أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - صوت الانتفاضة - بصدد تظاهرة 25 أيار














المزيد.....

بصدد تظاهرة 25 أيار


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6908 - 2021 / 5 / 24 - 20:31
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


كتب لينين يقول (من الأفضل اقل، شرط ان يكون أحسن).
في البدء يجب ان نعلم ان تظاهرة 25 أيار، التي يدعو لها على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الناشطين وبعضا من قوى تشرين، والتي تأتي عقب اغتيال إيهاب الوزني، هذه المظاهرة سوف لن تحقق أي شيء، وهناك عدة أسباب لذلك.
قد يكون السبب الأبرز هو مكان التظاهرة، فهي ستجري في بغداد حصرا، وفي مكان محدد، بالتالي ستكون ممارسة محدودة، تنتهي بعد ساعتين او ثلاث.
السبب الاخر المهم، هو مطالب هذه التظاهرة "اقالة محافظ كربلاء وقائد شرطتها وكشف قتلة الوزني"، بالنسبة للمطلب الأول قد تنفذه سلطة الإسلاميين، فلا بأس بالتضحية بمحافظ او قائد شرطة، أكثر من مرة فعلتها قوى الإسلام السياسي؛ لكن بالنسبة للمطلب الاخر فهو غير واقعي تماما، ولا يمكن تحقيقه، فاذا ما ترجمنا هذا المطلب الى اللغة السياسية الواقعية سيكون بالشكل التالي "اسقاط النظام".
التجربة الاوضح على ذلك ما فعلته قوى السلطة من مسرحية القاء القبض على قتلة "ريهام يعقوب"، وقالت ان مجموعة تابعة لميليشيا العصائب هي من قتلت الدكتورة ريهام، ثم ما الذي جرى؟ أطلق سراحهم واعتذروا منهم وكل ذهب لحال سبيله، واسدل الستار على هذه المسرحية.
من قتل الوزني وصفاء وعمر وريهام وتحسين وغيرهم المئات، هم سلطة الإسلام السياسي، فلا يمكن الحديث عن محاسبة قتلة الوزني او الكشف عنهم؛ الى اليوم يقبع المئات من شبيبة الانتفاضة في سجون السلطة ومعتقلات الميليشيات، لا أحد يعلم عنهم شيئا، ولا أحد يدري هل هم احياء ام اموات.
ان تظاهرة 25 أيار كما قال أحد المنتفضين، ستكون "لأثبات القوة الميدانية لقوى تشرين"، لا بأس في ذلك، ثم ماذا؟ هنا تتوقف اليات العمل السياسي، لا يستطيع قادة هذه المجاميع الثورية التفكير في "الما بعد"، وهذا هو الضعف الحقيقي للانتفاضة، غياب الرؤية المحددة وتشتت العمل، عوائق صادة جدا؛ هذا الضعف هو السبب في عدم تطور الانتفاضة وانتقالها الى طور آخر، هذه العوائق تبقيها "تراوح" في مكانها، وهو ما سيعجل بأفولها، وبالنتيجة النهائية تغول سلطة الإسلاميين النهابة والرجعية.
اذن ستكون تظاهرة 25 أيار نوع من حنين لأيام الانتفاضة، سيلتقي الأحبة ليستذكروا أيام الانتفاضة، وكيف كانوا يعيشون بأمل اسقاط النظام، يستذكروا الأحبة الذين قتلتهم الميليشيات والجيش والشرطة، يستذكروا المغيبين من رفقائهم في سجون السلطة والميليشيات، وستنتهي المظاهرة بوعود يطلقها مرشح "التواثي" الكاظمي.



#صوت_الانتفاضة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جمهور سلطة الإسلام السياسي
- شروط القوى المنسحبة تدل على العودة
- أجور العمال وعمليات النهب
- يا قوى تشرين الذاهبة للانتخابات رئيس وزرائكم صدري...افلا تشك ...
- -التعبير الالزامي عن المشاعر-
- قضاء التفاهة .... الحرية لبشير عباس
- سلطة الإسلام السياسي وفرض الجزية
- الانتخابات في العراق ماخور دعارة فلماذا الهرولة يا -قوى تشري ...
- الإسلاميون والصراع على الموازنة
- طقوس دينية.... مظاهرات جماهيرية جانب مظلم..... جانب مضيء
- المشكلة مع ماركس
- نصوص ميلشياتية مقدسة
- عفونة -المثقف- الطائفي احمد عبد السادة أنموذجا
- كورونا+ طقوس دينية+ زيارة البابا+ سلطة الإسلاميين= انسان بائ ...
- البابا.. جاسم الحلفي.. والموقف من الدين
- السيادة بين مسجدي ويلدز
- ستيفن هيكي والمطبخ العراقي
- هل الأوضاع على ما يرام؟
- أي أناس نحارب
- -البيئة الآمنة- والانتخابات


المزيد.....




- الهجمة الإسرائيلية القادمة على إيران
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- من اشتوكة آيت باها: التنظيم النقابي يقابله الطرد والشغل يقاب ...
- الرئيس الجزائري يستقبل زعيم جبهة البوليساريو (فيديو)
- طريق الشعب.. الفلاح العراقي وعيده الاغر
- تراجع 2000 جنيه.. سعر الارز اليوم الثلاثاء 16 أبريل 2024 في ...
- عيدنا بانتصار المقاومة.. ومازال الحراك الشعبي الأردني مستمرً ...
- قول في الثقافة والمثقف
- النسخة الإليكترونية من جريدة النهج الديمقراطي العدد 550
- بيان اللجنة المركزية لحزب النهج الديمقراطي العمالي


المزيد.....

- ورقة سياسية حول تطورات الوضع السياسي / الحزب الشيوعي السوداني
- كتاب تجربة ثورة ديسمبر ودروسها / تاج السر عثمان
- غاندي عرّاب الثورة السلمية وملهمها: (اللاعنف) ضد العنف منهجا ... / علي أسعد وطفة
- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - صوت الانتفاضة - بصدد تظاهرة 25 أيار