أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - هموم عراقية 2














المزيد.....

هموم عراقية 2


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 5955 - 2018 / 8 / 6 - 21:42
المحور: الادب والفن
    


1
...................................
عمّارُ قائدنا والصدرُ سائسنُا .. والمالكي بعرةٌ في ذيلِ صولاغِ
أمّا العبادي فما قامت قيامتهُ .. كأنّه خرقةٌ في كفّ صبّاغِ
أمّا سليم الجبوري فهو مهزلةٌ ..كأنّه سطلةٌ في سوقِ دبّاغِ
هذا العراق وهذا رأسُ نخبتنا ..أكرم به أصلعا من دون أصداغِ
عمامةٌ حكمتنا وهي جاهلةٌ ..شوقا لحجّاجنا شوقا إلى الباغي
................................
2
يتاجرُ بالدين الحنيف منافقٌ .. ويدعو إلى الإسلام وهو جهولُ
تراهُ ظلوما فاغر الشدقِ عابسا .. . ولكنّه عبر الأثيرِ قؤولُ
أقولُ لحرّاس العقيدةِ ويلكم .. إذا الشعبُ يوما قد صحا سيصولُ
على ربّكم من ربّنا ألفُ لعنةٍ ... فأنتم قباحٌ والإلهُ جميلُ
وأنتم كلابُ النار والنصّ شاهدٌ..وأخياركم للفاسدين ذيولُ.
..............................................
3
لو زرتَ حانتَنا لكنتَ وجدتنا .. نعمَ الشيوخُ وأنت بئسَ السرسري
يحلو الحوارُ مع الكؤوسِ وترتقي .. فينا المعاني في نقاء الجوهرِ
يا مدعي الإيمان أنت منافقٌ .. فإلى متى تبقى علينا تفتري
إذ أنت تأتي بالنصوص ضعيفة ً.. حتى تكفّرَنا وإن لم نكفرِ
يا أيّها الدجّالُ قلبُك أعورٌ..كم نشمئزُّ من الفؤاد الأعورِ
........................................................
4
أبي رافضيٌّ غيرَ أنّيَ ملحدُ ..على أنّ أحداثا تقوم وتقعدُ
وفينا من االأضغان حملُ سقيفةٍ ..وفوق الخرافات استبدّ التشددُ
أتى سلفيٌّ يحملُ السيفَ عابسا .. ولم أدرِ أيّ الرقبتينِ سنفقدُ
ولكنّما السيّافُ إختار والدي ..ويصرخُ بالتكبير واللهُ يشهدُ
ولم ألتفت حتى صحوتُ من الكرى..وجفَّ لساني والفرائصُ ترعدُ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,024,905,064
- هموم عراقية
- عيد ميلاد عراقي
- منمنمات عراقية 2
- منمنمات عراقية
- ثرثرة مضادة
- تنهدات ذاتية 2
- تنهدات عراقية 3
- ربوة الجمال
- لصوص الله
- لا يبصرون
- سقط الجرذ العتيد
- تنهدات ذاتية
- قصة حب من سبعينات بغداد
- القيثارة السومرية
- دارميات 2
- دارميات 1
- تهويمات عراقية 3
- تهويمات عراقية 2
- تهويمات عراقية 1
- تنهدات عراقية 2


المزيد.....




- مجلس الأمن الدولي يقرر الجمعة بشأن تمديد ولاية المينورسو بال ...
- أوعويشة يترأس الإنطلاقة الرسمية لبرنامج Women’s Leadership V ...
- شاهد: موسيقيون أميركيون يرافقون المقترعين في الانتخابات الرئ ...
- التمثيل الدرزي وعقبات تشكيل الحكومة في لبنان
- شاهد: موسيقيون أميركيون يرافقون المقترعين في الانتخابات الرئ ...
- فيديو... كاظم الساهر: هديتي أتمنى أن يتم اعتمادها نشيدا وطن ...
- ستاشر.. أول فيلم مصري يفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان الس ...
- مستقبل غامض وتحول إلى النشر الإلكتروني.. المكتبات في أميركا ...
- مفتي روسيا: لا يمكن أن تهتز عظمة الإسلام وقداسته بالصور والش ...
- “انجاز فني كبير”.. فوز الفيلم المصري “ستاشر” للمخرج سامح علا ...


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - هموم عراقية 2