة وقوة أخرى وتوجهاً أشد ولهذا السبب تراه يأتي في كل يوم بمعجزة جديدة وسيوقد في النهاية شموعاً في مجتمع العالم الإنساني وتشرق آثار نورانيته العظمى كبارقة الصبح عن أفق العالم.
الشمع الأول هو الوحدة السياسية وقد ظهر منها حتى الآن جزء يسير.
الشمع الثاني هو وحدة الآراء في الأمور العظيمة والذي ستظهر آثاره قريباً للعيان.
الشمع الثالث وحدة الحرية وهذه بدورها حتمية الوقوع.
الشمع الرابع هو وحدة الأديان حيث أنه أس الأساس وستظهر علائم هذا الإتحاد في مجتمع العالم بقوة إلهية.
الشمع الخامس وحدة الوطن وهذا الإتحاد والتآلف سيتجلى بمنتهى الوضوح في هذا الزمان وفي نهاية الأمر فإن العالم كله سيعتبر نفسه أهل وطنٍ واحد.
الشمع السادس هو الوحدة العرقية لجميع من على الأرض ليصبحوا جنساً واحداً.
الشمع السابع هو وحدة اللسان بمعنى أن يتم إختراع لغة يتكلمها جميع الناس ويتخاطبوا بها فيما بينهم.
إن كل ما سبق ذكره هي أمور ستتحقق بالتأكيد لأنها مؤيدة بقوة ملكوتية...".
-"النظام العالمي لحضرة بهاءالله"



#راندا_شوقى_الحمامصى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النظم العالمي وأركانه
- عنوان الموضوع: نهج سياسي هاش
- بهاءالله في القرآن (41) -عزيز وحكيم
- بهاءالله في القرآن (40) -أسماء والقاب موعودي عصرنا في القرآن ...
- بهاءالله في القرآن (39) –التشابه بين الانجيل والقرآن
- في إسراء ومعراج رسول الرحمة (ص) .
- بهاءالله في القرآن (38) - زيت العقل والحكمة
- براهين أصالة النوع الإنسانى
- بهاءالله في القرأن (37)- بهاءالله
- بهاءالله في القرآن (36) - نور على نور
- بهاءالله في القرآن – (35) بهاءالله، نور الله، جلال الله وعظم ...
- بهاءالله في القرآن (34) - يُعرفُ الله من أقواله
- بهاءالله في القرآن (33) - اسماءالله الحسنى
- بهاءالله في القرآن (32)-حكومة الله على العالم
- إلي مدّعي التجديد في الدين
- بهاءالله في القرآن (31) - يوم الله العظيم
- بهاءالله في القرآن (30)- خضوع حضرة بهاءالله أمام الله
- النظام العالمي الجديد....ماهيته ( 6- 6)
- النظام العالمي الجديد....ماهيته (6-5)
- بهاءالله في القرآن (29) -يأس الناس وإنکار وعد اللقاء


المزيد.....




- اكتشاف أحد أقدم المساجد في العالم
- قائد الحرس الثوري: توازن الاقتدار تغير لصالح الاسلام والثورة ...
- منصور عباس: تحالفنا أظهر أن التعاون بين عرب إسرائيل واليهود ...
- حملة تضامن مع مطران لبناني منعته الكنيسة من الظهور الإعلامي ...
- ممن اقتبس هتلر عداءه لليهود وما هي الديانة التي أعدها لشعبه ...
- الإفتاء: غدًا الخميس غرة شهر ذي الحجة
- أوراسيا ريفيو: ابن سلمان يحاول بناء حياة يهودية علانية
- انتخاب مهاجرة يهودية لرئاسة برلمان فرنسا.. -صعود مفاجئ-
- حرمان آل خليفة فئة من البحرينيين من السفر للعتبات المقدسة حر ...
- القوى الشيعية تبدأ مباحثات تشكيل الحكومة العراقية بخلافات دا ...


المزيد.....

- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر
- ميثولوجيا الشيطان - دراسة موازنة في الفكر الديني / حميدة الأعرجي
- الشورى والديمقراطية من الدولة الدينية إلى الدولة الإسلامية / سيد القمني
- الدولة الإسلامية والخراب العاجل - اللاعنف والخراب العاجل / سيد القمني
- كتاب صُنِع في الجحيم(19) / ناصر بن رجب
- التحليل الحداثي للخطاب القرآني (آلياته ومرتكزاته النظرية ) / ميلود كاس
- الثالوث، إله حقيقي ام عقيدة مزيفة؟ / باسم عبدالله
- The False Trinity / basim Abdulla


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - راندا شوقى الحمامصى - الشموع السبعة للوحدة