أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - فاطمة الفلاحي - التنظير في الشعر - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي النزال - الحلقة الثالثة عشر من – لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا- في بؤرة ضوء














المزيد.....

التنظير في الشعر - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي النزال - الحلقة الثالثة عشر من – لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا- في بؤرة ضوء


فاطمة الفلاحي
(Fatima Alfalahi )


الحوار المتمدن-العدد: 6676 - 2020 / 9 / 14 - 14:15
المحور: مقابلات و حوارات
    


ادونيس يقول : "إن الشعر قادر على تغيير العلاقة بين الأشياء والكلمات.. وإن التنظير في الشعر ،هو مثل التحدث عن الحب، هناك أشياء من الصعب شرحها، فالعالم خلق لا ليفهم ولكن لأن يفكر فيه ولمساءلته."
1. لأنك شاعر مختلف عبر عن فهمه للثورة والثورات والعلاقة بين الفن الشعر والايديولوجية، هل تظن أن للشعر قدرة على تغيير المجتمع؟

يخبرنا الشاعر النزال ، قائلًا:

ابتداءً أقول إن أدونيس لم يعط صورة واضحة يهضمها القارئ، بل على العكس زاد الأمر غموضًا. نحن لا نحتاج لتنظير في الشعر، بل لتوفير الأجواء للشعراء ليطرحوا إبداعاتهم وعلينا أن نقدم لهم المساعدة والدعم في النشر والتوزيع والنقد الموضوعي والتسخير الإعلامي والكثير مما يحتاجه الشعراء لكي يُبلغوا رسالتهم الإبداعية والفنية؛ فالشعر رسالة كلما كانت أوضح كانت أكثر نفعًا وأيسر وصولًا.
وجوابًا على السؤال أقول: اسمحوا لي أن أكيّف الفعل فكلمة تغيير مهولة حين تتعلق بالمجتمعات والشعوب، ولذلك يمكن لنا أن نقول إن الشعر يؤثر في المجتمعات بكل تأكيد. وعلينا ان نحدد أن المجتمع الذي يتأثر بالشعر هو المجتمع المتلقي للشعر والمتذوق له، لا المجتمع المنفلت المفتش عن ملذات مادية وجسدية بعيدًا عن الروح وما تشتهي من كلام مفعم بالمشاعر الإنسانية والعاطفية التي تنعش النفس وتحرك القلب.
هنا تجب الإشارة إلى أن المجتمع يريد أن يكون الشعر على قياس ذائقته وألفاظه المتداولة وهنا يأتي دور الشاعر الذي لا يبتعد كثيرًا عن فهم وإحساس متلقيه، على ألا يتماشى مع الإسفاف ولا يهبط بمستوى إبداعه لكي يرضي أصحاب الذائقة الهابطة المفتشين عن متعة عابرة. إن للشاعر دورًا في تنمية الذائقة والارتفاع بالمفاهيم واقتناص صور الجمال والابتعاد عما سوى ذلك.
أما الحديث عن الثورات فذو شجون في بلداننا التي ابتليت بالطغاة والمارقين والمفسدين من شتى الألوان والأصناف الذين جلبهم الاحتلال ليكونوا مطاياه وأدوات تنفيذ مشاريعه الخبيثة.
الشعر في الثورات سلاح وموجِّه وضابط لإيقاع ونبض الثائرين والشعراء قادوا ثورات شعوبهم والتحموا بحشود الثائرين وكم ضحوا بحيواتهم على مذابح الحرية. أقول هذا عن الشعراء الأحرار الذين يستثمرون مواهبهم في حب الأوطان والشعوب، لا أولئك المطبلين من أشباه الشعراء المزيفين. لذلك نجد أن الطغاة يفتشون عن الصنف الثاني ويقربونهم ويخلعون عليهم العطايا لكي يكونوا أدواتهم السيئة في تزويق قبحهم والترويج لمشاريعهم المدمرة.
في بحث لي كتبت عن مسمى محدد هو (شعراء الموقف) وفرزتهم للونين أولهما فرسان الصهوات وهم الشعراء المقاتلين الفرسان. هؤلاء الذين يذكروننا بعنترة وأبي فراس الحمداني وعمرو ابن كلثوم وغيرهم من الأبطال.
شعراء اللون الثاني أمسيتهم فرسان المنابر وهم أصحاب الكلمة الحرة الذين لم يتسن لهم أن يكونوا فرسان ميدان ولكن يبقون فرسانًا بمواقفهم النبيلة وتضحياتهم الجسام وتفضيلهم الفقر على غنى السحت والمنصب المبني على باطل.

