أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - حكومة التوقّعات والإيحاءات العجيبة














المزيد.....

حكومة التوقّعات والإيحاءات العجيبة


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 6703 - 2020 / 10 / 14 - 23:18
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


التوقعات مُهمّة جدّاً في الإقتصاد.
وعلى أساسها يبني الناس ، وأصحاب الأعمال والمشاريع ، نظرتهم المستقبليّة لفرص عملهم ، ومصادر رزقهم ، والتوسّع في مشاريعهم ، أو إيقافها ، أو تصفيتها أحياناً.
لقد تمّ إغراق الناس والإقتصاد في حالةٍ من إنعدام الثقة ، والتيقّن من المستقبل ، وبسيلٍ جارف من التوقعّات المتشائمة.
ويعودُ ذلكَ بدرجةٍ أساسيّة لإعتماد الجهاز الإعلامي والتنفيذي للحكومة على "الإيحاءات" ، وليس على الأفعال الملموسة.
هذه الحكومة( بفعل ظروف تكوينها المُلتَبِسة ، وليس بفعل عجزها عن فعل شيء) ، هي "ملِكة" الإيحاءات بإمتياز.
الإيحاء بأنّ الوضع الإقتصادي سيّء ، بل وكارثي أيضاً .
الإيحاءُ بأنّ الرواتب لن تُدفَع في الشهر القادم ، أو أنّها(في أفضل الأحوال) ، سيتمُّ تخفيضها.
الإيحاء بالقدرة التامّة على "إصلاح" الإقتصاد ، بل و "تغييره" خلال مُدّة قصيرة جدّاً.
الإيحاءُ بالقوّة.
الإيحاء بالضعف ، وقلّة الحيلة.
الإيحاء بالقدرة على ضبط زمام الأمور ، وبأنّ كلّ شيءٍ على مايُرام .. والإيحاءُ أيضاً بأنّ كُلّ شيءٍ ليس على مايرام ، في الوقت ذاته.
الإيحاء بأنّنا قادرونَ على بناء "دولةٍ" في بضعة أشهر ، بينما لم يتمكّن "الآخرون" من بناءها ، بل وأضعفوها ، طيلة سبعة عشر عاماً.
ونتيجة كُلّ هذا الكمّ الهائل من "الإيحاءات" المتضاربة ، هي المزيد من القلق والتوجّس ممّا سيحملهُ المستقبل القريب للناس .. وبالتالي حدوث إنكماش كبير في النشاط الإقتصادي ، يقترب تدريجيّاً من الركود ، وأرتفاع ملموس وتدريجي في سعر صرف الدولار مقابل الدينار ، وأنخفاض الإنفاق والطلب ، وخوف أصحاب المشاريع الصغيرة(التي تقوم حاليّاً بالأنشطة الرئيسة للقطاع الخاص) ممّا سيحملهُ المستقبل القريب من مفاجئات غير سارّة لهم ، وإستعداد بعضهم للتوقّف عن العمل في بيئة تفتقر للحدّ الأدنى من ضمان عائد رأس المال ، وأحتمال تسريح عشرات الآلآف من العاملين الذين ليس لديهم أيّ فرصة للعمل والتوظيف خارج هذه "المشروعات" ، التي لم تعُدْ لدينا "مشاريع" سواها.
الإقتصاد يعيشُ ويتنفّسُ على إيقاع التوقّعات ، ويموتُ بـ "السكتة" اذا تمّ تجاهل ردود فعل الناس على "تصرّفات" الحكومة ، وإذا لم تُضبَطْ هذه التصرفّات ، و "تُسوّقْ" الى الناس بدقة.
