أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - شَبَحٌ أَعْسَرُ...














المزيد.....

شَبَحٌ أَعْسَرُ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6776 - 2020 / 12 / 31 - 00:16
المحور: الادب والفن
    


وأنتَ تعتذرُ
لَا تنْسَ أنكَ قفزْتَ السورَ...!
وقطفتَ العنبَ
دونَ إذنِ الناطورِ ...!
وحلَبْتَ الحجرَ
منْ شجرِ العدمِ ...
فكانَ الكابوسُ
أثقلَ منْ صمتِ طائر التَّمِّ ...
وهو يموتُ في شدوِهِ
على قُبلةِ الماءِ ...


وأنتَ تعتذرُ
لَا تنسَ أنكَ بأصابِعِكَ ...!
بترتَ سنبلةً
قبلَ مواسمِ الْجَنْيِ ...!
وجعلتَ الحصادَ منجلاً
للفزاعاتِ ...!
فكيفَ للعنادلِ
أنْ تمحوَ خشْخشَةَ الغسقِ
والفجرُ مُكتئِبٌ ...؟



كانَ الديكُ يرهنَ صوتَهُ ...
نامتِْ الخيامُ
ونامَ الديكُ في عُرْفِهِ ...
يسمعُ الصدَى في ريشِهِ
لِصٌّ ينحتُ عُواءَ ذئبٍ ...
فيطيرُ سربُ حمامٍ
وراءَ الخيامِ...


سقطَ الريشُ في الهواءِ ...
وانكمشَ الضوءُ
في أجنحةِ فراشةٍ ...
تستحمُّ
خانتْهَا رعشةُ الحبِّ ...
ماتتْ منطويةً على سرِّهَا
في الرمادِ ...
ساءَ مِزاجُ النهارِ
دون وداعٍ انهمرَ السكونُ ...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضَحْكَةُ الْمَوْتِ ...
- حِصَّةُ رَسْمٍ ...
- شُقٌّ مُلْتَبِسٌِ ...
- كَرْتُوشَةُ الفَيْرُوسَاتِ ...
- لَمْ يَكُنْ شُقًّا كان
- الْخِطَابُ ...
- الْكَابُوسُ...
- الْعَاصِفَةُ ...
- رُومَاتِيزْمٌ مُزْمِنٌ ...
- مِفْتَاحُ الذَّاكِرَةِ ...
- مَعِدَةُ الْحَرْبِ...
- سَيِّدُ الْمَوْقِفِ ...
- مَوَاسِمُ الشَّوْقِ ...
- ذَاكِرَةٌ مِنْ وَرَقٍ...
- نَشْوَةٌ لَمْ تَكْتَمِلْ ...
- ذِكْرَيَاتُكِ مُعْتَقَلُكِ ...
- أَنِينُ الْجِدَارِ ...
- شَفْرَةُ الْحَظِّ ...
- إِبَرُ الْحُبِّ ...
- ضَحْكَةُ الْحُزْنِ ...


المزيد.....




- خلال زيارة لنائب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقيا.. العروشي يدع ...
- محطة تلفزيونية تركية تستخدم موسيقى مشابهة للنشيد الروسي عند ...
- فنانة مصرية تهاجم ميريام فارس بعد تصريحاتها عن مصر في المغرب ...
- مصر.. تصاعد الأزمة بين الفنان مصطفى قمر وأحد برامج -المقالب- ...
- مصر.. تصريحات للفنانة هالة صدقي تتسبب في طلاقها رسميا
- ملف الهجرة في قلب لقاء بين سفيرة المغرب ووزيرة الدولة الإسبا ...
- في ذكرى ميلاد -ملك الكوميديا-
- أبطال فيلم مدغشقر يخرجون من مخبئهم في موسكو... فيديو
- -فلوس مصر حلوة-... فنانة مصرية تهاجم ميريام فارس
- المنشاوي القارئ الباكي.. حين يجتمع الخشوع مع الشجن


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - شَبَحٌ أَعْسَرُ...