الويلُ كُلُّ الويْلِ للشُّعَراءِ = مِنْ فِتْنَةِ التُّجّارِ والأُمراءِ

ومِنَ السقوطِ على موائِدِ ذُلِّهِم = والسير خلف الطبل كالغوغاءِ

يَتَهافَتون على فُتاتِ موائدٍ = مُدَّتْ فِخاخًا للورى الضُّعَفاءِ

يتزاحَمونَ إلى بلوغِ نِهايةٍ = تودي بهِم لمصائِرٍ سَوداءِ

ويُسابِقونَ إلى الحضيضِ تَطَوُّعًا = معَ زُمرَةِ الباغينَ والسُّفَهاءِ

يا مَنْ تَخِذْتَ الشِّعْرَ حِرفَةَ خادِمٍ = لِحُثالةٍ حَكَمَت ببحرِ دماءِ

أرْخَصْتَ ما لو كُنْتَ تعرِفُ قّدْرَهُ = لَعَفَفْتَ عن موبوءَةِ الأجواءِ

أعطاكَ رَبُّكَ نِعمةً ترقى بِها = لَو كنتَ تعرِفُ قيمَة النَّعماءِ

الويلُ، كلُّ الويلِ، للشُّعراء = إن لم يكونوا الضَّوءَ في الظلماءِ

انتظرونا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,965,929,580
- الترجمة كتابة - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي ا ...
- المثقف الشمولي عند - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي ...
- الشعر سمفونية لغوية في - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والص ...
- بنتُ قَوْمي: معلَّقَةُ العصر - شعر -
- المتثاقفون وأحكامهم المسبقة عند ناصية - ثورة التجديد الشعري- ...
- ظاهرة شعراء الكيس* - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي ...
- النقد المنهجي و- ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي ...
- حق صلاة البوح في جوف قصبة بردي - ثورة التجديد الشعري- مع الش ...
- الكون القمعي على قيد الوطن - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر ...
- قراءة في رواية موطن الخيبات للروائي فاضل العتابي
- فعل القراءة في التجربة النقدية - ثورة التجديد الشعري- مع الش ...
- التزیینیة والرؤیة الشكلیة في ا ...
- تقنيات الشعر الحر - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي م ...
- مقاييس جديدة للقصيدة بعد ثورة الحداثة - ثورة التجديد الشعري- ...
- النظام التقفويّ في أجود الشعر - ثورة التجديد الشعري- مع الشا ...
- التناصية استحالة العبث خارج اللامتناهي، في- ثورة التجديد الش ...
- وعند -زُلَيخَته-، نتيه بين النبوءة وبين فتنة الغواية في- ثور ...
- نهر شعره ينهض على كتف فتنة الكتابة، عند الأديب عبد الستار نو ...
- مصلحة الشعب في حكومة مابعد الغياب الطوعي، حوار مع ناشطين في ...
- أسلوب التهدئة، والحقوق مستلَبة في حكومة مابعد الغياب الطوعي ...


المزيد.....




- صحيفة: جونسون سيحث البريطانيين على العمل من المنزل قدر الإمك ...
- وزير الدفاع الإسرائيلي يزور واشنطن لبحث قضية التصدي لإيران
- -ناسا- تعرض نسخة محدثة لبرنامجها الخاص باستكشاف القمر
- سجن جنود في الكاميرون بعد إدانتهم بقتل امرأتين وطفلين
- الجيش اليمني يعلن مواصلة تقدم قواته في معارك مع -أنصار الله- ...
- أنقرة تنتقد قرار الاتحاد الأوروبي بمعاقبة شركة تركية -خرقت ح ...
- ريابكوف: تقدم في المباحثات حول صاروخ Trident II الأمريكي
- الداخلية السورية تتشدد في ملاحقة الدراجات النارية بعد انتشار ...
- ظريف: لا معلومات لدينا عن محاولة روسيا رشوة -طالبان-
- عقوبات أوروبية على ثلاث شركات لانتهاكها حظر الأسلحة على ليبي ...


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - فاطمة الفلاحي - التنظير في الشعر - ثورة التجديد الشعري- مع الشاعر والصحفي مكي النزال - الحلقة الثالثة عشر من – لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا- في بؤرة ضوء