تحتاجُ الحكومة إلى شيءٍ من الهدوء ، وإلى قدرٍ أكبر من الحكمة ، وإلى أن تكفّ عن بناء المتاريس ، وإعلان الحرب على جميع الجبهات .. من السياسة ، إلى الإقتصاد ، وصولاً بـ"جحافلها" إلى مجتمعات و"تنظيمات" ماقبل الدولة .. فهذه "الأهداف" هي أكبر من قدراتها بكثير ، وأكبر من المُدّة المتاحة لها للعمل ، وبالتالي فهي قد تتسبّبْ في " كَسْرِ ظهرها" في أيّ لحظة.
إعملوا بهدوء على "مصارحة" الناس بحقيقة أوضاعهم الإقتصاديّة ، ليس من خلال التهديد والوعيد ، و ليس بـ "صفعهم" على وجوههم بإجراءات صادمة ، وبسياسات وخطط واستراتيجيّات "كرنفاليّة" و "إعلاميّة" و مُستعجَلة .. بل من خلال تعزيز ثقة الناس بكم ، من خلال التأكيد على صيانة مصادر الرزق ، وأستدامتها .. وإلاّ فأنّ العواقب الإجتماعية والإقتصاديّة والأمنيّة( والتوظيف السياسي لها من قبل "المُعارضين" للحكومة الحاليّة ، ستكونُ وخيمة ، ووخيمةٌ جدّاً.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الموازنة العامة، والموازنة النقدية، وأزمة الإدارة الماليّة ف ...
- مشكلة الرواتب، وعجز الموازنات، وأزمة الإدارة الماليّة في الع ...
- جمهورية كردستان الحمراء، وجمهوريّة ناغورني قره باغ..الحمراء ...
- تحالُفات وتفاهُمات وتطبيع ، وقرارات سياديّة ، ومصالح عُليا
- اليُتْمُ أليف .. والأيتامُ كذلك
- دائماً .. هناكَ حربٌ جديدة
- مكسورُ الظهرِ ومكسورُ القلبِ ومكسورُ الخاطر
- داخل الكليبتوقراطية العراقية : تقرير النيويورك تايمزعن الفسا ...
- سَنَنْتَخِبُ عندما يحدثُ ذلك .. الآنَ لا
- ليو و لِيان .. وأُمَّهُما البيضاء الطويلة
- العيدُ والكوفيدُ والحَرُّ والخَرَفُ الوطنيّ
- عندما تَجِفُّ على الرملِ ، وتحتفي بكَ اليابسة
- أنا أعرفُ الأشياءَ عندما تنتهي
- أنتَ أعرَج .. ولَنْ تَلْحَقَ القافلة
- أوُدُّ لو أنّنا نجلسُ الآنَ .. معاً .. يا أبي
- الإقتصاد العراقي .. مأزق الحالة ، وإشكاليّة الحَلّ
- 14 تموز 1958 .. جَدَل التكريس والمُغادَرة
- في العاشرةِ من العُمْر .. كنتُ أقرأ
- توقيتاتٌ للقتلِ بالساعاتِ الكبيسة
- جسورُ بغدادَ فارغةٌ كالقلب .. حَتّى مِنّي


المزيد.....




- الإنتاجات الرمضانية
- المجلس الاقتصادي يثبت عبث الحوثيين بالواردات النفطية وبيعها ...
- بنشعبون والجواهري يلاقيان مديرة النقد الدولي
- الوكالة الذرية تؤكد أن إيران بدأت إنتاج يورانيوم مخصب حتى در ...
- وكالة الطاقة الذرية تؤكد أن إيران بدأت إنتاج يورانيوم مخصب ح ...
- ما الذي يجعل القطاع الزراعي بمصر أقل تنافسية محليا ودوليا؟
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 1 ...
- انتكاس آمال وست هام في الوصول للمربع الذهبي بخسارته في نيوكا ...
- شهر رمضان في ظل وضع اقتصادي خانق في لبنان
- لليوم الثاني على التوالي..القبض على متهم بحوزته أطنان من خام ...


المزيد.....

- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - حكومة التوقّعات والإيحاءات العجيبة