أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - رُغْوَةُ التراب...














المزيد.....

رُغْوَةُ التراب...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6423 - 2019 / 11 / 29 - 15:17
المحور: الادب والفن
    


في الرماد زَبَدٌ وملحٌ وعينٌ...
ترى الضوء واقفا
على كعبة الوطن...
فمن سرق الفكرة من الغياب...
وزرع للزُّنُوجِ أجنحة...
تُقَطِّرُ نجمة
في دَوْرَقٍ...
ينزع عن الحرب
أشفارها....؟
ومات في لوحة التراب
يشرب رغوة
من فم الغراب...؟



في رُوزْنَامَةِ الحب ألفُ إعتذار...
للواقفين على باب الحرب
يُطْفِئُونَ النار...
مَدَدْ مَدَدْ...!
على باب الحب
لا أحد...
مَدَدْ مَدَدْ...!
على باب الحرب
يُطْلَبُ السَّنَدُ...




من سرق المطر من نخلة السِّيَّابِ...؟
كان العراق رغيفا
من شعروحب ومُلَحٍ....
كان وطنا
يَجْلُو عن الشمس...
عمى السماء
ويَذْرُو الضياء...
في نَوَافِيرِ الماء...
فيُزْهِرُ دجلةُ في الفُرَات
و تمسح نَازِكُ دمعتها...
عن التراب
كلما احْتَقَنَ الشعر في حَلْقِ الوطن...



من سرق الشعر من حقيبة الماء...
و أَوْرَثَ العشبَ
جفافَ الغناء...؟
العراق نصٌّ
له معنى واحد في نشيد الماء....
ولا تأويل
للهامش خارج نص...
اسمه العراق...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,229,072,005
- الجَرَّافَةُ....
- وردة الحب...
- وردة الموت....
- الأجنحة لا تطير....
- العناية الواجبة....
- للمرأة رأسان....
- و لم يأتِ ...
- صياد التراب...
- سهم ظريف...
- سَفَرْجَلَةُ الماضي...
- المفاتيح مكسورة....
- لِلَيْلَةٍ إضافية...
- المبني للمجهول....
- شجرة المجاز....
- حزن النحل....
- شرود نجمة...
- مقص الحكاية....
- شجرة الجحيم...
- تفسير الأحلام....
- يوميات الريح....


المزيد.....




- محاربون وفلاسفة وأصحاب رؤى.. مدارس الواقعية في سينما الثماني ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- فنان سوري:-أتمنى أن يكون مثواي جهنم-..!!
- رسالتا ماجستير جديدتان عن أديب كمال الدين في جامعتي كربلاء و ...
- نصوص مغايره .تونس: نص هكذا نسيت جثّتي.للشاعر رياض الشرايطى
- شظايا المصباح.. الأزمي يستقيل من رئاسة المجلس الوطني والأمان ...
- مهرجان برلين السينمائي الـ71 ينطلق الاثنين -أونلاين- بسبب كو ...
- نصوص مغايرة .تونس. هكذا نسيت جثّتي :الشاعر رياض الشرايطي
- لأسباب صحية.. الرميد يقدم استقالته من الحكومة
- رحيل الفنان الكويتي مشاري البلام.. أبرز أبناء جيله وصاحب الأ ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - رُغْوَةُ التراب...