أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - فاطمة الفلاحي - مستوطنة الأحلام وسرية الأوهام والأرقام - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي النزال - الحلقة واحد وعشرون من – لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا- في بؤرة ضوء














المزيد.....

مستوطنة الأحلام وسرية الأوهام والأرقام - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي النزال - الحلقة واحد وعشرون من – لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا- في بؤرة ضوء


فاطمة الفلاحي
(Fatima Alfalahi)


الحوار المتمدن-العدد: 6706 - 2020 / 10 / 17 - 12:48
المحور: مقابلات و حوارات
    


في الأحلام والأوهام ورية الأرقام هناك أكثر من قائل:

جبران خليل جبران، يقولفي الأحلام:
سكن الليل وفي ثوب السكون تختبىء الأحلام.
-

وعبد الوهاب مطاوع، يقول عنها:
أحد فلاسفة الإغريق كان يقول إن كل شيء في الحياة يتغير إلا قانون التغير نفسه ! فلماذا نتصور أن الحياة سوف تخالف هذا القانون فيما يخصنا نحن فقط فتبقى الأبواب دائما مسدودة .. و الاحلام بعيدة.

-
ألكسندر دوما، في الأوهام والأحلام يقول:
عِندما تُقارن مآسي الحياة الواقعية بالحياة الخيالية، لن ترغب في عيش الواقع مرة أُخرى، سوف تتمنى لو أنك تستطيع أن تستغرق فى الاحلام للأبد.

-
عبد الرحمن منيف، عنها يقول:
تحطمت أكثر الأحلام أعرف ذلك ، لم يبق إلاالقليل ، لكن معها ، وربما قبلها ، تحطمت أغلب الأوهام ،كلها ، لم أعد قادرا على عبادة أي صنم ، ولم يعد يرشدني ويقودني سوى الضمير.

-
برايان تريسي، يعلمنا كيف نحسب خطواتنا في طريق النجاح ويقول:
إن أسوأ المعتقدات المقيدة للذات هو الخوف من الفشل، الخوف من الخسارة، أو الفقر، أو الأخطاء، أو عدم تحقيق الهدف الذي وضعته لنفسك.

-
والشاعر النزال يحدثنا عن كلها، مجيبًا عن سؤالنا في أدناه؛

33. هل عشت عالم الأحلام والأوهام والأرقام، وأي سنة جزمت بأنها من عوالم الأوهام؟

قائلًا:
نعم عشت عالم الأحلام وما زلت أعيشه وأتقوّى به ليعينني على واقع قاسٍ ويلهمني الجمال فيما أكتب. إنه عالمي الجميل الذي أحياه وحدي حتى ينتج شيئًا أشاركه مع غيري في محاولة لتطريز اليأس بالأمل ورسم ملامح المستقبل بألوان السرور وإلقاء الضوء على ظلمات صنعها الظالمون.
أنا إنسان حالم مع أني لا أتخلى عن واقعية صارمة في التعامل مع الأمور، فالحلم هو أساس لبناء واقع جديد وهو ليس وهمًا نغرق فيه فنضيع.
قلت:

على ضفة الحُلْمِ أرسو
لِأَزْرَعَ قوتَ الفُؤاد

غِلالًا تُعَمِّر

والنَّبْعُ مِنّي قَريب

أَعُبُّ وَأَسقي

وَأَحْصُدُ ما كانَ مِنْ قَبْلُ زَرْعي

سَأَحنو، وَأَقسو

وَقَدْ حانَ وَقْتُ الحَصاد

سَأَعْبُرُ

قَبْلَ أَوانِ الغُروب

لأَطْلُبَ حَقّي

وأُعلِنَ شَوْقي

وما مِن سَبيلٍ

لِمَن شاءَ رَدْعي

على شَفَةِ النَّبْعِ أُلقي الرِّحال

أَعُبُّ الزُّلال

وَأَجني الغِلال

وَمَنْ جَدَّ عَزمًا

فما مِن مُحال

سيينعُ غَرسُ

ويَنْضُجُ عُرْسُ

ومِن دافِقٍ كالفُرات

يطيب النِّهال

**

وقلت:

أَنصَفتُ نَفسي
قصيدة
مكي النزال


أَنصَفتُ نَفسي بَعدَ طولِ خِصامِ
وَمَنَحتُها قِسطًا مِنَ الأَحلامِ

*
وَفَّرتُ نُصحي واحتِدامَ تَشَوُّقي
وَعَزَفْتُ عَن خَوضي عَتِيَّ ضِرامي

*
وَمَلَأتُ أَكوابَ الحنينِ تَخَيُّلًا
وَقَلَوْتُ آهاتي وَنارَ هُيامي

*
لَم يَبْقَ من عُمُري الكثيرُ، وآنَ لي
أَن أَستَريحَ بِقابِلِ الأَيّامِ

*

وَأَطوفَ آفاقَ السَّعادَةِ مُشرِعًا
بَوّابَةَ الأَنفاسِ لِلأَنسامِ

*

لَن يستَطيعَ الحُزنُ لَيَّ عَريكَتي
أَو يَستَطيعَ الهَمُّ مَسكَ خِطامي

*

لَن يَستَبيحَ الوَهنُ رِفعَةَ هِمَّتي
أَو يَستَبِدَّ بِخُطوَتي إحجامي

*

أَنا واهِبُ التُّفّاحِ حُمرَةَ خَدِّهِ
وَمُلَوِّنُ الأَزهارِ في الأَكمامِ

*

وَمُرَوِّضُ الأَمواجِ وَقتَ جُموحِها
وَمُرَقِّقُ الصَّرَخاتِ في أَنغامي

*

أَرخى لِيَ الإعصارُ صَهوَةَ ظَهرِهِ
وسَمَت تُنادِمُني ذُرى الآكامِ

*

وَتَقاطَرَت أَسرابَ طَيرٍ أَحرُفي
رِسَمَت مَواكِبَها ظَليلَ غَمامِ

*

يا غَيْمَةً عَبَرَت تَجُرُّ جَفافَها
ما عُدتُ ذاكَ المُستَفَزَّ الظّامي

*

في القَلبِ أَنهارٌ تَمُدُّ قَريحَتي
بِرَوائِعِ الإِبداعِ والإلهامِ

*

وَتَفيضُ بِالأشعارِ حِبرًا أَخضَرًا
يَجري بِسُقيا الحِسِّ في أَقلامي

*

يا نَجمَةً مَرَقَت تَجُبُّ ضِياءَها
سَيَشُقُّ فَجرٌ مِن رِداءِ ظَلامي

*

والشَّمسُ مِن روحي تَبُثُّ شُعاعَها
لِيُضيءَ مَلعَبَ عَدوِها المُترامي

*

أَنا مَن أَتاهُ السِّحرُ يَجثو عِندَهُ
يَرجوهُ ذِكرًا في شَفيفِ كَلامِ

*

أَنصَفتُ تاريخي وَسِرتُ مُباعِدًا
عَن لَوعَةٍ وَتوَجُّعٍ وَسَقامِ

*

وَهَدَمتُ بابًا كُنتُ فيهِ مُرابِطًا
مُتَرَقِّبًا تَجتاحُني أَوهامي

*

لأُعيدَ في نَفسي سُمُوَّ عَزيمَةٍ *** مَزهُوَّةً، يَحدو بِها إِقدامي


عشت عالم الأرقام منذ صغري فأنا اشتغلت تاجرًا وصناعيًّا ومزارعًا وسياسيًّا ومخطِّطًا وصحفيًّا، والأرقام حاضرة في كل هذه الأعمال منذ الغرس حتى الحصاد.
ليس للأوهام زمن محدد فهي موجودة بجوار الواقع في كل سنة وشهر واسبوع ويوم، بل في كل لحظة.
واجبنا أن نرصدها في دواخلنا وفي مجتمعاتنا فنحاربها بالحقائق الدامغة لأن الأوهام عوامل تخريب ودمار.


انتظرونا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,016,678,687
- شبح المستقبل - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي ال ...
- مبدأ الحوار المعرفي - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي ...
- عقلنة الكتابة - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي ا ...
- نرجسية الشعراء - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي ...
- الطغاة الجدد في حكومة الإسلام السياسي - ثورة التجديد الشعري- ...
- ثورة تشرين والعنف السياسي - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر و ...
- أواره مداد القلب - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مك ...
- التنظير في الشعر - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مك ...
- الترجمة كتابة - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي ا ...
- المثقف الشمولي عند - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي ...
- الشعر سمفونية لغوية في - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والص ...
- بنتُ قَوْمي: معلَّقَةُ العصر - شعر -
- المتثاقفون وأحكامهم المسبقة عند ناصية - ثورة التجديد الشعري- ...
- ظاهرة شعراء الكيس* - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي ...
- النقد المنهجي و- ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي ...
- حق صلاة البوح في جوف قصبة بردي - ثورة التجديد الشعري- مع الش ...
- الكون القمعي على قيد الوطن - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر ...
- قراءة في رواية موطن الخيبات للروائي فاضل العتابي
- فعل القراءة في التجربة النقدية - ثورة التجديد الشعري- مع الش ...
- التزیینیة والرؤیة الشكلیة في ا ...


المزيد.....




- صحيفة أمريكية: زيارة مسؤول أمني لبناني إلى واشنطن اتسمت بالج ...
- سرب من الطائرات المسيرة الصينية -يدمر- المدفعيات...صور
- قناة إسرائيلية تزعم أن قطر هي الدولة التالية على خط التطبيع ...
- رسميا.. لويس آرسي رئيسا لبوليفيا
- السودان.. حميدتي يشكر ترامب على قرار طال انتظاره 27 عاما
- البارغواي.. العثور على جثث متسللين من أوروبا
- مئات الإيطاليين يحتجون على الإجراءات الصحية في كامبانيا
- علييف يحدد شرط وقف الأعمال القتالية في قره باغ
- واشنطن: هيئة عالمية لمراقبة الأموال القذرة تعدل قواعدها للتص ...
- بلغاريا.. رئيس الوزراء ومسؤولون في العزل الصحي


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - فاطمة الفلاحي - مستوطنة الأحلام وسرية الأوهام والأرقام - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي النزال - الحلقة واحد وعشرون من – لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا- في بؤرة ضوء