أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد أبو قمر - شكل تاني














المزيد.....

شكل تاني


محمد أبو قمر

الحوار المتمدن-العدد: 6817 - 2021 / 2 / 18 - 20:42
المحور: الادب والفن
    


وأنا صغير كان أستاذ العربي بعد ما يشرح الدرس وبعد ما يتأكد من إجابتنا علي أسئلته إننا فهمنا الدرس كويس كان يسألنا : مين إللي هايغني النهارده ، كلنا في صوت واحد نقوله : شاهيناز يا أستاذ .
من حسن حظي إن أنا كنت بقعد في النص شاهيناز علي يميني والبت ماري علي شمالي ، شاهيناز مش بس كان صوتها حلو ، نفسها كان حلو ، كنت دايما أكلمها علشان تكلمني وأشم الريحه الحلوه إللي طالعه من بين شفايفها ، ماري كانت جميله ، عيونها واسعه وبتلمع ، وكانت هي إللي بتطبل علي الدرج لما شاهيناز تقف تغني ، الأغنية إللي معلقة في دماغي لغاية دلوقتي بصوت زميلتي شاهيناز هي أغنية شكل تاني لنجاة الصغيرة ، ياسلام لما كانت شاهيناز تقول :
حتى لما بتنسى مره
وتعاتبني بكلمة مرة
العتاب المر برضه له حلاوة
شكل تاني حبك انت
كان الأستاذ ساعتها يطرقع بصوابعه ويتهز زي ما يكون عايز يرقص ، زملاتي في الفصل جميعهم كانو بيرقصوا علي دقات زميلتي ماري وصوت شاهيناز الحلو إللي كان بيملا جو الفصل بريحة نفسها الحلو .
إمبارح كانت ذكري الأيام دي شاغله دماغي ، وقفت شويه أبص في عيون الناس إللي رايحه وجايه يمكن أشوف فيهم وش زميلتي شاهيناز أو عيون ماري الحلوه ، فجأة مرت قدامي بنت صغيره بتنط وتقفز زي ما تكون عايزه تطير ، مش عارف إيه إللي خلاني أنادي عليها : تعالي ياشاطره ، لما وقفت قدامي إتهيألي إنها مش بنت حقيقية إنما طيف طلع من ذاكرتي ، إما هي شاهيناز لأنها في نفس نحافتها وبراءتها أو يمكن تكون ماري لأنها حلوه ، حلوه وعيونها بتلمع ، قلت لها: إسمك إيه ياحبيبتي ، قالت : حز فزر أنا مين؟؟ ، سألتها علشان أعرف من إجابتها هي مين بالظبط : إنتي بتغني في الفصل؟ ، قالت : نفسي أغني بس الأستاذ بتاعنا بيقولنا الغنا حرام ياعمو ، قلت لها : يبقي إنتي إسمك شاهيناز ، نطت هي وقفزت ثم طارت واختفت قبل أن أسألها عن الجميلة ماري.
ياريتني ما كبرت ، ياريتني فضلت صغير ، ياريتني أروح كل يوم أقعد في النص بين ماري الحلوه أم عيون بتلمع وبين شاهيناز النحيفة الدقيقة إللي أنفاسها بتخلي الفصل جنينة بتفوح منها أجمل عطور الدنيا وصوتها يطرب الروح وهي بتتمايل وتقول :
حتى لما بتنسى مره
وتعاتبني بكلمة مرة
العتاب المر برضه له حلاوة
شكل تاني حبك انت



#محمد_أبو_قمر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخط الساخن
- القانون والفتوي
- أيوه أنا حبتها
- أهم حدث في زنزبار السنة إللي فاتت
- مجرد أسئلة
- المناصفة
- التفاحة
- الوطن الجمر
- مجرد رأي
- السودان
- غفوة عاشق
- الفأر السمين
- شرط ، أم قيد ، أم نكتة مملّة
- الصنف الثالث
- أوهام وكوابيس
- ليلة سوداء في حياة امرأة
- الهوي هوايا
- الحلوة برموشها السودا الحلوة
- ما يحيرني!!
- الغنوشي والفريضة الغائبة


المزيد.....




- تحولات السياسة والمجتمع تعيد تقديم الرواية الليبية عربيا
- فعاليات الأطفال في مهرجان طيران الإمارات للآداب
- -تشيبوراشكا- يحطم الرقم القياسي في أرباح أفلام السينما
- -الربابة- تكتسح ساحة الغناء السوداني.. ما السبب؟
- جعفر بناهي: إطلاق سراح المخرج الإيراني البارز من سجن إيفين ب ...
- أكثر من ألف فنان وناقد يتنافسون على جائزة (فاروق حسني)
- حي -حراء- الثقافي.. مشروع سعودي عن جبل القرآن ومكان نزول الو ...
- وفاة الممثل الكندي جورج روبرتسون عن عمر يناهز 89 عاما (فيديو ...
- عندما تحل بحيرة اصطناعية محل مناطق مأهولة بالسكان
- تونس.. توقيف مغني الراب -GGA-


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد أبو قمر - شكل تاني