أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - اللاسامية الجديدة!














المزيد.....

اللاسامية الجديدة!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6677 - 2020 / 9 / 15 - 09:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


موجة جديدة من اللاسامية تطل براسها الان و الهدف هم العرب و المسلمون .بدات هذه الظاهرة فى امريكا بعد العمل الارهابى فى ايلول عام 2001 ثم بدات تنتقل الى البلدان الاوروبية و ان بدرجات متفاوتة. .هناك اسباب عديدة لانتشار هذه الظاهرة منها الارهاب الاسلاموى الذى حصل فى امريكا ثم فى اوروبا الذى تم استثماره من قبل اعلام موجه لشن حملة كراهية ضد العرب و المسلمين .و اذا حسبنا عدد ضحايا الاعمال الارهابية الاسلاموية التى جرت فى الغرب مجتمعه فانها لا تتعدى اربعة الالاف قتيل فى الحد الاقصى .
و هى لا شى يقارن بما فعلته امريكا من حصار للعراق مات فيه حوالى مليون طفل و من احتلال للعراق مات فيه مئات الالاف من العراقيين .لكن الضح الاعلامى المعادى للعرب و المسلمين زاد عشرات الاضعاف عما كان عليه من قبل .و اذكر هنا ان تشويه صور العرب فى الافلام و سواها فى وسائل مسالة قديمة على ظهور الحركات الاسلاموية الارهابية .و يلعب الصهاينة دورا مهما فى هذا المضمار خاصة ان اليهود يملكون حوالى 95 بالمائة من وسائل الاعلام فى العالم و هو رقم مخيف مقارنة بحجم اقلية لا تتعدى ال 14 مليون من البشر .
و هدف الصهاينة الدائم و هى استراتيجية لم تتغير يوما هو ضرب العلاقه بين الغرب و العرب و المسلمين .ففى اعقاب احداث ايلول فى امريكا ,ما زلت اتذكر اول رد فعل اسرائيلى عندما قال نتنياهو فى وصف الحادث بانه (فيرى غود ) اى ان اول ما فكر به هو استغلال الامر لمصلحة اسرائيل , ثم تراجع عن العبارة لكنه كشف موقفه الحقيقى.ان الحقيقة التى يجب ان اركز عليها ان اليهود الصهاينة هم من يقود الان الحملة ضد السامية.
من الضرورى ان ياخذ العرب و المسلمين دورا اكبر فى الغرب من خلال العمل على اضعاف ثقافة التعصب و الارهاب لان هذا يلعب دورا فى اضعاف اللا سامية الجديدة .انها معركة فكرية اعلامية و ثقافية لا بد من خوضها لاجل التنوير الذاتى و لاجل تنوير الراى العام فى الغرب من انه من غير العدل الحكم على ثقافة باكملها بالارهاب من خلال عدد صغير جدا من الاشخاص






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضرورة تجاهل هؤلاء
- الاستثمار فى الضعف!
- ن الاعياد و عن استعادة الزمن المقدس !
- سذاجة حالم
- كم نحن اغبياء !
- دعونا نصبح فيلة !
- هل نشهد ميلاد الحداثة العربية!
- بين حربين !
- ملاحظات حول مفهوم الوطن
- نحو بناء استراتيجة الامل فى المنطقة العربية !
- لاجل قطيعة تاريخية و ابستومولوجيه مع الجزيرة العربية !
- متاعب الكتابة
- عن النمل و العصافير و عن البشر!
- هل انتهت الايديولوجيا ؟
- الكونغو (قلب الظلام!!!) الحرب المنسية : 10 مليون قتيل و ملاي ...
- شكاليات ثقافية حول التربية و التعليم؟
- رياح تهب و مصائر تقرر!
- افى سوسيولوجيا الاسلام السياسى
- على ابواب عصر جديد !
- الدرس الاكبر فى الحياة!


المزيد.....




- طهران ترد على حجب أمريكا عشرات المواقع الإعلامية الإيرانية: ...
- طهران ترد على حجب أمريكا عشرات المواقع الإعلامية الإيرانية: ...
- ساحل العاجل.. الحكم على رئيس الوزراء السابق بالسجن مدى الحيا ...
- إسرائيل.. خلاف داخل -حكومة التغيير- بشأن -قضية الغواصات-
- ميركل: إصابات متغير -دلتا- ترتفع في ألمانيا
- جامعة روسية ستساهم في تطوير أقمار صناعية لدراسة المناخ الفض ...
- الخارجية الروسية تستدعي سفيرة بريطانيا على خلفية حادث المدمر ...
- بالفيديو: خلف جدران سجن باماكو للنساء... مشاغل ودورات تدريبي ...
- محللون يتوقعون ارتفاع سعر برميل النفط إلى نحو 100 دولار العا ...
- كل ما يجب أن تعرفه عن مؤتمر برلين الدولي المخصص لمناقشة مستق ...


المزيد.....

- إليك أسافر / إلهام زكي خابط
- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - اللاسامية الجديدة!