أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - تنهدات ذاتية 2














المزيد.....

تنهدات ذاتية 2


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 5833 - 2018 / 4 / 2 - 10:53
المحور: الادب والفن
    


1
قد كنتُ أبحثُ عن لا شيئَ متكئأ.. على فراغٍ فأغراني وأغواني
لا صوتَ يطربُني لا شيئَ يعجبُني..كأنني حانةٌ في كفِّ سكرانِ
(ٱقْرَأْ ) قرأتُ ! فهزّتني ملاحمُهُ..وقعا بهندسة الألفاظ أشجاني
من ذا مؤلّفُهُ ؟ قد حرتُ ملتبسا..والناسُ ما بين إلحادٍ وإيمانِ
ثمّ اهتديتُ إلى ربّين معتنقا .. ذاتي وآخرَ هذا العالمَ الفاني
......................
2
إلى الربّ أم للحزبِ من باع عقلَهُ..سواءٌ عليهِ أصبح اليومَ أحمقا
أتلبسُني الأفكارُ رغمَ إرادتي .. كما يحتذي الشحاذُ نعلا ممزقا
إذا قلت هذا فيلسوفٌ يروقني ..شككت ( بمَا بَيْنَ اليَدَيْنِ مُصَدِّقاً )
وما كنتُ معنيّا بموقفِ صاحبي ..إلى القرضاوي راحَ ؟ أم رامَ عفلقا
لكلٍّ دواعيهِ وتلك ظروفهم..وقد خيّبَ الراعي جريرُ الفرزدقا
......................
3
شتمتُ أبي بين الرصافةِ والكرخِ ..وكان أبو نواسَ في الليلِ يسترخي
دخلتُ إلى البيضاءِ أبغي سلافةً ...تعلّلُ أسبابَ النزول إلى النسخِ
فعاقرتُها صهباءَ جلّ جلالُها ...فأوقعني المحظورُ في ذلك الفخّ
سكرتُ فصادتني الحقيقةُ ذاتُها .. وقد هطل العرفان في أعذب الزخِّ
فصرتُ مليكاً حاصرتهُ بيادقٌ..وجار عليهِ الرخُّ يا قسوة الرخِّ
.......................
4
كريّاتيَ البيضُ استفاقت عشيةً.. ففاجأني حلٌّ لكلّ سؤالِ
كأنّي عسيبٌ في المنافي وجارتي..وهذا امرؤالقيس الغريبُ ببالي
رأيتُ كأنّ اللهَ حلّ بخاطري ... وعلّمني الأفعالَ دون مقالِ
أتيتُ إليكم في قيافةِ مصلحٍ . .. وفي الصدر شيطانٌ بغير عقال
أولئكَ أوغادٌ نعيدُ انتخابَهم.. ..بمجلسِ نوّاب العراق ملالي
..........................
5
بئس الحقيقيةُ يدّعيها شاعرٌ..أوفيلسوفٌ مغرَمٌ بالمنطقِ
إنّ الحقيقةَ لا تقالُ وإنْ بدتْ..فهي الخرافةُ في الفؤاد الضيّقِ
كلُّ اللغاتِ تعاورت في حملِها..ضاقَ الإناءُ ببحرها المتدفّقِ
والروزخونُ إذا تصدّرَ مجلسًا..فالشكًّ ينمو في كلامِ الأحمقِ
أبحاثُ ناسا أزهقتْ صفحاتِنا..وخيالنا المأخوذ نحوالأزرقِ
..................................................
6
ولدتُ وفي نفسي دوافعُ مصلِحٍ .. لتغييرِ هذا العالمِ المتلاطمِ
وحين تجاوزتُ الثلاثينَ راعني.. فتبتُ إلى عبد الكريم بن قاسمِ
يرومُ جميعُ الناسِ إصلاحَ غيرِهم..ولكنّهم يصبونَ نحو المغانمِ
على شكلِ صدّامٍ يجيئونَ خلسةً.. شعارات جيفارا بشتّى الجرائمِ
فذاك صلاح الدين هذا جمالهم..وجنكيزُ خانٍ في دمار العواصمِ
...............................
7
قل ما يقالُ ولا تبُحْ يا جارُ..هذي المآسي خلْفَها إعصارُ
هذي المذاهبُ داعشٌ في داعشٍ..والمؤمنون بها هم الأشرارُ
إنّ العروبةَ حشّدتْ زعماءها..فإذا همو خلف الركابِ غبارُ
هذا ابن سلمانِ المغفّلِ أحمقٌ..أم مقتدى المخبولُ أم عمّارُ
نهضتْ شعوبُ العالمين إلى العلا..لكنّ قومَك في الورى أصفارُ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,022,997,466
- تنهدات عراقية 3
- ربوة الجمال
- لصوص الله
- لا يبصرون
- سقط الجرذ العتيد
- تنهدات ذاتية
- قصة حب من سبعينات بغداد
- القيثارة السومرية
- دارميات 2
- دارميات 1
- تهويمات عراقية 3
- تهويمات عراقية 2
- تهويمات عراقية 1
- تنهدات عراقية 2
- تنهدات عراقية 1
- ومضات عراقية 1
- ومضات عراقية 2
- ليلة في كوبنهاكن
- حنين إليها إلى الحقيقة
- نفثات دمشقية 3


المزيد.....




- افتتاح اكاديمية مركز الشباب الاجتماعي- مخيم شعفاط للفنون ال ...
- ألمانيا تغلق المطاعم والمؤسسات الثقافية والترفيهية بدءا من ا ...
- فرد حجاية : السينمات في بغداد.. مرآةُ الأزمنة العراقية
- ألمانيا تغلق المطاعم والمؤسسات الثقافية والترفيهية بدءا من ا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- المقاومة اللغة العصية على الفهم الاميركي
- فنانة فيتنامية تبلغ من العمر 89 عاما تواصل هوايتها في الرسم ...
- -السياسة الخارجية الأميركية في الشرق الأوسط- نعوم تشومسكي
- كتاب -الأماني في بدعة الاحتفال بالمولد النبوي-
- بعد حظرها الجزء الأول من الفيلم ... كازاخستان تستعين بشعار ش ...


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - تنهدات ذاتية 2