أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - السيدة ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق .














المزيد.....

السيدة ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق .


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 6472 - 2020 / 1 / 24 - 06:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


السيدة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق .
نطالبكم بالتدخل الفوري ، والطلب من الحكومة بالفصل بين المتظاهرين والمعتصمين السلميين ، المتسمرين منذ الأول من تشرين الأول عام 2019 م وما زالوا كذلك .
المطالبين بالحقوق المشروعة وإعادة بناء دولة المواطنة ، كبديل عن دولة المكونات والطوائف ، التي نتج عن تلك التظاهرات نتيجة ممارسة القمع المنهجي والسلوك الإرهابي ، أكثر من 600 شهيد وأكثر من 27000 ألف مصاب وجريح ومعاق .
رغم هذه الأعداد الفلكية من الضحايا والمصابين ، ورغم الاغتيالات والاعتقالات والتعذيب ، ما زالت ثورة الشعب تتصاعد وتزداد أعداد المشاركين فيها ، من النساء والرجال ، ويزداد معها عدد الضحايا والمصابين والمعتقلين .
بالرغم من كل ذلك لم تحرك السلطات الحاكمة ساكنا ، وعلى رأسهم وفي مقدمتهم رئيس مجلس الوزراء ، والوزراء والقادة الأمنيين والمحافظين ، كأن الأمر لا يعنيهم ، ويعملون وبوقاحة وغياب الضمير بتبرير تلك الجرائم ، ولم يكشفوا لنا نتائج تحقيقاتهم التي تعهدوا بإجرائها مع من قام بتلك الجرائم .
غدا هناك تظاهرة ( مليونية ! ) دعا إليها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ، وأيدتها الأحزاب والميليشيات الشيعية الأخرى ، والتي تدين بالولاء لجمهورية إيران الإسلامية ودعت أنصارها والفصائل التابعة لها الى المشاركة الفاعلة ، حسب ما تناقلته وسائل الإعلام المختلفة ، والتي تدعوا الى إخراج القوات الأمريكية العاملة على الساحة العراقية ، وفق المعاهدة للتعاون الاستراتيجي ومحاربة داعش !..
ومنعا لما ليس في الحسبان ، وتلافيا للاحتكاك ومنع وقوع ضحايا واعتداءات بين الطرفين ، فإننا نهيب بكم بالطلب الفوري من الحكومة العراقية ، العمل في الفصل بين التظاهرتين وتحديد مكان محدد للتظاهرة التي دعا إليها التيار الصدري بعيدا ‘ن ساحات التظاهر والاعتصامات في بغداد وباقي المحافظات .
إننا نتمنى أن لا يحدث ما يعكر صفو التظاهرتان ، ولا يحدث الاحتكاك حينها تخرج الأمور عن السيطرة ، وقد تحدث اعتداءات أو مناوشات وهذا ما لا نتمناه أبدا .
إننا نحملكم والحكومة المسؤولية كاملة ، فيما إذا حدث ما لا نتمناه ولا نرجوه .
نهيب بالمنظمات الإنسانية العاملة على الساحة العراقية وخارجها ، وبممثلية الأمين العام لأمم المتحدة ، أن تكونوا متواجدين ميدانيا ، بمراقبة تطورات كل ذلك وبشكل مباشر ، والضغط على الحكومة للفصل بين التظاهرتان ومنع الاحتكاك ونحمل الجميع مسؤولية أي خرق وأي اعتداء على تلك التظاهرات والاعتصامات السلميتين .
23/1/2020 م






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاغتيال والاختطاف والاعتقال والترهيب لن يمنع عملية التغيير ...
- قانون الحياة عادل ويسير الى الأمام دائما .
- يا جماهير شعبنا العراقي العظيم .
- المنافقون والمُظِلون الظلاميون يكشفون عن وجههم القبيح .
- الاغتيال والبطش ضد المعتصمين ما زال مستمرا !..
- هذا زمن الطاعون .. الزمن الرديء !..
- التصدي لغلات المتطرفين الساعين لإشعال حرب في الشرق الأوسط .
- السادة أعضاء المحكمة الاتحادية .
- أملي أن يكون عاما أسعد من السنوات الماضية .
- نهج معادي لتطلعات الشعب تمارسه السلطة الحاكمة !..
- ماذا يجري في الغرف المغلقة للكتل السياسية ؟..
- المهمات التي يجب أن تنهض بها ثورة الأول من أكتوبر الأن ؟..
- لا تبخسوا دور الشيوعيين المشرف وتضحياتهم الجسيمة .
- خفافيش الجريمة والعهر السياسي تغتال الناشطين المدنيين !..
- مناجات عبر الأثير !..
- توقفوا عن قتل الشيوعيون والديمقراطيون والمعتصمون يا أعداء ال ...
- الكعبة لها شعب يحميها !..
- توضيح واعتذار عن خطأ غير مقصود .
- مظفر النواب في ذمة التأريخ .
- كم من الأسالة تحتاج الى أجوبة ؟..


المزيد.....




- مشهد استثنائي.. التحليق بالمنطاد فوق -مداخن الجنيات- في تركي ...
- أعراضه تهدد الحياة… كيف تعالج نقص مستويات كالسيوم الدم؟ 
- -ناسا- تؤجل أول رحلة لطائرة حوامة إلى المريخ مرة أخرى
- وقوع حادث في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز الإيراني
- أغنى أغنياء العالم 2021
- طهران: وقوع حادث في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز
- التحالف العربي يعلن اعتراض طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون
- الحوثيون يعلنون استهداف مطار جيزان وقاعدة الملك خالد بمسيرتي ...
- المتحدث العسكري للحوثيين: قصف مرابض طائرات حربية بمطار جازان ...
- التاريخ البديل: ماذا لو لم يلتق الأمير فيليب الملكة إليزابيث ...


المزيد.....

- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - السيدة ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق .