أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ساطع هاشم - المناضلة ماري محمد














المزيد.....

المناضلة ماري محمد


ساطع هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 6723 - 2020 / 11 / 4 - 08:58
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


أطل عليك من على سطح مرسمي البعيد، واحييك
ماري محمد البطلة / اذ حيث انت من الظلام ضياء
رسمتك في العام الماضي بعد اسبوع على اختطافك من قبل الجبناء رجال الدين المعممين اولاد الشيطان، وجعلتك في مركز العالم رمزا لكل المعذبين في بلادنا، وهذه صورتك نشرتها اليوم على صفحتي بالفيسبوك كما تخيلتك بعد اطلاق سراحك.
ماري المناضلة
لقد جعلني العراق والى وقت قريب ان ارتعد كلما خطر على بالي السفر بالطائرة خشية ان تحط الطائرة بالخطأ او اضطرارا بإحدى مطاراته وأقاد الى السجن والتعذيب والقتل، فهو ليس سوى مكيدة مدبرة ضدنا كلنا لاصطياد وقتل وتحطيم البشر، كان هذا زمن البعث، وبعد انهيارهم المخزي، لم يتغير شيء، حيث سرعان ما بدأت مرحلة الرعب والتدمير المنهجي الجديد لما بقي من عراق، وسحق الانسان فيه بالتفجيرات والمفخخات والدجل الديني، وسيطرة البرابرة الاسلاميون على الدولة بالكامل، فضاع الرجاء وانهارت الآمال وابتلينا في هذا الزمان بكلاب حزب الدعوة والمجلس الاعلى وبدر وبقية القتلة.

اية وحشية وبربرية هذه التي تقمصت رجال الدين؟
واية معتقدات منحطة تلك التي نشأ عليها هؤلاء السفاحين ويريدون ان يفرضونها بالقوة وبالمكر على بلادنا؟
هل تعتبرون خستكم هذه انتصار؟ على من؟ على شابة عزلاء؟ على بريئة؟
الم يكن عندكم نساء شهيدات وقتلى كما تدعون؟
ألم تتاجرون باسمهم وباسم الدين والمذهب وتقبضون الملايين؟
ألم يكن عندكم اخوات وبنات اغتصبهم البعثيون كما تقولون؟
ستجيبون: نعم
اذا
لماذا عذبتم واغتصبتم ماري / لماذا قتلتم شبابها ونضارتها؟
ألا يا تجار الدين الانجاس، فانتظروا حتفا لا مثيل له، فجرائمكم سترد عليكم بالأضعاف
الخزي والعار اليكم ايها الجبناء اينما كنتم



#ساطع_هاشم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العلمي والعاطفي
- الاختيار والاضطرار
- ثوار تشرين في عيدهم الاول
- الفانوس غير السحري
- القلق وسادة الفنان
- فن للتسلية فن للترقية
- دين وفن
- ساحل البحر
- فن النافذة وفن المرآة
- بيروت
- كارل ماركس
- صوت الالوان
- تائهاً في حجرة
- مقبرة في الشتاء
- هل يعيش القتلة سعداء؟
- دولة الفساد الخضراء
- شعلة تشرين
- معارك بالخريف
- اورفيوس العراقي
- نور مروان – الفراشة الشهيدة


المزيد.....




- لمواجهة الغلاء.. آلات توزع الخبز مجانا على الفقراء في الإمار ...
- الغاز والهجرة ومكافحة الإرهاب... ما مستقبل علاقات الجزائر ور ...
- رائد فهمي بشأن -ائتلاف إدارة الدولة-: يعمل على إبقاء المحاصص ...
- كادحو- ات مدينة أزمور يستأنفون النضال الشعبي: التنظيم من أسف ...
- بلاغ صحفي حول اللقاء المشترك لقيادتَيْ حزب التقدم والاشتراكي ...
- شبيبة النهج الديمقراطي العمالي تدعو إلى مواجهة سياسة التعطيل ...
- الجزيرة تعرض ملفات مسربة عن خفايا عمل حزب العمال البريطاني
- مخاوف أوروبية وأزمات اقتصادية تواجه إيطاليا مع فوز اليمين ال ...
- تقاطع: بلاغ حول نتائج الملتقى الرابع للحقوق الشغلية
- إيطاليا تخطو إلى المجهول بفوز اليمين المتطرف في الانتخابات ا ...


المزيد.....

- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين
- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ساطع هاشم - المناضلة ماري محمد