أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رمزى حلمى لوقا - حيرة














المزيد.....

حيرة


رمزى حلمى لوقا

الحوار المتمدن-العدد: 6464 - 2020 / 1 / 14 - 04:18
المحور: الادب والفن
    


مَا عُدتُ أَعرِفُ
فِى لَيَالِيكِ العَنِيدةِ
وِجهَتِى


وَ كَرِهتُ ظِلٍّا
قَد تَشَوَّه
تَحتَ حَيرَةِ
خُطوَتِى


أَغرَيتِنِى
فَشَرَدتُ
عَن دِفءِ الدِيَارِ
لَفَظتَهُ


وَ سَعَيتُ أَغزِلُ
مِن لَهَيبٍ
لَوعَتِى


أَشقَيتِنِى
وَ نِصَالُ غَدرِكِ
مِثلَ ثَوبٍ
شَقَّنِى


وَ غَرِقتُ فى دَمعِى
أُغَالِبُ
مِيتَتِى


مَن أَرسَل الهَذَيَانَ
كَالطَوَفَانِ
نَحوَ مَدِينَتِى !


و استَوطَنَت
كُلَّ العَوَاصِمِ
فِى نَزِيفِ
خَرِيطَتِى


رُحمَاكِ
إنِّى عَالِقٌ
فِى ظُلمَتِى


إنِّى عَشِقتُك
تِلكَ كُلُّ
جَرِيرَتِى


فَتَحَنَّنِى
مَا عُدتُ أفضَحُ
فى غَبَاءٍ
حَينَ أعشَقُ
صَبوَتِى


ضُمِّى رَمَادِيَّ
مِثلَ قَبرٍ
حَينَ أَبلُغُ فِى
النِهَايَةِ
غَايَتِى

؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كلمات
يناير
٢٠٢٠






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مَتَى نَحيَا
- قُبُلات
- ظنون
- كلمات بلا معنى
- بلادي
- اختلاف
- بيدبا
- ما أخدعك
- أماه
- فى انتظار القادمة
- فتنة
- مَصِير
- إختِبارْ
- نزوات الخريف
- نِيَام
- الشتاء
- الرَبَّانى
- العَجُوز
- جاثوم
- كليوباترا


المزيد.....




- شاهد: نجوم أفلام جيمس بوند يجتمعون في متحف مدام توسو
- الحب في مسرحية الليلة الثانية عشرة وليم شكسبير
- فنانة عراقية من دون ماكياج في مناسبة دينية... صور
- انطلاق الحملة لإنتخاب أعضاء مجلس المستشارين
- نوال الزغبي وآخرون يشعلون مواقع التواصل... -هذا ما سيحدث إذا ...
- فنان تشكيلي مصري يشارك بأعماله في القوقاز (فيديو)
- العطاري يبحث مع رئيس الممثلية الهنغارية زيادة التبادل الزراع ...
- جيمس بوند يعود لإنقاذ العالم… والسينما
- غوغل تختبر إضافة -الترجمة الحية- خلال اجتماعات الفيديو
- زاهي حواس: أبحث عن مقبرة إيمحتب في سقارة


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رمزى حلمى لوقا - حيرة