أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جلال الصباغ - مقتدى الصدر يختصر القضية







المزيد.....

مقتدى الصدر يختصر القضية


جلال الصباغ

الحوار المتمدن-العدد: 6693 - 2020 / 10 / 3 - 11:54
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


كانت التغريدة الأخيرة لمقتدى الصدر تعبيرا واضحا عما يجول في خاطر أحزاب السلطة بمختلف مشاربها وانتمائاتها، بخصوص الموقف من انتفاضة أكتوبر، وما هو المسموح للمنتفضين القيام به وما هو غير المسموح.

عدم الانخراط في اية جهة سياسية أو تشكيل اي حزب سياسي من قبل المنتفضين هو مطلب مقتدى ومطلب كل القوى والاحزاب داخل النظام، لأنهم يعلمون جيدا أن اي حركة سياسية قوية تعني تنظيم الجماهير وأي وعي سياسي يعني المطالبة باسقاطهم جميعا.

ان فلسفة مقتدى ورفاقه في سلطة النهب والقتل هو محاربة الانتفاضة باي شكل من الأشكال سواء بالقتل او التشويه او ضربها من الداخل عن طريق دعوات مشبوهة كالتي أطلقها مقتدى وهي عدم التسيس،. وللأسف الشديد فإن الكثير من المنتفضين قد انزلقوا لمثل هكذا دعوات مشبوهة خصوصا في بداية انطلاق الانتفاضة، حيث كانت شعارات البعض كلا للتسيس وكلا للتنظيم وكلا للقيادة، وهذه الدعوات كما أكدنا على ذلك منذ البداية هي دعوات النظام وأحزابه.

ان الهدف من مثل هكذا دعوات هو ضمان بقاء المطالبات إصلاحية خالصة لا تمس النظام و لا تتدخل في السياسة، فالذين يمارسون السياسة هم فقط مقتدى والحلبوسي والبارزاني وقيس الخزعلي وهادي العامري ومن لف لفهم، أما المنتفضون الذين خرجوا من أجل الحياة الحرة الكريمة، يجب أن يخرجوا للتظاهر ويطالبون بالتعيين والخدمات وفي نفس الوقت يشكرون مقتدى والكاظمي وبرهم صالح على ما قدموه فهم الوحيدين من حقهم ممارسة السياسة اما المنتفضين فلا بأس أن قتل وجرح عشرات الآلاف منهم ولا بأس أن سرقت مئات المليارات من ثرواتهم، ما عليهم سوى القبول بالأمر الواقع وهو قيادة شلة اللصوص لهم!!

هكذا هي معادلة قوى وأحزاب السلطة فهم يقولون ها هنا نحن نقتل ونسرق ونبيع البلد لإيران وأمريكا والخليج وما عليك عزيزي المنتفض الا الإذعان والخنوع وان اعترضت فمن حقك لكن اياك ان تدخل السياسة وتطالب بإسقاط النظام، اياك ان تعبر عن قناعات سياسية مخالفة لرؤى مقتدى وامثاله!!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اختطاف احمد الحلو
- عام على انتفاضة أكتوبر
- يقتلون القتيل ويمشون بجنازته
- تساؤلات حول انتفاضة أكتوبر
- لا مساومة على إسقاط النظام
- من يقتلنا يا ترى ؟
- دلالات اختطاف سجاد العراقي
- قوى الثورة المضادة تتهيأ لأكتوبر
- الانتحار احتجاج ورفض للواقع البائس
- بين الزنكلوني ومقتدى الصدر
- بلاسخارت والمرجعية والمطبلين
- أكتوبر على الأبواب ... لنتحد من أجل الخلاص
- دروس من انتفاضة أكتوبر العظيمة
- في العلاقة بين الطليعة الثورية والجماهير
- لا جديد في دولة الطوائف
- قلوبنا مع جماهير السودان التي تواجه الفيضان
- مسرحية حصر السلاح بيد الدولة
- عن الجيوش الإلكترونية التابعة للنظام
- أكتوبر ٢٠١٩ - أكتوبر ٢٠٢& ...
- من سرق اتحاد الطلبة ؟!


المزيد.....




- إصابة شرطيين في السودان بعد اشتباك مع المتظاهرين
- تجمع المهنيين السودانيين: الهجوم على المتظاهرين السلميين است ...
- رأس المال: II- الإنتاج الراسمالي كإنتاج لفائض القيمة (110)
- تجمع المهنيين السودانيين: إطلاق غاز مسيل للدموع على متظاهرين ...
- تجمع المهنيين السودانيين: إطلاق غاز مسيل للدموع على متظاهرين ...
- الخرطوم.. الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين ...
- حزب التجمع ينعي د.حسن حنفي أحد مؤسسي”الحزب”:صاحب دراسات وكتا ...
- الشرطة السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الم ...
- ما صلاحيات البرلمان السوداني من أجل الاستجابة لمطالب المتظاه ...
- نائب يُدافع عن ريش وينتقدم مهاجميه بعد تناوله معاناة الفقراء ...


المزيد.....

- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جلال الصباغ - مقتدى الصدر يختصر القضية