أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ساطع هاشم - المناضلة ماري محمد














المزيد.....

المناضلة ماري محمد


ساطع هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 6723 - 2020 / 11 / 4 - 08:58
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


أطل عليك من على سطح مرسمي البعيد، واحييك
ماري محمد البطلة / اذ حيث انت من الظلام ضياء
رسمتك في العام الماضي بعد اسبوع على اختطافك من قبل الجبناء رجال الدين المعممين اولاد الشيطان، وجعلتك في مركز العالم رمزا لكل المعذبين في بلادنا، وهذه صورتك نشرتها اليوم على صفحتي بالفيسبوك كما تخيلتك بعد اطلاق سراحك.
ماري المناضلة
لقد جعلني العراق والى وقت قريب ان ارتعد كلما خطر على بالي السفر بالطائرة خشية ان تحط الطائرة بالخطأ او اضطرارا بإحدى مطاراته وأقاد الى السجن والتعذيب والقتل، فهو ليس سوى مكيدة مدبرة ضدنا كلنا لاصطياد وقتل وتحطيم البشر، كان هذا زمن البعث، وبعد انهيارهم المخزي، لم يتغير شيء، حيث سرعان ما بدأت مرحلة الرعب والتدمير المنهجي الجديد لما بقي من عراق، وسحق الانسان فيه بالتفجيرات والمفخخات والدجل الديني، وسيطرة البرابرة الاسلاميون على الدولة بالكامل، فضاع الرجاء وانهارت الآمال وابتلينا في هذا الزمان بكلاب حزب الدعوة والمجلس الاعلى وبدر وبقية القتلة.

اية وحشية وبربرية هذه التي تقمصت رجال الدين؟
واية معتقدات منحطة تلك التي نشأ عليها هؤلاء السفاحين ويريدون ان يفرضونها بالقوة وبالمكر على بلادنا؟
هل تعتبرون خستكم هذه انتصار؟ على من؟ على شابة عزلاء؟ على بريئة؟
الم يكن عندكم نساء شهيدات وقتلى كما تدعون؟
ألم تتاجرون باسمهم وباسم الدين والمذهب وتقبضون الملايين؟
ألم يكن عندكم اخوات وبنات اغتصبهم البعثيون كما تقولون؟
ستجيبون: نعم
اذا
لماذا عذبتم واغتصبتم ماري / لماذا قتلتم شبابها ونضارتها؟
ألا يا تجار الدين الانجاس، فانتظروا حتفا لا مثيل له، فجرائمكم سترد عليكم بالأضعاف
الخزي والعار اليكم ايها الجبناء اينما كنتم




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,755,736
- العلمي والعاطفي
- الاختيار والاضطرار
- ثوار تشرين في عيدهم الاول
- الفانوس غير السحري
- القلق وسادة الفنان
- فن للتسلية فن للترقية
- دين وفن
- ساحل البحر
- فن النافذة وفن المرآة
- بيروت
- كارل ماركس
- صوت الالوان
- تائهاً في حجرة
- مقبرة في الشتاء
- هل يعيش القتلة سعداء؟
- دولة الفساد الخضراء
- شعلة تشرين
- معارك بالخريف
- اورفيوس العراقي
- نور مروان – الفراشة الشهيدة


المزيد.....




- البيان التأسيسي للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع
- بعثة -المينورسو- تفند مزاعم -القصف اليومي- للبوليساريو في ال ...
- الانتخابات الفلسطينية..بين فتح وحماس واليسار
- حزب العمل الشيوعي في سوريا: تاريخ سياسي حافل (1 من 2)
- الإضراب المفتوح لشغيلة البريد: السياق والمجريات والدروس – ال ...
- الجيش اللبناني يتدخل لإعادة السير لطبيعته دون الاصطدام مع ال ...
- الاشتراكيون الديمقراطيون في ألمانيا يقترحون تخفيف نظام التأش ...
- من أجل الفقراء... أكبر اقتصادات العالم توافق على تمويل ضخم ل ...
- الأمم المتحدة تحث المغرب والبوليساريو على ضبط النفس
- نيويورك تايمز: جيش ميانمار يستخدم معدات إسرائيلية وأمريكية و ...


المزيد.....

- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ساطع هاشم - المناضلة ماري محمد