أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - يوميات عراقية 1














المزيد.....

يوميات عراقية 1


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 5972 - 2018 / 8 / 23 - 22:12
المحور: الادب والفن
    


1
سلوا ساسة الخضراءِ أين مصيرُكم.. إذا شحّتَ امريكا عليكم وإيرانُ
فكم حفرةٍ إذ تختفون بجحرها ... فأنتم وربّ البيت لا بدّ جرذانُ
كما غادروا تغدون مثلَ قرينكم ..إلى القيرِ صدّامٌ إلى القير برزانُ
ألم تقرؤوا التاريخ سلمى تطمّكم ..فقد مضت الأعوامُ والشعبُ غضبانُ
إذا ثار من ذا سوف يحمي لحاكمو..إلى القير مشعانٌ إلى القير عدنانُ
............................................
2
أبالسةُ الخضراءِ يلتقيانِ ... عميلٌ ولصٌّ فيكَ يحتكمانِ
وهذا شعار الدين يُرفعُ عاليا .. عمائمُهم طاحت بكلّ رهانِ
فشكرا لأمريكا وحسنِ بلائها..وقد أسقطت صدّامَ بعد هوانِ
ولكنّها جاءت بكلّ حثالةٍ .. وقد نهشوا بغدادَ كالسرطانِ
هنيئا لصوص اللهِ صرتم مهازلا..مفاسدثكم سارت بكلّ لسانِ
........................................................
3
تالله هذي انتخاباتٌ مزوّرةٌ ...مثل الشهاداتِ مثل المالكي نوري
لا تقتربْ فالعراق اليومَ مزرعةٌ .. قد عادَ صدّامُ أهلا عزّة الدوري
قد فصّلوها على أشخاصهم قِطَعا.. جاءت محاصصةً في نصِّ دستورِ
هذا الحكيمُ وذاك الصدرُفي بطرٍ..عمامتانِ على تَلّيِ بعرورِ
أما القضاءُ فلا يحتاجُ تعريةً .. فكلّهُ فاسدٌ في سوءِ تدبيرِ
..........................................................................
4
عثرتُ بلا شيئٍ وطفتُ بلا ساقِ ..وما كنتُ سكرانا ولكنني الساقي
ودارت بنا الأكوانُ دورةَ منتشٍ ..وحطّت بنا الأخلاقُ من دون أخلاقِ
تراهم يراءون الأنام صلاتهم ... كسالى فإن قاموا ففي دربِ زقزاقِ
يحجون للبيت العتيق تزلفا ... وهم جيشُ سرّاقٍ على جيشِ فسّاقِ
وخاضوا زحاما يرجمون إمامهم .. فذا طبعهُم لا يمسكون بميثاقِ
....................................................................
5
عوراتنا ظهرت واستفحل الداءُ .. مراجعُ الدين للأوطان أعداءُ
عند النوائبِ خانتنا مذاهبنا .. والشعبُ من ساسة الأديان مستاءُ
تبّا مشايخنا !! سحقا لسادتنا .... أمّا مثقفنا فالعينُ حولاءُ
هذا العراق وهذا طيفُ نخبتنا..والشعب جاع وقد أضنتهُ ضرّاءُ
حريّة اللطم والتطبيرشامخةٌ.. يا شعبَ سومرَ قالوا عنك غوغاءُ
................................................................
6
هذي مبادئهم وتلك فِعالُهم .. شتّان بين مبادئٍ وفِعالِ
وتنابزوا بالموبقاتِ سفاهةً..لا فرقَ بين عمامةٍ ونِعالِ
هتكوا كتاب الله في أفعالهم.. إذ يأكلون السحتَ بالأموالِ
لم يرضَ بوشُ ولا الإلهُ بفعلهم..تركوا العراقَ مقطّعَ الأوصالِ
الصمتُ أقربُ للإلهِ وإنّما..هذا المرائي في جحيمٍ صالِ
.........................................
7
يمشي إلى الخضراءِ في خطَرانِ .. يختالُ مثلَ ذكورة الخصيانِ
أموالهُ في الغربِ لكنْ قلبُهُ .. . وولاؤهُ والروحُ في إيرانِ
ويحبّ أمريكا ويحملُ صوتها..في سرّهِ فهي الشريكُ الثاني
أمّا العراقُ فليس إلّا خزنةً .. ما بين عدنانٍ إلى مشعانِ
لم يبقَ شيئٌ في العراق لأهلهِ..إذ كوّروا بالدخلِ والدكّانِ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,014,715,297
- فنان العراق
- البوم يحلّق في المساء
- هموم عراقية 2
- هموم عراقية
- عيد ميلاد عراقي
- منمنمات عراقية 2
- منمنمات عراقية
- ثرثرة مضادة
- تنهدات ذاتية 2
- تنهدات عراقية 3
- ربوة الجمال
- لصوص الله
- لا يبصرون
- سقط الجرذ العتيد
- تنهدات ذاتية
- قصة حب من سبعينات بغداد
- القيثارة السومرية
- دارميات 2
- دارميات 1
- تهويمات عراقية 3


المزيد.....




- العالم يشاهد الليلة فصلا جديدا من مسرحية -ترامب وبايدن-!
- بن شماش يجدد التأكيد على الموقف الثابت للمغرب اتجاه القضية ا ...
- المركز الصحراوي يدعو الأمم المتحدة للتحقيق في إعدامات الجيش ...
- روسيا تحتفل بالذكرى الـ150 لميلاد آخر نبيل بين الشعراء وآخر ...
- قطار مقاطعة مهرجان -الجونة- يصل إلى النقابات الفنية بسبب اته ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بنظام التبغ الخام و ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بنظام التبغ الخام و ...
- مايكل جاكسون: رفض دعوى قضائية لأحد متهمي النجم الراحل بالاست ...
- مؤسسة الجيل الجديد للتنمية البشرية تدين الاغتيالات الجزائرية ...
- في يوم الوحدة الألماني.. هجوم غامض على عشرات القطع الأثرية م ...


المزيد.....

- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - يوميات عراقية 1