أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - عيد ميلاد عراقي














المزيد.....

عيد ميلاد عراقي


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 5917 - 2018 / 6 / 28 - 04:30
المحور: الادب والفن
    


في الأوّل من تموزَ ولدتَ ؟ فأنتَ عراقي
وتموجُ تجيشُ بصدرِكَ آهاتُ الآفاقِ
اخفضْ رأسَكَ لا تنظرْ للأعلى فرفاقكَ ليسوا برفاقِ
وبلادُكَ خانتْكَ وخانت أحلامَ العشّاقِ
ميلادكَ معضلةٌ من رأسك حتى حتى الساقِ
أنت الحالمُ أنت الحاملُ همّ الدنيا أنت الشرقيّ بلا إشراقِ
من سومرَ للمشخاب إلى بغدادَ عبرتَ بغير وفاقِ
ضاقت بغدادُكَ لا يأويكَ سوى المنفى البرّاقِ
هاجرتُ وأرداني في الكرخِ سوادُ الأحداقِ
أصحابي والأهلُ ومكتبتي لي ذكرى في كلّ زقاقِ
مازلتُ هنالكَ أحلمُ ما بين لقاءٍ وفراقِ
ضاق الرحبُ بنا والتفّتْ ساقٌ لا تسألني أين مساقي
في حنجرتي نارٌ ومياهٌ في آماقي
البعثُ الفاشيُّ مضى لمّا جاءكَ عهدُ السرّاقِ
إسلاميّونَ عفالقةٌ لا عهدَ لهم لا يوفون بميثاقِ
ماذا ترجو من رجل الدين النهّاقِ ؟
إذ أنّ شعارهمو قطعُ الأرزاقِ مع الأعناقِ.
بغدادُكَ قد خُذلت ما بين نفاقٍ وشقاقِ
المجدُ لمن خانَ مبادئهُ من أجل الوطن الوطن الباقي
المجدُ لمن خان الحزبَ لمن خان الربّ لأجل القلب الخفّاقِ
للحريّةِ للسلمِ وللحبّ الصافي الأعراقِ
فبلادُك حائرةٌ مابين الأفعى والترياقِ
إبليس الأفعى يغرينا بعمامةِ شيخٍ نصّابٍ أفّاقِ
إذ حول صبايا الصحراء يحومُ الضبعُ بلا إشفاقِ
يا أهلَ بلادي أصرخُ فيكم صرخةَ مشتاقِ
ها أنتم قد أيقنتم أنّ رجال الدين بلا أخلاقِ
عودوا للفطرةِ للحكمةِ للطبع الخلّاقِ
للقرآن المهجور إلى الآيات الرائعة الأنساقِ
للحن الغابر من قيثارةِ سومرَ للإنسان الراقي
سحقا للشيعة والسنةِ سحقا للجهل الراسخ في الأعماقِ
سحقا لضلالات مذاهبهم للفقه المسعور المسموم الأشداقِ
تحيا بغدادُ سلامٌ للحانةِ للصهباءِ سلامٌ للشارب والساقي
مرحى لشراب الجنّةِ من كفّ أبي إسحاقِ
مع صوتِ أبي يعقوب العذب الرقراقِ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,022,926,471
- منمنمات عراقية 2
- منمنمات عراقية
- ثرثرة مضادة
- تنهدات ذاتية 2
- تنهدات عراقية 3
- ربوة الجمال
- لصوص الله
- لا يبصرون
- سقط الجرذ العتيد
- تنهدات ذاتية
- قصة حب من سبعينات بغداد
- القيثارة السومرية
- دارميات 2
- دارميات 1
- تهويمات عراقية 3
- تهويمات عراقية 2
- تهويمات عراقية 1
- تنهدات عراقية 2
- تنهدات عراقية 1
- ومضات عراقية 1


المزيد.....




- ألمانيا تغلق المطاعم والمؤسسات الثقافية والترفيهية بدءا من ا ...
- فرد حجاية : السينمات في بغداد.. مرآةُ الأزمنة العراقية
- ألمانيا تغلق المطاعم والمؤسسات الثقافية والترفيهية بدءا من ا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- المقاومة اللغة العصية على الفهم الاميركي
- فنانة فيتنامية تبلغ من العمر 89 عاما تواصل هوايتها في الرسم ...
- -السياسة الخارجية الأميركية في الشرق الأوسط- نعوم تشومسكي
- كتاب -الأماني في بدعة الاحتفال بالمولد النبوي-
- بعد حظرها الجزء الأول من الفيلم ... كازاخستان تستعين بشعار ش ...
- بعد حظرها الجزء الأول من الفيلم ... كازاخستان تستعين بشعار ش ...


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - عيد ميلاد عراقي