أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - عن الدوران في الدائرة (3 )














المزيد.....

عن الدوران في الدائرة (3 )


خليل قانصوه
طبيب متقاعد

(Khalil Kansou)


الحوار المتمدن-العدد: 6572 - 2020 / 5 / 24 - 20:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من نافلة القول أن غاية التفكر مساهمة ً في إنجاح العيش المشترك في إطار مثل المجتمع الوطني هي التأكيد على جدوى و ضرورة هذا التشارك من منظور إنساني حضاري . ذلك يفترض مقاربة علاقة بين الناس تكون ملائمة للتعارف و التجاور و التعاون و التضامن بخلاف الفردية والأنانية اللتين يتسم بهما الالتقاء الظرفي بين التاجر و بين المشتري العابر !
بكلام مبسط ، إن العيش المشترك الوطني هو شرط لا بد منه للاستقرار و الإنتاج والتقدم ، يتطلب توفره عملا متواصلا على الصعد الثقافية و العلمية و التربوية من أجل تحسين قواعده وإقناع الناس بقبولها و الالتزام بها باسم المصلحة العامة .
إن الإشكال المزمن الذي يعترض آلية العيش المشترك في لبنان و سورية و الأردن و العراق هو معطى ملموس لا يحتاج إلى براهين ودلائل على وجوده ، و لا نجازف بالقول أن مرده عائد إلى اعتداء السلطة الحاكمة حاليا ،على الدولة أو بالأحرى إلى مصادرة الدولة و ارتهانها ، كما صودرت وارتهنت في السابق الأديان و الشرائع في مراحل انحطاط الممالك و الدول قبل أفول نجمها . ينبني عليه أن كف أذى السلطة المعتدية هو مسألة مصيرية ووجودية . مهما يكن فإن التجارب التي تراكمت منذ سنوات 1970 إلى الآن ، تثبت أن هذه السلطة الحاكمة أضرت كثيرا المجتمع الوطني و مثلت عن جدارة بداية الانحطاط الذي يكاد في الراهن أن يبلغ مداه .
الرأي عندي أن القضية الوطنية بمجملها وصلت إلى مفترق طرق ، فأما أن تسقط السلطة و أما أن تسقط الدولة . بتعبير آخر أما الثورة على السلطة من أجل اقتلاعها و إما الضياع . استنادا إليه ، إن المسألة الرئيسة الآن هي " الثورة الوطنية " بما هي خشبة الخلاص من الغرق .
من البديهي في هذا السياق القول أن " الثورة الوطنية " لا تستورد و لا تأتي على شكل هبات و مكرمات ، فكل مجتمع يخلق ثورته الوطنية بنفسه على مقاساته ، هذه سيرورة ضرورية تنطلق بين الحين و الحين في المجتمعات الوطنية النابضة حيوية ، إعادة للتأسيس بعد الانعطافات المفصلية ، أو تجديدا أو ترميما كما تقتضي الظروف .
فما يلزم ببساطة هو دولة تسهر على حسن سير العمل في إطار العيش المشترك ، أي أنها تفرض المساواة المطلقة بمنع التمييز على أساس الحسب و النسب و العرق والدين و العقيدة بالإضافة إلى ضمانة الأمن وتوزيع الخدمات المتوفرة في مجالات فرص العمل و التعليم و الطبابة و الحد الأدنى من مستلزمات العيش ، توزيعا عادلا .
و لكن هل أن أسقاط السلطة ممكن في هذا الزمن ؟ كون السلطة ذات قوة كبيرة ، ذاتية و خارجية ، الأمر الذي يجعل من كفاحها أصعب من معركة التحرير الوطني ضد الاستعمار حيث بالإمكان أحيانا الاستفادة ضده من دعم الرأي العام الخارجي ، في مقابل العنف الداخلي الذي لا يخضع إلا لميزان القوى الداخلي و لقانون الغاب . ربما يكون هذا واحدا من الأسباب التي تجعل الاستعمار يستخدم الحرب الداخلية ، بالوكالة ، كوسيلة للتمدد .
مجمل القول أن العنف ليس ملائما في هذا الزمان في مقارعة السلطة الفاسدة و المتآمرة لأن الاستعمار يقف دائما خلفها متـأهبا لدعمها و الدفاع عنها . هذا لا يعني على الإطلاق أن اسقاط هذه السلطة مستحيل ، و لكنه يتطلب أيجاد الأساليب و الوسائل الكفيلة بتعطيل دورها كوكيل أو وسيط ، يعمل في الداخل في خدمة الخارج . بكلام آخر ان النضال التحرري ضد السلطة الوكيلة ليس صراعا عنيفا بين قوتين متناقضتين ، الغلبة فيه هي حكما للقوة الأكبر ، أي للسلطة و دعامتها الخارجية ، فالجماعة التي تحكمها مثل هذه السلطة لا تقتدر منطقيا على مضاهاة هذه الأخيرة ماديا ، أي بالسلاح و المال و عدد المرتزقة ، و لكنها تستطيع بالقطع التفوق و الانتصار عليها بالعقل و الوعي و الحيلة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,644,751
- عن الدوران في الدائرة (2)
- عن استمرار الدوران في الدائرة (1)
- في ذكرى النكبة ، تفكر في القضية الفلسطينية
- في ذكرى النكبة
- نكاية بالطهارة
- قوميات و أقليات
- ماذا يجري في لبنان ؟
- ملحوظات عن الوضع في لبنان
- من أجل السلامة العامة !
- الخلاعة السياسية
- من الاستعمار بالمحاصصة إلى فوضى المناطق الأمنية
- مفهوم الخصم و زبّال نيويورك
- عودة إلى المختبر اللبناني
- المشروع الشيوعي و محاور العمل
- المصريون و الدولة المصرية
- الوباء و الحرب
- ملحوظات على ورقة عمل - للمرحلة الانتقالية -
- آكل النمل الحرشفي و تهتُّك القادة
- فاتورة أيلول
- الموت من جراء الوباء أو التلوث أو الحرب


المزيد.....




- لأول مرة في عهد بايدن.. جيش أمريكا يقصف ميليشيات تدعمها إيرا ...
- لأول مرة في عهد بايدن.. جيش أمريكا يقصف ميليشيات تدعمها إيرا ...
- فورد تطرح نسخة فاخرة من Explorer الجبارة
- ملكة بريطانيا تتحدث عن تجربتها الخاصة مع لقاح كورونا 
- برلماني روسي: الناتو سيبدأ في الانهيار إذا تخلى عن مفهوم -ال ...
- عباس يدعو  للالتزام بالتفاهمات و-فتح- ستخوض الانتخابات بلائح ...
- تمديد العقوبات على شخصيات يمنية... ومجلس الأمن يضيف اسم مدير ...
- أكبر لوحة في العالم ستباع بالمزاد بدبي لتمويل أعمال خيرية لأ ...
- مصر القديمة: كيف كان يشرب الفراعنة البيرة؟
- لماذا تثير صفقة المقاتلات الروسية لمصر قلق واشنطن؟


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - عن الدوران في الدائرة (3 )