أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - جندي يمثل الأكاديمية في المؤتمرات البحرية














المزيد.....

جندي يمثل الأكاديمية في المؤتمرات البحرية


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 6771 - 2020 / 12 / 26 - 23:04
المحور: سيرة ذاتية
    


بداية لابد من الإشادة بأفضال أكاديمية الخليج العربي للدراسات البحرية، ودورها العلمي الكبير في رعاية الباحثين ودعمهم وتشجيعهم بصرف النظر عن رتبتهم العسكرية مهما صغرت.
ففي عام ١٩٨٨ كنت جنديا مكلفا بأداء الخدمة الإلزامية ضمن صفوف جناح العلوم البحرية، وكان اللواء حميد لفتة حواس رئيسا للأكاديمية.
وكنت في حينها منشغلا بوضع اللمسات الأخيرة على كتابي الموسوم (شط البصرة بين التصريف والملاحة).
وأذكر أيضاً انني كنت الوحيد الذي يمثل الأكاديمية في المؤتمر البحري الأول الذي عقدته شركة النقل البحري على قاعة نقابة المهندسين ببغداد. وكانت مشاركتي ببحث يحمل عنوان (عودة لتقنيات الماضي) تدور محاوره حول إمكانية الإستعانة بالأشرعة وقوة الرياح في زيادة سرعات السفن الحديثة.
وأذكر أيضا ان السيدة (زاهرة ناصر الجنابي) كانت على رأس الشركة وقتذاك أهدتني ساعة ذهبية.
كان هذا عام ١٩٨٨، لكن المؤسف له انه في عام ٢٠٢٠ استفزني رجل كان يعمل في الأكاديمية لفترة ما، وكان من الناس الذين احترمهم، وعلى علم بسيرتي المهنية والوظيفية، وتدرجي من مرشد بحري ثالث الى مرشد بحري أقدم، ومن ثم مدير المتابعة البحرية، ومدير قسم التفتيش البحري، ومدير ميناء خور الزبير، ومدير السيطرة البحرية، ومعاون مدير عام الموانئ، ووزير النقل، ونائب في البرلمان، وأنا الآن بعمر ٧٠ سنة. وإذا به يشن هجومه الموتور ضدي دونما سبب.
تارة يعترض على الشهادة الفخرية التي منحتها لي الأكاديمية وأنا بهذا العمر، وتارة يعترض على موقفي من الهيئة البحرية. ثم شهر سيفه بوجهي في صفحات الفيسبوك. . . . .
نرجع ونقول: نحمد لله ونشكره لأن الأكاديمية كانت ومازالت تؤدي دورها النهضوي والتطويري على الوجه الأكمل من دون ان تعبء بما يقوله هذا أو ذاك. سامحهم الله. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا قيمة لمبادئ العدل مع ترامب
- غواصات زرقاء وحمراء في خليج الرعب
- رحم الله الميزوبوتاميا
- لماذا فشلت مشاريع النقل العربية المشتركة ؟؟
- القبعات وحدها لا تصنع خبيراً
- الإرهابي الأول في كوكب الأرض
- جغازنبيل: زقورة عراقية في المنفى
- عمال بلا رواتب
- حقوقنا النهرية والبحرية
- صحوة الجامعة في زمن الضياع
- الله يستر من الجايات
- جياني شيشكيان تفضح البهلوان
- مشاريع الأتربة المتطايرة
- حكومات الدكاكين النفطية
- الإسلام دين الناس
- أنصار الإرهاب يفضحون أنفسهم
- ثورة الدب الروسي
- غاز العراق وألغازه العجيبة
- صفعات لا يتحملها النزيه
- هل نحن ظاهرة صوتية ؟


المزيد.....




- الغزو الروسي لأوكرانيا: قصف متواصل على شرق أوكرانيا وسويسرا ...
- تكساس: ما فرص نجاح دعوات بانفصال هذه الولاية عن الولايات الم ...
- القرم: قصة حرب شاركت فيها مصر وتونس ضد روسيا
- ثلاثة قتلى بإطلاق نار في كوبنهاغن وتوقيف دنماركي مشتبه به
- مسلح يصيب خمسة أشخاص في شرق كندا
- القوات الأوكرانية تقصف غورلوفكا
- الصين.. المروحيات الحربية تتدرب على الهبوط على متن السفن
- الجزائر.. غضب شعبي في قسنطينة بسبب رفات 4 مواطنين قضوا على ي ...
- روسيا تعارض ضم ألمانيا واليابان إلى مجلس الأمن وتدعم وجود دو ...
- -بعضها متحلل-.. الشرطة الأمريكية تعثر على أكثر من 30 جثة بول ...


المزيد.....

- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - جندي يمثل الأكاديمية في المؤتمرات البحرية