أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - ودعنا 2020 فهل نودع سلطة الإسلام السياسي














المزيد.....

ودعنا 2020 فهل نودع سلطة الإسلام السياسي


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6777 - 2021 / 1 / 3 - 14:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ذهبت 2020 وباتت من الماضي، ولت سنة كانت عصيبة، فيها احداث مؤلمة، فجعتنا وقائع قتل واغتيال شبيبة أكتوبر، تألمنا كثيرا- ولا زلنا- بخطف وتغييب الالاف من الشباب المنتفض، دائما يحضرون في خاطرنا وتفكيرنا، لا يمكن ابدا نسيان "صفاء السراي، تحسين الخفاجي، عمر السعدون، صلاح العراقي، ساره طالب وزوجها، ريهام يعقوب، عباس حسين، فاهم الطائي، مهند القيسي، زهراء القره لوسي، ثائر الطيب" وغيرهم المئات الذين اصبحوا ايقونات للنضال، أيضا نتذكر من المختطفين والمغيبين "علي چاسب، مازن لطيف، توفيق التميمي، سجاد العراقي، عبد المسيح روميو، محمد سلمان، كرار حربي" وغيرهم الالاف في سجون السلطة ومعتقلات الميليشيات، والذين لا يعرف أحدا عنهم شيئا، سوى انهم يموتون بشكل بطيء.
ودعنا عاما قاسيا جدا، لم تبخل به قوى الإسلام السياسي بأية وسيلة ضد المنتفضين "قتل، خطف، اغتيال، اعتقال، ترهيب، تهديد، تشويه"، هجر الكثير بيوتهم، وعاش الكثير القلق والخوف؛ ممارسات الإسلاميين القبيحة جعلت من شخصيات هذا النظام رمزا من رموز الفاشية، جعلوا كل الأنظمة التي مرت على العراق "طيبة، خيرة، نظيفة، شريفة، وطنية، عادلة" فقد بلغ هذا النظام الإسلامي مبلغا كبيرا من العداء للإنسانية، لقد ارتكبوا أفظع الجرائم واهولها، وسرقاتهم ونهبهم وفسادهم فاق كل الحدود والتصور، فسنة 2020 وصل بها النهب الى جيوب الناس.
ودعنا عاما كان فيه الامل كبيرا بزوال سلطة الإسلام السياسي، وهذا الامل ما زال قويا وعظيما عند الجماهير، وحتما سيتحقق يوما ما، وكل المؤشرات تقول ان هذا اليوم قريب جدا، لأنهم فقدوا كل مبررات ومسوغات وجودهم، لقد أصبحوا عالة على هذا المجتمع، انهم معوق كبير لأي تطور او تقدم، بل ان استمرار وجودهم يعني المزيد من الدمار والخراب، يعني تفشي الفقر والامية والجهل والمرض، باختصار وجودهم يعني الموت، فهل نودع بهذه السنة هذا النظام البغيض.



#صوت_الانتفاضة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مسرح العبث في العراق
- لعبة الميليشيات والكاظمي
- حصر السلاح... بيد من؟
- انتخابات الدم
- التعاسة.. امراض نفسية.. وفتنة هادي العامري
- كوردستان تنتفض.. كوردستان تقمع
- الناصرية والسليمانية...واقع بائس...احتجاج واحد
- البرامج الانتخابية لقوى الإسلام السياسي (المذهب في خطر-السيد ...
- ما معنى -ترجع الحياة طبيعية-؟
- ما بين جمهور السلطة والجماهير المنتفضة
- رئيس الوزراء من التيار الصدري اذن لماذا الانتخابات؟
- بصدد تغريدات مقتدى الصدر الأخيرة- القسم الثاني
- بصدد تغريدات مقتدى الصدر الأخيرة-القسم الاول
- البصرة تقمع من جديد- عمر فاضل وداعا
- بقاء نظام الإسلام السياسي هو بقاء شبح الحرب الاهلية
- المشترك بين جمهور الإسلاميين وجمهور البعثيين
- عن الخامس والعشرين من أكتوبر نتحدث
- بضع كلمات حول مؤتمر (الشباب والسياسة)
- من طرائف سلطة الإسلام السياسي
- هل يمكن اصلاح نظام الإسلام السياسي؟


المزيد.....




- اخترقت غازاته طبقة الغلاف الجوي.. علماء يراقبون مدى تأثير بر ...
- البنتاغون.. بناء رصيف مؤقت سينفذ قريبا جدا في غزة
- نائب وزير الخارجية الروسي يبحث مع وفد سوري التسوية في البلاد ...
- تونس وليبيا والجزائر في قمة ثلاثية.. لماذا غاب كل من المغرب ...
- بالفيديو.. حصانان طليقان في وسط لندن
- الجيش الإسرائيلي يعلن استعداد لواءي احتياط جديدين للعمل في غ ...
- الخارجية الإيرانية تعلق على أحداث جامعة كولومبيا الأمريكية
- روسيا تخطط لبناء منشآت لإطلاق صواريخ -كورونا- في مطار -فوستو ...
- ما علاقة ضعف البصر بالميول الانتحارية؟
- -صاروخ سري روسي- يدمّر برج التلفزيون في خاركوف الأوكرانية (ف ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - ودعنا 2020 فهل نودع سلطة الإسلام السياسي