أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قادر ربيع - رحيل صديق البسطاء : لاورانس فيرلينغيتي














المزيد.....

رحيل صديق البسطاء : لاورانس فيرلينغيتي


قادر ربيع

الحوار المتمدن-العدد: 6823 - 2021 / 2 / 24 - 19:59
المحور: الادب والفن
    


رحل عن هذا العالم لاورانس فيرلينغيتي وعمره 101 سنة تاركا بصمته الأبدية في تاريخ النشر والكتاب بأمريكا الشمالية.
دأب بجد على تغيير وجه سان فرانسيسكو الثقافي بنشاطه الكثيف وعمله على خلق علاقات واسعة في عالم النشر وتعميم الثقافة
عاش متمردا وشاع كمناصر عنيد للضعفاء والأحرار.
هو مؤسس مكتبة سيتي لايك بوكس وناشر ما يسمى بالجيل الجديد.




أغنية عصافير العالم الثالث


صاح ديك في منامي
بمكان ما في أمريكا الوسطى
كي يوقظ العقل المعتدل
لأمريكا
شرع الديك في الغناء
ليوقظني كي أرى
بحرا من العصافير
كانت تحلق حولي
في سماء أمريكا
كان ثمة عصافير من كل الألوان
عصافير بنية، عصافير سوداء
عصافير صفراء، عصافير حمراء
آتية من كل بلد من بلدان
الحركات التحررية
وكل هذه العصافير كانت تحاصر الأرض
طائرة في سماء كل البلدان الكبرى
وأمريكا الحصن
بصقرها العملاق
وبروقها الصاعقة
كل هذه العصافير كانت تغني بصوت واحد
صوت الذين لا صوت لهم
صوت اللامرءيين في العالم
صوت منهوبي العالم
شعوب الفلاحين العراة على الأرض
الناهضون الآن
الى أي جانب تنتمي ؟
كانت تغني العصافير
الى أي جانب؟
الى أي جانب
في الحرب العالمية الثالثة
ضد العالم الثالث؟

لاورانس فيرلينغيفي
ترجمة قادر ربيع
(عن النسخة الفرنسية التي أنجزها الشاعر فرانسيس كومب)






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مختارات من الشعر الفرنسي المعاصر (6) شارع المنتحرين/ أندري ش ...
- مختارات من الشعر الفرنسي المعاصر (4) ثلاث قصاىْد/ تريستان كا ...
- مختارات من الشعر الفرنسي المعاصر (4) / نصوص قصيرة/ كريسطوف ب ...
- مختارات من الشعر الفرنسي المعاصر (3) حنان / فرانسيس بو/ ترجم ...
- مختارات من الشعر الفرنسي المعاصر (2) الى أين ذاهب أنت يا فير ...
- مختارات من الشعر الفرنسي المعاصر: قصيدتان/ باتريسيا ريكويرت
- جلادون و ياسمين / كريستينا كاستيلو / ترجمة ق.ربيع
- من قصائد أنجي غاونا / كولومبيا / 3 / ترجمة قادر ربيع
- الإنسانية الكبرى / 2 / محي الدين نابت / ترجمة قادر ربيع
- من قصائد آنجي غاونا / 2 / جنوب
- من قصائد آنجي غاونا 1 : متى الحرب .....
- أسماؤنا الدلائل
- الثعبان في السقف لا يزال / مقاطع
- ما همست به ألوان لميس الحموي
- ما رأي حديقتي في الحكاية ؟ / فاطمة معاويه
- ،،، ولم يكتمل بعد نشيدي
- كيف ؟؟
- عبدالكريم كاصد في ترجمة فرنسية
- مقاطع من قصيدة : حلوى ، حجرة ، يمامة ، بوصلة وهرمونيكا من صن ...
- أعترف أنني أشبهكم ولكن ،،،


المزيد.....




- خبراء أمريكيون يؤكدون وجاهة الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحرا ...
- تسوية قضية الصحراء محور مباحثات بين نائب وزير الخارجية الروس ...
- المغرب يؤكد ضرورة جعل المكافحة العالمية للمخدرات أولوية ضمن ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل -قيد مجهول-
- روح ديفيد لينش المُعذّبة معروضة في أولتن
- إعداد الدفاع يؤخر ملف الكوميدي الجزائري بوهليل
- الشاعر مراد القادري للجزيرة نت: التحديات الكثيرة التي تواجه ...
- هُوَ في عُرفِ الصابرينَ مَسِيحُ - - - - 11-4-2021 ...
- جلالة الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية و ...
- العناني يبحث مع سفير الإمارات بالقاهرة دفع حركة السياحة الثق ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قادر ربيع - رحيل صديق البسطاء : لاورانس فيرلينغيتي