أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - عيد ميلاد عراقي














المزيد.....

عيد ميلاد عراقي


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 5917 - 2018 / 6 / 28 - 04:30
المحور: الادب والفن
    


في الأوّل من تموزَ ولدتَ ؟ فأنتَ عراقي
وتموجُ تجيشُ بصدرِكَ آهاتُ الآفاقِ
اخفضْ رأسَكَ لا تنظرْ للأعلى فرفاقكَ ليسوا برفاقِ
وبلادُكَ خانتْكَ وخانت أحلامَ العشّاقِ
ميلادكَ معضلةٌ من رأسك حتى حتى الساقِ
أنت الحالمُ أنت الحاملُ همّ الدنيا أنت الشرقيّ بلا إشراقِ
من سومرَ للمشخاب إلى بغدادَ عبرتَ بغير وفاقِ
ضاقت بغدادُكَ لا يأويكَ سوى المنفى البرّاقِ
هاجرتُ وأرداني في الكرخِ سوادُ الأحداقِ
أصحابي والأهلُ ومكتبتي لي ذكرى في كلّ زقاقِ
مازلتُ هنالكَ أحلمُ ما بين لقاءٍ وفراقِ
ضاق الرحبُ بنا والتفّتْ ساقٌ لا تسألني أين مساقي
في حنجرتي نارٌ ومياهٌ في آماقي
البعثُ الفاشيُّ مضى لمّا جاءكَ عهدُ السرّاقِ
إسلاميّونَ عفالقةٌ لا عهدَ لهم لا يوفون بميثاقِ
ماذا ترجو من رجل الدين النهّاقِ ؟
إذ أنّ شعارهمو قطعُ الأرزاقِ مع الأعناقِ.
بغدادُكَ قد خُذلت ما بين نفاقٍ وشقاقِ
المجدُ لمن خانَ مبادئهُ من أجل الوطن الوطن الباقي
المجدُ لمن خان الحزبَ لمن خان الربّ لأجل القلب الخفّاقِ
للحريّةِ للسلمِ وللحبّ الصافي الأعراقِ
فبلادُك حائرةٌ مابين الأفعى والترياقِ
إبليس الأفعى يغرينا بعمامةِ شيخٍ نصّابٍ أفّاقِ
إذ حول صبايا الصحراء يحومُ الضبعُ بلا إشفاقِ
يا أهلَ بلادي أصرخُ فيكم صرخةَ مشتاقِ
ها أنتم قد أيقنتم أنّ رجال الدين بلا أخلاقِ
عودوا للفطرةِ للحكمةِ للطبع الخلّاقِ
للقرآن المهجور إلى الآيات الرائعة الأنساقِ
للحن الغابر من قيثارةِ سومرَ للإنسان الراقي
سحقا للشيعة والسنةِ سحقا للجهل الراسخ في الأعماقِ
سحقا لضلالات مذاهبهم للفقه المسعور المسموم الأشداقِ
تحيا بغدادُ سلامٌ للحانةِ للصهباءِ سلامٌ للشارب والساقي
مرحى لشراب الجنّةِ من كفّ أبي إسحاقِ
مع صوتِ أبي يعقوب العذب الرقراقِ






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منمنمات عراقية 2
- منمنمات عراقية
- ثرثرة مضادة
- تنهدات ذاتية 2
- تنهدات عراقية 3
- ربوة الجمال
- لصوص الله
- لا يبصرون
- سقط الجرذ العتيد
- تنهدات ذاتية
- قصة حب من سبعينات بغداد
- القيثارة السومرية
- دارميات 2
- دارميات 1
- تهويمات عراقية 3
- تهويمات عراقية 2
- تهويمات عراقية 1
- تنهدات عراقية 2
- تنهدات عراقية 1
- ومضات عراقية 1


المزيد.....




- الجواهري.. واش الملك يدير كلشي؟!
- السجن لمترجمة أميركية زودت حزب الله بمعلومات عن اغتيال الشهي ...
- هاريسون فورد أصيب في كتفه خلال تصوير فيلم “إنديانا جونز”
- حقيقة عودة عبلة كامل إلى التمثيل مرة أخرى
- صدور كتاب -جينالوجيا التقدم..- للباحث الإردني إبراهيم غرايبة ...
- كاريكاتير الخميس
- محمد راسم.. لماذا يحتفل غوغل بفنان المنمنمات الجزائري؟
- البنتاغون: برمجيات الهاكرز الروس لا تستهدف الحواسيب التي تثب ...
- بريتني سبيرز تطالب المحكمة برفع وصاية والدها عنها
- بايدن يرشح خبيرا بالشأن الروسي لمنصب الممثل الدائم لمنظمة ال ...


المزيد.....

- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - عيد ميلاد عراقي