أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - متقاعد في الدنمارك














المزيد.....

متقاعد في الدنمارك


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 6115 - 2019 / 1 / 15 - 07:59
المحور: الادب والفن
    


مدمنٌ على الكسلِ ... حالمٌ بلا أملِ
زوجتي تؤنبني .. قم نزارُ واشتغلِ
يا غريبَ عالمنا ..أنت وحشةُ الأزلِ
إذ أراكَ ملتحدًا .. بالإلهِ والرسلِ
واقفاً على طللِ .. شاعرا بلا غزلِ
أنت مثلُ قافلةٍ .. أقفلت بلا إبلِ
هذه مصيبتُنا .. لم نرقْ فننفعلِ
تارةً تسامحني ..في دلالها الجذلِ
ياسمينُ أنجبها ..في دمشقَ من عسلِ
الجلوسُ ملحمةٌ .. من طبيعة الجبلِ
لا تهزّني امرأةٌ .. في الحوار والجدلِ
ها هنا الدنماركُ لم ..نختلفْ على شُغلِ
والسؤالُ فلسفةٌ .. لا أخافُ من زللِ
والكلامُ حيّرني .. هل أنا على خللِ
الوجودُ يعبرني .. كالجبان والبطلِ
قال لي بحكمتهِ .. يا نزارُ : لا تسلِ
كم أراهُ معتدلا .. والشعوبُ في خطلِ
أرضنا لها نظرٌ .. إذ تدور في جللِ
إنّها تعاقبنا .... جدّها بلا هزلِ
والهوى يعلّلنا ..في الغناء والزجلِ
في كتابنا لممٌ ... للعناقِ والقبَلِ
قامتي بلا جسدٍ ..أبتدي ولم أصِلِ
لا تحدّني ضفةٌ .. لا يخيفني أجلي
لا إلهَ يسألني .. . لا نبيَّ يشفعُ لي
والغريبُ مستلبٌ .. عبرَ عالم المُثُلِ
إن يخَفْ حكومتَهُ.. ينتحبْ ويرتحلِ
للنجومِ قد صعدت .. آهةُ الإمامِ علي
ساسة العراقِ بلا ..رحمةٍ ولا خجلِ
(فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ)..علّةٌ على عللِ
أغبياءُ في العملِ .. أنبياءُ في الدجلِ
(كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُمْ )..خالفوهُ بالثُلَلِ
إنها محاصصةٌ .. لا دواءَ للخبلِ
في دمشقَ موعدنا ..موعدٌ بلا أجلِ
الدموعُ جامدةٌ .. لم نبحْ فتنهملِ
الجراحُ نكتمها ..والدماءُ في المقلِ
في العراقِ لي وطنٌ.. قد أصيبَ بالشللِ
نحن من تعاورهُ ..لا تآمرُ الدوَلِ
أصدقاءُ صفحتنا .. يسخرونَ من فشلي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,978,059,938
- تحيةٌ لأستاذي
- يوميات عراقية 3
- يوميات عراقية 2
- سقوط العمائم
- بغدادُ يا قلعة الثعالب
- شقشقة مهاجر
- يوميات عراقية 1
- فنان العراق
- البوم يحلّق في المساء
- هموم عراقية 2
- هموم عراقية
- عيد ميلاد عراقي
- منمنمات عراقية 2
- منمنمات عراقية
- ثرثرة مضادة
- تنهدات ذاتية 2
- تنهدات عراقية 3
- ربوة الجمال
- لصوص الله
- لا يبصرون


المزيد.....




- أطراف الحوار الليبي يستأنفون مشاوراتهم الثلاثاء ببوزنيقة
- كاريكاتير العدد 4780
- مجلس الحكومة سيتدارس الخميس المقبل مشروع قانون يتعلق بشرطة ا ...
- وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان تفتح نقاشا عموميا حول سبل ...
- بريطانيا تعيد لوحا سومريا نادرا إلى العراق
- الكشف عن عرض رفضه الفنان المنتصر بالله من جمال مبارك وحقيقة ...
- روسيا.. توقيف شخص كان يهدد بتنفيذ تفجيرات في بطرسبورغ
- ورشة -موسفيلم- تقيم مهرجان -الأفلام الذهبية لسيرغي بوندارتشو ...
- في خطوة مفاجئة الممثل الشهير دواين -ذا روك- جونسون يعلن تأيي ...
- انّهُ انتِ ...


المزيد.....

- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - متقاعد في الدنمارك