أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - عصافير المطر...














المزيد.....

عصافير المطر...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6426 - 2019 / 12 / 2 - 20:53
المحور: الادب والفن
    


هل تموت العصافير في ريش المطر...
أم يموت المطر وهو يشرب أجنحة الماء
من منقار الغيم...؟
هل للشمس أصابعُ
تجرح الضوء ...؟
فلا تحلق في قوس قزح
فراشات الماء...؟



امرأة لم تغتل أنوثتها
لترضيَ نرجس
قد علَّقَ المرآة ...
في عنقها
ليسمع صوت السماء...
نحن نجني الياسمين
في غير موسمه...
و الأشجار لا تئد أغصانها
كي تسمح للعصفورات...
ببناء أعشاش الرضاعة
في موسم الحب...



الحب قد لا يأتي في موعده...
الشوارع أطفال
تركض إلى العناوين...
الثكالى نافورات
تُلَبِّي حاجيات المدن المحترقة...
و الجياع على الرصيف
يملؤون الرغيف...
بالأَذْكَارِ ...




اللاجئون ...
يغرقون ومازالوا لاجئين
و البحر يمامٌ...
ينفُرُ من الأرض
شرب دمه ...
ونسي أن الحرب
مطر
يقتل العصافير...



في المخيم البعيد القريب...
طفلة تلتهم طفولتها
في جواز سفر...
من ميتم
إلى مأتم...
تستعيد ذكريات أمومتها
فتبكي...
وصبي يأكل عشب قلبه
قبل أن يجفَّ ...
في جثة دون هوية
فتسرق الغربة إسمه...



في الملاجئ غرباء...
يأكلون طحالب الصمت
قبل أن تصير أسماكا ...
تطير لوطن
جاع حد الشبق...
و امرأة تمشي الهوينى
في تعبئة جَوَّالٍ ...
تستهلكها المسامير
ثقبت عفتها...
ثم أقامت مِتْرَاساً
لحراسة البكاء من المدن الحافية...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,899,684
- نصف وجه...
- ثُقْبَةٌ في الرأس...
- أرشيفٌ مفقود...
- عصفور...
- النظارات سوداء...
- رُغْوَةُ التراب...
- الجَرَّافَةُ....
- وردة الحب...
- وردة الموت....
- الأجنحة لا تطير....
- العناية الواجبة....
- للمرأة رأسان....
- و لم يأتِ ...
- صياد التراب...
- سهم ظريف...
- سَفَرْجَلَةُ الماضي...
- المفاتيح مكسورة....
- لِلَيْلَةٍ إضافية...
- المبني للمجهول....
- شجرة المجاز....


المزيد.....




- شاهد: مهرجان برلين السينمائي ينطلق -افتراضياً- بسبب -كورونا- ...
- ترشيح كتاب بقلم وزير الدفاع الروسي لنيل جائزة -الكتاب الكبير ...
- الخارجية المغربية تجمد كل أشكال التعاون مع السفارة الألمانية ...
- الافتتاح بفيلم لبناني.. مهرجان برلين السينمائي ينطلق افتراضي ...
- ظلال أزمات الواقع العربي في القائمة الطويلة للجائزة العالمية ...
- بعد اتصال ملكي .. الرميد يتراجع عن قرار الاستقالة
- الرميد: -يشهد الله أني ما قدمت استقالتي إلا بعد أن أتعبني ال ...
- رغم -تصدع- الحزب .. العثماني ينام هادئا!!
- ترشيح أكثر من 300 عمل أدبي لجائزة -الكتاب الكبير- الوطني الر ...
- مصر.. الفنانة سميرة أحمد تكشف عن أمنية وحيدة ليوسف شعبان لم ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - عصافير المطر...