أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - يوميات الانتفاضة 5














المزيد.....

يوميات الانتفاضة 5


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 6486 - 2020 / 2 / 8 - 20:01
المحور: الادب والفن
    


1
أخوانُ مرّةَ قد أضاعوا دينَهم .. نهبوا العراق و دنّسوا الأخلاقا
هاهم لصوص الله فاضَ نفاقُهم .. قتلوا الشبابَ وقطّعوا الأرزاقا
................................
2
الحقدُ والإيمانُ مرتبطانِ ..مثل ارتباط الشرّ بالشيطانِ
صارت مذاهبُهم جميعا داعشا ..سحقا لخامنئي على سلمانِ
.....................................
3
الناصريّةُ سوف تنتصرُ.. جهّزْ قضاءكَ أيها القدَرُ
لشبابنا الثوّار سانحةٌ .. في صوتها البركانُ ينفجرُ
................................
4
تجلّت رزايا بين دينٍ وأوطانِ..وقد عادت الآمالُ في صوتِ شبّانِ
لقد جمع الشيخُ المفاسدَ كلَها.. يصلّي لأمريكا يحجُّ لإيرانِ
..........................
5
جذوري وأوراقي وساقي تبغددوا..وفي ساحة التحرير صوتي يغرّدُ
فقل للذيول التابعينَ الا اخسأوا..فإنّ الشباب الثائرين تمرّدوا
................................................
6
دع السيادة يا مهدي فلستَ لها..أهلا فإنّك بالزمخاتِ تنقادُ
ارحل لإيران واقعد في ولايتها..ضاقت بكم بعد هذا العار بغدادُ
........................................
7
دع عنكَ أمريكا وذرْ إيرانا ..وكنِ العراقي الطيّبَ الإنسانا
من عنبر المشخاب أو من سومرٍ..هبّت رياح العزّ في بغدانا
.........................................
8
رأيتُ ذيول البعث عادوا مجدّدا..فهذا لعمّارٍ وذاك لمقتدى
وكلٌّ لأمريكا وإيرانَ خادمٌ..وألقوا على الشبّان موعظةَ الردى
....................................
9
على الثائرين المخلصين سلامُ ..وفي ساحة التحرير قامَ إمامُ
إمامٌ يرى العلمَ المعاصرَ هاديا..وفي عُرفهِ الإنسانُ ليس يضامُ
.................................
10
مثلُ ابن صبحةَ عاثَ السيّدُ الغنِجُ..وعاثَ ضبّاطُهُ والشرطةُ الدمِجُ
فأطلقوا النارَ والشبّانُ عاريةٌ..صدورهم حيث سالَ الربّ والمهَجُ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,264,733
- يوميات الانتفاضة 4
- وداعا محمد شحرور
- يوميات الانتفاضة 3
- ذكرى الجواهري
- يوميات الانتفاضة 2
- يوميات الانتفاضة 1
- إلى الحُطيئة
- تنهدات ذاتية 6
- تنهدات ذاتية 5
- سيّد القمني رائد التنوير
- تنهدات ذاتية 4
- اعتراف متأخّر
- تنهدات ذاتية 3
- إلى علاء مشذوب
- 8 شباط الأسود
- يوميات عراقية 6
- يوميات عراقية 5
- يوميات عراقية 4
- متقاعد في الدنمارك
- تحيةٌ لأستاذي


المزيد.....




- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - يوميات الانتفاضة 5