أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميلة شحادة - هل ستأتي؟














المزيد.....

هل ستأتي؟


جميلة شحادة

الحوار المتمدن-العدد: 6720 - 2020 / 11 / 1 - 13:51
المحور: الادب والفن
    


كما في كل مرَّةٍ
أحتفظُ لكَ بمقعدٍ على طاولتي في مطعم بحريّْ
أَحتسي قهوتي على مهلٍ
أَقرأُ خطوطَ يدي... بمللٍ
أَستمعُ قَسْرا لموسيقا لا تروقُني
ومع نوارس البحرِ أنتظركَ
فهل ستأتي؟
****
يُبهرُني مشهدُ العشاقِ منْ حَولي
تَأْسرُني يدٌ، تتسللُ في ليلِ شَعْرِ
تَسرِقُ مِنْ عَبيرهِ البَخورَ
ومن صَقيلهِ الزُهورَ
ومن ليلهِ الحالِكِ، قَمرا ونجوما
فيضيءُ الأملُ... روحي وقلبي
**
تمنيتُ لو أَنَّ مَشهداً... لا ينتهي
حبيبةٌ تَدعُ مَليسَ يدها، يُعانقُ دفءَ يدِهِ
تَخطفُ منْ ألقِهِ بهاءً وجمالاً
ومن لطفِ توهجِهِ، أماناً وسلاما
فيشيعُ الودُّ، في مُهجتي ووطني
**
ويمرُّ النادلُ بالقربِ مني
يَرمقُ حيرتي
يُعاتبُ صمتي
يَضعُ أمامي حِسابَ عمري،
ويمضي.
تلسعُني عقاربَ ساعتي
تنبِّهني لسِكون ثوْرتي
وتهمس معتذرة في أذني
لن يأتي، لن يأتي
**************************
من ديوان: "عبق الحنين" 2017



#جميلة_شحادة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع فاطمة البلغيتي وعمر ازيكي - جمعية اطاك المغربية حول سياسات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع د. طلال الربيعي حول الطب النفسي واسباب الامراض النفسية اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا وتحليلها، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حبيبي أنا
- أن تكون غريبا
- لا أوصيكم بشيء
- الصّورة مشوّهة
- شتّان ما بين نخلة تَحترق، ومَسكن يُهدم
- عاش الوطن
- في محطة الإنتظار
- حديث طيور مهاجرة
- الفراشة الشقية
- جميلة شحادة - مِرثاة
- جيلان والذئب
- نور
- أريد ابناً
- غداً...فجر جديد
- دعاء مستجاب
- في بيروت
- كشفٌ مغناطيسيّ
- إصرار
- مسار مستقيم
- ندبة في العنق واحتراق في القلب


المزيد.....




- إطلاق رواية السرعة القصوى صفر للروائي أشرف العشماوي
- -بعض مني-.. كتاب جديد عن الدبلوماسية الثقافية بعد مونديال قط ...
- -كاتيوشا الروسية- بصوت صيني في ماريوبول تحصد ملايين المشاهدا ...
- نحو 500 فيلم تتنافس في مهرجان طريق الحرير السينمائي الدولي
- -الإهمال والأمطار واجتياح النمل الأبيض- تهدم أجزاءً من مسجد ...
- المستعرب البلغاري تيوفانوف للجزيرة نت: ترجمتي لمعاني القرآن ...
- شبيه بغلاف المصحف.. فرقة غنائية كورية تتخلص من نسخ ألبومها ا ...
- -صعب أن نعرف-.. زوجة بروس ويليس تتحدث عن تطورات حالته الصحية ...
- سينما ليلية في الهواء الطلق تجمع عوائل أربيل في كلكند
- محسن العلي: المسرحيون كانوا جزءا من وقود هذه الحرب التي عطلت ...


المزيد.....

- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب و نقاد و أدب ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب و نقاد و أدب ... / مجموعة نقاد من مصر - السيد حافظ
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب و نقاد و أدب ... / نقاد وكتاب مصريين - السيد حافظ
- رواية للفتيان الغيوم السوداء طلال ... / طلال حسن عبد الرحمن
- رسالة الغفران (منقّحة) / كمال التاغوتي
- غمامة / عبد الباقي يوسف
- الخارج من ظله / كامل فرعون
- سراب مختلف ألوانه / خالد علی-;- سلی-;-فانی-;-
- مسرحية للفتيان اورنينا ... / طلال حسن عبد الرحمن
- رواية للفتيان الغزالة ... / طلال حسن عبد الرحمن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميلة شحادة - هل ستأتي؟