أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - عَلَى جِسْرِ الْحُبِّ لَا أَعْبُرُ...














المزيد.....

عَلَى جِسْرِ الْحُبِّ لَا أَعْبُرُ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6780 - 2021 / 1 / 6 - 00:56
المحور: الادب والفن
    


تضايقَ مِنْ حُبِّي حينَ انتفخَ قلبُهُ ...
سألَنِي :
مِنْ أيْنَ لَكِ هذَا الحبُّ ...!
والقلبُ صغيرٌ
سينفجرُ ...؟


وأنَا أرسمُ وجهَهُ على شفتيَّ :
اِقْتَطَعْتُ مِنْ قلبِكَ جزءاً
لِيُخفِّفَ الضغطَ عنْ قلبِي...
فيخفقَ بَدَلِي
هلْ التَّوْأَمَةُ تُرْبِكُ قلبَكَ ...؟


مَا توهمتُهُ كانَ فَخًّا :
كانَ القلبُ فارغاً منَْ الحِبِّ والحزنِ
إلى أنْ قذفْتِ قلبَكِ في قلبِي ....


الحبُّ يَا حبيبِي ...!
ربطةُ عنُقٍ
كلمَا عقدتَ أطرافَهَا
تشنقُ قلبِي ...
حبُّكَ حزنٌ مقيمٌ
وحزنِي حبٌّ مُقالٌ ...



قصيدتِي جسرٌ عالقٌ ...
لَا يعبرُهُ
سوَى الحزنُ...
تشربُ دمِي وتسيلُ
على شكلِ انتظارٍ ثقيلٍ ...
والإنتظارُ
مَمَرٌّ لِلْإِعدامِ
أوْ ممرٌّ إلى المجهولِ ...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,244,636,403
- مَنْ قَتَلَ الْحُبَّ...؟
- نَصٌّ مُشَوَّهٌ ...
- الشِّعْرُ بَيْتُ الْحُبِّ ...
- حَالَةُ كُمُونٍ ...
- إِنَّمَا الْحُبُّ بِالنِّيَّةِ ....
- قَهْوَةُ الصَّمْتِ...
- خُطُوُطٌ ٌ دُونَ اتِّجَاهٍ...
- الْخَوْفُ...
- نَجْمَةٌ مُطْفَأَةٌ...
- الْمَقْبَرَةُ...
- شَبَحٌ أَعْسَرُ...
- ضَحْكَةُ الْمَوْتِ ...
- حِصَّةُ رَسْمٍ ...
- شُقٌّ مُلْتَبِسٌِ ...
- كَرْتُوشَةُ الفَيْرُوسَاتِ ...
- لَمْ يَكُنْ شُقًّا كان
- الْخِطَابُ ...
- الْكَابُوسُ...
- الْعَاصِفَةُ ...
- رُومَاتِيزْمٌ مُزْمِنٌ ...


المزيد.....




- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...
- سير أليكس فيرغسون: مدرب مانشستر يونايتد السابق يروي قصة النز ...
- فيلم -الطيب والقبيح والشرير- .. تحفة سينمائية بطعم الدماء وا ...
- استمرار الاحتجاجات في إسبانيا على اعتقال مغني الراب بابلو ها ...
- كتاب يدقق في -تجليات الغيرية- بالثقافة العربية


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - عَلَى جِسْرِ الْحُبِّ لَا أَعْبُرُ...